مانشستر يونايتد يضع قائمة سوداء من 7 لاعبين للرحيل عن النادي

يخطط النرويجي سولسكاير للقيام بثورة عارمة في صفوف مانشستر يونايتد بالاستغناء عن ستة لاعبين في إطار خطته لبناء فريق جديد قادر على حصد البطولات

0
%D9%85%D8%A7%D9%86%D8%B4%D8%B3%D8%AA%D8%B1%20%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%A7%D9%8A%D8%AA%D8%AF%20%D9%8A%D8%B6%D8%B9%20%D9%82%D8%A7%D8%A6%D9%85%D8%A9%20%D8%B3%D9%88%D8%AF%D8%A7%D8%A1%20%D9%85%D9%86%207%20%D9%84%D8%A7%D8%B9%D8%A8%D9%8A%D9%86%20%D9%84%D9%84%D8%B1%D8%AD%D9%8A%D9%84%20%D8%B9%D9%86%20%D8%A7%D9%84%D9%86%D8%A7%D8%AF%D9%8A

تخطط إدارة نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي للحصول على لقب الدوري الإنجليزي الممتاز في الموسم المقبل، الأمر الذي دفع الجهاز الفني بقيادة المدرب النرويجي أولي جونار سولسكاير لوضع العديد من السيناريوهات للفريق استعدادا لموسم 2019-2020.

وأكدت الصحف الإنجليزية أن المدرب النروجي يعتزم شن ثورة عارمة في صفوف فريق الشياطين الحمر، وذلك عبر فتح أبواب الرحيل للعديد من اللاعبين، وتوقعت أن يكون أبرز هؤلاء الراحلين عن صفوف الفريق في الفترة القادمة هم: أليكسيس سانشيز، وأنطونيو فالنسيا، وماتيو دارميان، وخوان ماتا، وأندير هيريرا، وفريدريكو سانتوس، وأخيرا أحد هذين المدافعين: ماركوس روخو أو إريك بايلي.

وأبرز هؤلاء اللاعبين الذين تضعهم إدارة مانشستر في قائمتها السوداء هو المهاجم التشيلي أليكسيس سانشيز، فإن موقفه مع الرحيل معقد للغاية، وذلك بسبب راتبه السنوي المرتفع، وهو ما ينفر الأندية الأخرى الحريصة على ضمه في صفوفها، خاصة أنه لعب مع الشياطين الحمر منذ عام ونصف دون تحقيق نتائج مؤثرة.

أما الإسبانيان خوان ماتا وأندير هيريرا فإن رحيلهما لن يضيف شيئا إلى خزانة النادي، ذلك لأن عقدهما مع مانشستر يونايتد ينتهي هذا الموسم، وفي حالة ماتا فإن نادي برشلونة الإسباني يخطط لضمه لصفوفه، في حين أن هيريرا سيرحل إلى صفوف نادي أرسنال الإنجليزي.

كلك فإن من أبرز المواضيع المعلقة بالنسبة لليونايتد حاليا هو بيع أحد المدافعين الخمسة الموجودين حاليا في الفريق، وفي هذه الحالة فإنه من المرجح الاستغناء عن الأرجنتيني ماركوس روخو أو الإيفواري إريك بايلي، وربما يستغني عنهما دفعة واحدة.

أما اللاعب الإكوادوري المخضرم أنطونيو فالنسيا صاحب الـ33 عاما والذي أمضى نحو عقد كامل في صفوف الشياطين الحمر، فإنه ينوي الرحيل بعد هذه الأعوام الطويلة، نفس الأمر أيضا بالنسبة للإيطالي ماتيو دارميان صاحب الـ29 عاما، فإنه يخطط هذا الصيف للعودة إلى اللعب في بلاده، وهذا الموسم لم يلعب إلا خمس مباريات فقط، ليكون مجموع الدقائق التي لعبها نحو 360 دقيقة فقط.

وأخيرا فإن أكثر الحالات المثيرة للفضول المرشحة للرحيل هي حالة اللاعب البرازيلي رودريجو سانتوس الذي يلعب في مركز خط الوسط، فإنه قد جاء إلى صفوف اليونايتد في صيف عام 2018 وعمره 25 عاما، على أساس أنه من أكثر اللاعبين الواعدين في البرازيل، ولكنه لم يظهر هذا الموسم أي فرق يجعل النادي متمسكا به.

.