مانشستر يونايتد يستسلم أمام رغبات دي خيا ويمنحه راتبًا قياسيًا

يحاول مسئولو نادي مانشستر يونايتد تحصين حارسهم الإسباني ديفيد دي خيا، أمام أندية أوروبا الراغبة في تدعيم صفوفها بحارس من أفضل اللاعبين في العالم

0
%D9%85%D8%A7%D9%86%D8%B4%D8%B3%D8%AA%D8%B1%20%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%A7%D9%8A%D8%AA%D8%AF%20%D9%8A%D8%B3%D8%AA%D8%B3%D9%84%D9%85%20%D8%A3%D9%85%D8%A7%D9%85%20%D8%B1%D8%BA%D8%A8%D8%A7%D8%AA%20%D8%AF%D9%8A%20%D8%AE%D9%8A%D8%A7%20%D9%88%D9%8A%D9%85%D9%86%D8%AD%D9%87%20%D8%B1%D8%A7%D8%AA%D8%A8%D9%8B%D8%A7%20%D9%82%D9%8A%D8%A7%D8%B3%D9%8A%D9%8B%D8%A7

يحاول مسئولو نادي مانشستر يونايتد إرضاء الحارس الإسباني دافيد دي خيا، بأي شكل من الأشكال، كي يحصنه من أطماع أندية أوروبا الأخرى، والراغبة في ضم اللاعب خلال فترة الانتقالات الصيفية الجارية، ولضمان الاستفادة المالية من اللاعب في حالة رحيله، بدلًا من الخروج من النادي مجانًا في الصيف المقبل.

وقرر مسئولو الشياطين منح حارس مرماه، عرضًا جديدًا بقيمة 360 ألف جنيه إسترليني في الأسبوع ومستمر لمدة 5 مواسم.

ونشرت صحيفة «ديلي ميل» البريطانية تأكيدات بأن مانشستر يونايتد رضخ لرغبة دي خيا، واستقر على منحه الراتب الذي طلبه من قبل.

يمكنك أيضًا قراءة: كيفن تراب يبعد دي خيا عن حراسة مرمي باريس سان جيرمان

ويسعى الشياطين من جهة أخرى للحفاظ على واحد من قوام الفريق الذي ينوي أن يعتمد عليه المدير الفني الحالي أولي جونار سولسكاير في الفترة المقبلة مع النادي.

يأتي الراتب الذي حدده اللاعب، في متناول بعض الأندية الراغبة في ضمه، وعلى رأسها نادي باريس سان جيرمان الفرنسي.

وارتبط اسم الحارس الإسباني صاحب الـ 28 عامًا، بالانتقال لباريس سان جيرمان، وذلك لتدعيم صفوفه بعد رحيل الحارس جيانلويجي بوفون.

ويحاول باريس سان جيرمان في الفترة الحالية الضغط على نادي مانشستر يونايتد، لكي يحصل على اللاعب بأقل سعر.

وردًا على ذلك، وافق مانشستر يونايتد على طلبات اللاعب، من أجل تجديد عقده في أولد ترافورد.

ويتقاضى دي خيا راتبًا يصل إلى 240 ألف جنيه إسترليني أسبوعيًا، ويسعى للحصول على راتب أقرب من النجم التشيلي أليكسيس سانشيز، الذي يتقاضى 500 ألف جنيه إسترليني أسبوعيًا.

وفي سياق متصل، انتشرت تقارير صحفية أخرى تفيد بوجود اهتمام من نادي يوفنتوس الإيطالي بضم الحارس الإسباني، ويقال إنه قادر على تقديم راتب وعرض أكثر مما يكسب حاليًا.

.