ما هي فرص مانشستر يونايتد وتوتنهام وتشيلسي وليفربول في المراكز الأربعة الأولى بالدوري الإنجليزي؟

نقدم إليكم فرص مانشستر يونايتد وتوتنهام وتشيلسي وليفربول وإيفرتون في احتلال المراكز الأربعة الأولى بالدوري الإنجليزي هذا الموسم المؤهلة لدوري أبطال أوروبا.

0
اخر تحديث:
%D9%85%D8%A7%20%D9%87%D9%8A%20%D9%81%D8%B1%D8%B5%20%D9%85%D8%A7%D9%86%D8%B4%D8%B3%D8%AA%D8%B1%20%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%A7%D9%8A%D8%AA%D8%AF%20%D9%88%D8%AA%D9%88%D8%AA%D9%86%D9%87%D8%A7%D9%85%20%D9%88%D8%AA%D8%B4%D9%8A%D9%84%D8%B3%D9%8A%20%D9%88%D9%84%D9%8A%D9%81%D8%B1%D8%A8%D9%88%D9%84%20%D9%81%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B1%D8%A7%D9%83%D8%B2%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B1%D8%A8%D8%B9%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%88%D9%84%D9%89%20%D8%A8%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%88%D8%B1%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D8%A5%D9%86%D8%AC%D9%84%D9%8A%D8%B2%D9%8A%D8%9F

 قبل انطلاق الموسم الحالي 2020 – 2021، كان الحديث يدور حول أن ليفربول بقيادة يورجن كلوب سيحافظ على لقبه، بعدما استطاع «الريدز» التتويج باللقب بسهولة.

لكن بعدما سحق مانشستر سيتي منافسه ليفربول، ابتعد حامل اللقب كثيرًا عن المنافسة وبدأ التفكير في الحصول على مقعد مؤهل لدوري أبطال أوروبا الموسم المقبل.

ويبدو أنه لن تتمكن الفرق من إسقاط مانشستر سيتي، لكن السباق سيكون على مقاعد دوري أبطال أوروبا، فيذكر أن تشيلسي قد ابتعد جدًا عن المنافسة على المراكز الأربعة الأولى حيث حل تشيلسي في المركز العاشر، لكن المدرب الجديد توماس توخيل أعاد التوازن بشكل كبير، وجعله يعود للمركز الخامس.

هناك إيفرتون ووست هام يونايتد لن يتركا مراكزهما إلا بالقتال ولايزال توتنهام وأستون فيلا في المنافسة ومانشستر يونايتد وليستر سيتي في المركزين الثاني والثالث ولن يفرطا في هذه المكتسبات.

وصحيفة «ديلي ميل» فقامت برصد فرص الفرق التسعة المتناحرة على المراكز الأولى بعدما وصلنا إلى الأسبوع الـ 24، وسيتم ابعاد مانشستر سيتي، الذي يقع في المركز الأول برصيد 50 نقطة

مانشستر يونايتد يحل في المركز الثاني برصيد 45 نقطة، المنافسون المحتملون لسيتي ولكن هذه المرحلة يمكن أن يتوسع الفارق لثمان نقاط، إذا استطاع مانشستر سيتي الفوز على إيفرتون.

لقد تحسن يونايتد بشكل كبير في هذا الموسم وقد أظهروا أنهم فريق كبير وعادت الثقة فيهم من قبل الجماهير.

لكن على مانشستر يونايتد أن يفوز في المباريات الكبيرة، وينتقم من الفرق الذي فازت عليه خاصة توتنهام الذي فاز بنتيجة 6-1.

في ظل وجود برونو فيرنانديز وماركوس راشفورد وجرينوود فأن الفريق في حالة جيدة لكن ما يقلق الفريق إصابة بول بوجبا أمام إيفرتون والتي ستبعده عن الفريق، وفرص يونايتد في احتلال المراكز الأربعة الأولى كبيرة جدًا.


ليستر سيتي

المركز الحالي: المركز الثالث برصيد 43 نقطة.

في الموسم الحالي ليستر سيتي أعاد للأذهان ما قدمه في الدوري الإنجليزي موسم 2016 - 2017، بحيث تلقى في أخر 10 مباريات هزيمة واحدة، أي فريق كبير يواجه ليستر سيتي يعاني بدرجة كبيرة.

لكن يواجه ليستر سيتي مشكلة أنه لا يسجل في مرمى مانشستر يونايتد وليفبربول، أهداف كثيرة، وفرص ليستر سيتي في احتلال المراكز الاربعة الأولى قد تكون 50% فقط بسبب نقص الخبرة.


ليفربول

يحتل المركز الرابع برصيد 40 نقطة، إذا تمكن ليفربول من استعادة الأداء جيد فهم سينافسون على اللقب وإلا سيجد نفسه خارج المراكز الأربعة الأولى بسبب صعوبة المنافسة،.

جيمي كاراجر، نجم الفريق السابق وصف الهزائم الثلاث لليفربول على ملعب أنفيلد الذي كان حصنًا منيعًا أن الوضع لا يمكن تصوره.

على ليفربول أن يبحث عن التوازن مرة أخرى بحيث أن فرصه ما زالت قائمة في التتويج بلقب الدوري أو على الأقل احتلال المراكز الأربعة الأولى.


تشيلسي

يحتل فريق تشيلسي المركز الخامس في الترتيب برصيد 39 نقطة.

عندما بدأ الموسم الحالي توقع الكثيرون أن تشيلسي سوف يحل في المراكز الأربعة الأولى بسعولة، لكنه سقط في المركز الثامن ثم العاشر، قبل ان يأتي توماس توخيل الذي عدل الوضع.

تشيلسي صرف أموال طائلة من أجل الحصول على خدمات لاعبين رائعين أمثال تيمو فيرنر وهافرتز لكن الوضع لم يكن جيد مع فراك لامباد الآن الفريق أصبح قريبًا من المراكز المؤهلة للأبطال، مع المدرب الألماني الفريق جمع 10 نقاط من 12، الآن فرص «البلوز» كبيرة جدًا في الحصول على المراكز الأربعة الأولى.


إيفرتون

يحل في المركز السابع بالترتيب برصيد 37 نقط.

إذا فاز التوفيز في مباراتين مؤجلتين فسيكون في المراكز الأربعة الأولى بكل بساطة، لكن المشكلة أن أحدى هذه المباراتين مع مانشستر سيتي المتصدر والثانية مع أستون فيلا المتألق هذا الموسم لكن العرض الذي قدمه فريق الميرسيسايد على أولد ترافورد وخطفه لنقطة من فم مانشستر يونايتد يجعله ضمن المرشحين بقوة لنيل أحد المراكز الأربعة الأولى.

لكن ربما لنقص الخبرة قد يكون في يصعد فقط للدوري الأوروبي باحتلاله المراكز الست الأولى، لكن لا ننسى أيضًا أن لديهم المخضرم كارلو أنشيلوتي.


توتنهام

يحتل المركز الثامن برصيد 39 نقطة، سيحسب جوزيه مورينيو، الأيام حتى يعود هاري كين، كان توتنهام جيدًا لكنه سقط في فخ الخسارة من ليفربول، والآن انتعشوا بالفوز في الجولة الماضية على وست بروميتش آلبيون، بعد ثلاث خسائر متتالية.

فرص الفريق اللندني في الصعود إلى المراكز الأربعة الأولى ليست كبيرة على الإطلاق بسبب الاعتماد على هاري كين وسون هيونج مين فقط.


.