مدرب بلجيكا يكشف سر رحيل لوكاكو عن مانشستر يونايتد

تحدث الإسباني روبرتو مارتينيز المدير الفني لمنتخب بلجيكا عن السبب الذي يكون قد دفع البلجيكي روميلو لوكاكو إلى الرحيل عن مانشستر يونايتد الإنجليزي إلى إنتر ميلان.

0
%D9%85%D8%AF%D8%B1%D8%A8%20%D8%A8%D9%84%D8%AC%D9%8A%D9%83%D8%A7%20%D9%8A%D9%83%D8%B4%D9%81%20%D8%B3%D8%B1%20%D8%B1%D8%AD%D9%8A%D9%84%20%D9%84%D9%88%D9%83%D8%A7%D9%83%D9%88%20%D8%B9%D9%86%20%D9%85%D8%A7%D9%86%D8%B4%D8%B3%D8%AA%D8%B1%20%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%A7%D9%8A%D8%AA%D8%AF

كشف الإسبانيروبرتو مارتينيز، المدير الفني للمنتخب البلجيكي عن السبب في رحيل روميلو لوكاكو عن صفوف فريق مانشستر يونايتد الإنجليزي هذا الصيف، قائلا إن ذلك قد يعود إلى شعوره بالملل في «أولد ترافورد».

وانضم البلجيكي الدولي لوكاكو صاحب الـ 26 عاما إلى صفوف فريق إنتر ميلان الإيطالي في صفقة بلغ قوامها 80 مليون يورو ( 90 مليون دولار)، وبالفعل وضع بصمته مع كتيبة الإيطالي أنطونيو كونتي وسجل الهدف الثالث في مباراة «النيراتزوري» أمام ليتشي والتي انتهت بفوز الأول بأربعة أهداف نظيفة في افتتاح بطولة الدوري الإيطالي الممتاز «الكالتشيو» أمس الإثنين.

وقال مارتينيز في تصريحات أدلى بها لقناة «في تي إم» البلجيكية: «روميلو بحاجة إلى تحد جديد، أحيانا تشعر بملل مع ناديك».

وأوضح: «العمل مع كونتي يشعره بالسعادة، ومشروع إنتر يملان الذي ينافس على اللقب، مهم بالنسبة له، فقد رأيت لوكاكو يبتسم من جديد، وهذا أسعدنى».

اقرأ أيضا: كونتي يثني على لوكاكو بعد هدفه الأول مع إنتر

في غضون ذلك يراقب مارتينيز منتخب «الشياطين الحمر» عن كثب قبل التصفيات المؤهلة لبطولة كأس أمم أوروبا «يورو 2020» في مباراته أمام منتخبي سان مارينو واسكتلندا.

ورغم استبعاد البلجيكي الدولي يان فيرتونجين من التشكيلة الأساسية لفريق توتنهام الإنجليزي، تعهد الإسباني باستدعاء صاحب الـ 32 عاما للمشاركة مع منتخب بلاده.

وقال مارتينيز: «يان هو لاعبنا الدائم في السنوات الثلاث الماضية، وسنساعده على استعادة مستواه في المباريات، لم يصبح بعد لاعب كرة خلال فترة الشهرين الماضيين».

كما أشاد مدرب بلجيكا بـ فينسينت كومباني الذي تم إعفاؤه من أدواره الفنية مع فريق أندرلخت بعد بداية النادي السلبية في الدوري البلجيكي، أثناء قيادته للفريق كلاعب ومدرب.

وقال الإسباني: «أنا على يقين أن الأمور ستتحسن فيما يتعلق بنتائج الفريق، وأنا أكن كل الاحترام لـ كومباني، وعودته إلى فريقه السابق كانت شجاعة».

المدافع البالغ 33 عاما عاد لصفوف أندرلخت بـعد 11 عاما قضاها في صفوف مانشستر سيتي، لكن البداية لم تكن موفقة على الإطلاق.

وأخفق كومباني في المباريات الأربع الأولى في تحقيق أي انتصار إذ خسر مباراتين وتعادل في مثلهما لتعد البداية الأسوأ في تاريخ النادي البنفسجي محليا.

.