محمد صلاح و«فيكارج رود».. بداية قصة تألق لا تتوقف مع ليفربول

يعود محمد صلاح رفقة ليفربول إلى الملعب الذي يبدو مفضلًا له في الدوري الإنجليزي الممتاز، «فيكارج رود» معقل نادي واتفورد، في الجولة 28 من البريميرليج.

0
%D9%85%D8%AD%D9%85%D8%AF%20%D8%B5%D9%84%D8%A7%D8%AD%20%D9%88%C2%AB%D9%81%D9%8A%D9%83%D8%A7%D8%B1%D8%AC%20%D8%B1%D9%88%D8%AF%C2%BB..%20%D8%A8%D8%AF%D8%A7%D9%8A%D8%A9%20%D9%82%D8%B5%D8%A9%20%D8%AA%D8%A3%D9%84%D9%82%20%D9%84%D8%A7%20%D8%AA%D8%AA%D9%88%D9%82%D9%81%20%D9%85%D8%B9%20%D9%84%D9%8A%D9%81%D8%B1%D8%A8%D9%88%D9%84

في إطار سعيه لحسم لقب الدوري الإنجليزي الممتاز، يحل نادي ليفربول ضيفًا على ملعب «فيكارج رود» معقل نادي واتفورد، في إطار منافسات الجولة الثامنة والعشرين من «البريميرليج».

ويعود النجم المصري محمد صلاح إلى الملعب الذي شهد لقطة أول احتفال له بهدف بقميص «الريدز» في الدوري الإنجليزي الممتاز.

محمد صلاح انتقل لصفوف ليفربول قادمًا من نادي روما الإيطالي في صيف 2017، في صفقة تخطت قيمتها حاجز الـ 40 مليون يورو، ليتحول بعدها إلى أيقونة عالمية، وأحد أبرز لاعبي «الريدز» خلال التاريخ، وقد يكون التتويج بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز هذا الموسم، وللمرة الأولى منذ 30 عامًا، علامة فارقة في تعزيز مكانة الدولي المصري التاريخية لدى جماهير ملعب «أنفيلد» التي تعشقه دون أدنى شك.

اقرأ أيضًا: كواليس خطة ريال مدريد للحصول على توقيع محمد صلاح في الصيف

صلاح أصبح جزءًا لا يتجزأ من تاريخ ليفربول، بعدما ساهم في إعادة النادي لتحقيق التفوق القاري، وحصد لقب دوري أبطال أوروبا 2019، بعد خيبة الأمل والاكتفاء بالمركز الثاني في 2018، بالإضافة إلى التألق المحلي والقدرة على منافسة مانشستر سيتي، القوة التي لا يمكن الاستهانة بها إطلاقًا في الكرة الإنجليزية، رغم تراجعه على مستوى «البريميرليج» في الموسم الحالي.

واتفورد.. ضحية صلاح المفضلة

لكن انطلاق محمد صلاح في سماء الكرة الإنجليزية، جاء في ملعب «فيكارج رود»، ملعب واتفورد، وتحديدًا في الجولة الأولى من الدوري الإنجليزي الممتاز لموسم 2017-2018.

وخلال تلك المباراة، التي انتهت بالتعادل بنتيجة 3-3، تمكن الدولي المصري من تسجيل أول هدف له بقميص ليفربول، من أصل 90 هدفًا في 140 مباراة بجميع المسابقات حتى الآن.

واتفورد هو الضحية المفضلة للدولي المصري على الإطلاق، حيث يعد أكثر نادٍ تمكن محمد صلاح من زيارة شباكه، بعدما نجح في تسجيل 8 أهداف وصناعة هدفين في 5 مباريات فقط خاضها أمامهم في الدوري الإنجليزي الممتاز.

وخلال المباريات الخمس السابقة ضد واتفورد، غاب صلاح عن التهديف مرة واحدة فقط، كانت في مباراة الجولة 28 من «البريميرليج» لموسم 2018-2019، والتي انتهت بفوز ليفربول بخماسية نظيفة، وهو ما قد يعني أن مباراة مساء السبت قد لا تكون ذكرى مثالية للنجم المصري، في ظل تكرار نفس المواجهة في الجولة نفسها من الموسم الماضي، لكن الفارق الوحيد، أن تلك المباراة كانت على ملعب «أنفيلد».

صلاح سبق وأن زار ملعب «فيكارج رود» في مناسبتين، وفي كل مرة تمكن من التسجيل، المباراة الأولى سالفة الذكر انتهت بالتعادل، والثانية كانت في الجولة 13 من الدوري الإنجليزي في موسم 2018-2019، وانتهت بفوز ليفربول بثلاثية نظيفة، وسجل الدولي المصري الهدف الافتتاحي في المباراة.

اقرأ أيضًا: كورونا قد يُحبط ليفربول.. «الريدز» مهددون بفقدان فرصة التتويج بالبريميرليج

وتعد المباراة الأبرز للدولي المصري أمام واتفورد، تلك التي شهدها ملعب «أنفيلد» في الجولة 31 من موسم 2017-2018 في «البريميرليج»، والتي انتهت بفوز ليفربول بنتيجة 5-0، وشهدت تألقًا أصبحنا نراه اعتياديًا من محمد صلاح الذي تمكن حينها من تسجيل رباعية، ساعدته على حصد لقب هداف الدوري الإنجليزي الممتاز.



لكن في المجمل، وخلال المباريات السابقة، حقق صلاح الفوز في 4 مباريات أمام واتفورد، وانتهت مباراة واحدة فقط بالتعادل، والتي كانت في أول مباراة رسمية له بقميص النادي الإنجليزي.

.