مانشستر يونايتد يكافئ سولسكاير بنصف راتب مورينيو

إدارة نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي ستعلن خلال الأسابيع القليلة المقبلة توقيع عقد ثابت مع المدرب النرويجي أولى جونار سولسكاير وسيحصل من خلاله على راتب سنوي بقيمة 8.5 مليون يورو

0
%D9%85%D8%A7%D9%86%D8%B4%D8%B3%D8%AA%D8%B1%20%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%A7%D9%8A%D8%AA%D8%AF%20%D9%8A%D9%83%D8%A7%D9%81%D8%A6%20%D8%B3%D9%88%D9%84%D8%B3%D9%83%D8%A7%D9%8A%D8%B1%20%D8%A8%D9%86%D8%B5%D9%81%20%D8%B1%D8%A7%D8%AA%D8%A8%20%D9%85%D9%88%D8%B1%D9%8A%D9%86%D9%8A%D9%88

يبدو أن المدرب النرويجي أولي جونار سولسكاير قد أقنع المسؤولين في نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي بتعيينه بصفة دائمة، كمدرب للفريق، وذلك بعد سلسلة النتائج الجيدة التي حققها مع الفريق وأبرزها انتصاره التاريخي على نادي باريس سان جرمان الفرنسي وإقصائه من دور الستة عشر من بطولة دوري أبطال أوروبا، يوم الأربعاء الماضي.

وحقق سولسكاير انتصارا مبهرا في باريس على ملعب حديقة الأمراء، بنتيجة 3-1، وبفريق أغلبه من الاحتياطي غابت عنه عناصر أساسية عدة نظرا لتعرضهم للإصابات والإيقاف، ليقلب التوقعات ويتأهل لربع نهائي البطولة.

وبالفعل قررت إدارة النادي المانشستراوي عدم البحث عن مدرب أخر في الموسم المقبل ووضع الثقة في المدرب المؤقت سولسكاير وستعلن تعينه بشكل رسمي خلال الأسابيع القليلة المقبلة وتوقيع عقد دائم معه سيجعله يحصل على راتب 8.5 مليون يورو سنويا.

وبالمقارنة مع سلفه، سيتقاضى سولسكاير نصف راتب المدرب البرتغالي السابق جوزيه مورينيو بالضبط، الذي كان يحصل على17 مليون يورو سنويا، قبل أن تتم إقالته في 18 ديسمبر من العام الماضي بسبب سوء نتائج الفريق.

فإدارة مانشستر يونايتد تعرف أن منح سولسكاير عقد دائم سيكون مفيدا لكلا الأطراف، حيث لن تضطر للبحث عن مدرب آخر يأخذ حوالي نفس راتب مورينيو، كما أنها ستمنح لسولسكاير نصف راتبه البرتغالي، ومن ناحية أخرى، تعرف إدارة المان يونايتد أن راتب سولسكاير الجديد سيكون 19 أضعاف راتبه السابق مع نادي مولده النرويجي، وهو آخر فريق دربه قبل تسلمه تدريب مانشستر يونايتد بشكل مؤقت، وهذا من أجل تعوضه عما يقوم به مع الفريق حتى الآن.

يمكنك أيضا قراءة... تقارير.. كوتينيو يعرض نفسه على مانشستر يونايتد

جدير بالذكر أن سولسكاير خاض مع الفريق كمدرب 17 مباراة حتى الآن، لم يهزم خلالها إلا مرة واحدة فقط وكانت في ذهاب دور الستة عشر أمام باريس سان جيرمان على ملعب الأولد ترافورد بهدفين نظيفين، وهو رقم أبهر الجماهير والمسؤولين، وضمن له مقعدا ثابتا في في كابينة التدريب في فريق الشياطين الحمر.

.