محمد صلاح بعد إنجازه الجديد مع ليفربول: لم أفكر في الموضوع

قاد النجم الدولي المصري محمد صلاح بثنائيته فريقه ليفربول للعودة بالنقاط الثلاث من عقر دار وست هام يونايتد في الدوري الإنجليزي الممتاز.

0
%D9%85%D8%AD%D9%85%D8%AF%20%D8%B5%D9%84%D8%A7%D8%AD%20%D8%A8%D8%B9%D8%AF%20%D8%A5%D9%86%D8%AC%D8%A7%D8%B2%D9%87%20%D8%A7%D9%84%D8%AC%D8%AF%D9%8A%D8%AF%20%D9%85%D8%B9%20%D9%84%D9%8A%D9%81%D8%B1%D8%A8%D9%88%D9%84%3A%20%D9%84%D9%85%20%D8%A3%D9%81%D9%83%D8%B1%20%D9%81%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%88%D8%B6%D9%88%D8%B9

قاد النجم الدولي المصري محمد صلاح بثنائيته فريقه ليفربول للعودة بالنقاط الثلاث من عقر دار وست هام يونايتد بالانتصار (1-3) والاقتراب من المقدمة، وذلك في اللقاء الذي احتضنه الملعب (الأولمبي) في لندن الأحد في الجولة الـ21 من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.

وبعد شوط أول خرج بشباك عذراء لكل الفريقين، مهد محمد صلاح انتصار الريدز بهدفين متتاليين في الدقيقتين 57 و68 رفع بهما رصيده على عرش الهدافين إلى 15 هدفا.

وفي الدقيقة 84 اختتم النجم الهولندي جورجينيو فاينالدوم ثلاثية حامل اللقب، قبل أن يسجل أصحاب الضيافة اللندنيين هدف حفظ ماء الوجه في الدقيقة 87 بتوقيع كريج داوسون.

وبعد أن بدأ مسلسل استفاقته في الجولة الماضية بالانتصار بنفس النتيجة في عقر دار توتنهام هوتسبر، واصل ليفربول انتصاراته، ليرفع رصيده إلى النقطة 40 في المركز الثالث، ليبتعد بفارق نقطة خلف الوصيف مانشستر يونايتد، و4 عن المان سيتي صاحب الصدارة الذي تتبقى له مباراة مؤجلة.

في المقابل توقفت سلسلة انتصارات الهامرز خلال الجولات الأربع الماضية، ليتستقبل الفريق خسارته السادسة هذا الموسم ويتوقف رصيده عند 35 نقطة يحتل بها المركز الخامس مؤقتا. 

وبات محمد صلاح أول لاعب يسجل 20 هدفاً أو أكثر في مختلف المسابقات في أربعة مواسم متتالية لليفربول منذ الويلزي ايان راس الذي فعلها ستة مواسم متتالية من 1981-1982 الى 1986-1987 بحسب موقع «أوبتا» للاحصائيات الرياضية.

وعلق صلاح عقب المباراة قائلا: صراحة لم أفكر في الموضوع، وانا سعيد بتحقيقه. كنا بحاجة إلى الفوز لأننا لم نفز في المباريات السابقة والاداء كان جيداً أيضاً وسجلنا الاهداف، مضيفا: مررنا بفترة صعبة في الآونة الاخيرة وهذه المعاناة من اللازم أن نمر بها وأن نفشل في التسجيل وكل الفرق لم تسجل أيضا.

وتابع: أتمنى ان يكون الفوز على توتنهام نقطة تحول بالنسبة لنا ولكننها نريد التركيز على المباريات المقبلة.

وعن غياب السنغالي ساديو ماني وجلوس البرازيلي روبرتو فيرمينو على دكة البدلاء، قال: كانت مسؤوليتي كبيرة في غياب فيرمينو وماني، هما لاعبان جيدان ويساعدان الفريق قدر المستطاع، لكن يجب الإشادة بديفوك (أوريجي) الذي قدم عرضاً جيداً.

.