مباراة بيرنلي قد تكون الأخيرة لمورينيو مع مانشستر يونايتد

بيرنلي الذي من الممكن أن يكون بداية جديدة لمورينيو مع اليونايتد أو استمارة رحيله

0
%D9%85%D8%A8%D8%A7%D8%B1%D8%A7%D8%A9%20%D8%A8%D9%8A%D8%B1%D9%86%D9%84%D9%8A%20%D9%82%D8%AF%20%D8%AA%D9%83%D9%88%D9%86%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%AE%D9%8A%D8%B1%D8%A9%20%D9%84%D9%85%D9%88%D8%B1%D9%8A%D9%86%D9%8A%D9%88%20%D9%85%D8%B9%20%D9%85%D8%A7%D9%86%D8%B4%D8%B3%D8%AA%D8%B1%20%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%A7%D9%8A%D8%AA%D8%AF

يبدو أن مباراة مانشستر يونايتد المقبلة مع نظيره بيرنلي في بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم ستكون الفاصلة بشأن بقاء المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو أو عدمه وفقاً لما تناولته تقارير بريطانية اليوم الأربعاء.

ويلتقي الفريقان الأحد المقبل، في مباراة الجولة الرابعة من بطولة الدوري الإنجليزي على ملعب تيرف مور معقل «الكلاريت»، حيث من المتوقع أن يكون اللقاء نارياً للغاية.

وذكرت صحيفة «ديلي ميل» أن بالرغم من الدعم الذي يتلقاه مورينيو من إدارة اليونايتد خلال الفترة الأخيرة، إلا أن مصيره في مسرح الأحلام بات قريباً من الانتهاء بخروجه لسوء النتائج.

ويعاني مورينيو ولاعبوه خلال الفترة الماضية على صعيد سوء النتائج حيث إنهم تلقوا هزيمتين متتاليتين وذلك أمام كل من برايتون وتوتنهام على الترتيب في مفاجأة لم يتوقعها البعض.

وأوضحت الصحيفة أن إدارة النادي الإنجليزي من الممكن أن تُقيل مورينيو حال انتهت مباراة بيرنلي بنتيجة سلبية وعدم تحقيق الفوز والخروج بالثلاثة نقاط.

واختتمت الصحيفة أن اللاعبين أنفسهم يعرفون أن الوضع بات صعبا للغاية مع المدرب، حيث إن فترته داخل أسوار الأولد ترافورد أصبحت توشك على الانتهاء.

وكانت تقارير صحفية ربطت خلال الفترة الماضية العديد من المدربين الذي من المتوقع أن يخلفوا مورينيو في القيادة الفني حال رحيله، لعل أبرزهمالفرنسي زين الدين زيدان والأرجنتيني دييجو سيميوني، والإسباني رافاييل بينيتيز.

.