مانشستر يونايتد يحذر من صفقات باهظة الثمن في سوق الانتقالات

حذّر إد وودوارد الرئيس التنفيذي لنادي مانشستر يونايتد الإنجليزي لكرة القدم، من الأحاديث عن صفقات باهظة الثمن في سوق الانتقالات المقبلة

0
%D9%85%D8%A7%D9%86%D8%B4%D8%B3%D8%AA%D8%B1%20%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%A7%D9%8A%D8%AA%D8%AF%20%D9%8A%D8%AD%D8%B0%D8%B1%20%D9%85%D9%86%20%D8%B5%D9%81%D9%82%D8%A7%D8%AA%20%D8%A8%D8%A7%D9%87%D8%B8%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D8%AB%D9%85%D9%86%20%D9%81%D9%8A%20%D8%B3%D9%88%D9%82%20%D8%A7%D9%84%D8%A7%D9%86%D8%AA%D9%82%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%AA

حذّر إد وودوارد الرئيس التنفيذي لنادي مانشستر يونايتد الإنجليزي لكرة القدم، من الأحاديث عن صفقات باهظة الثمن في سوق الانتقالات، معتبرا أنها تناقض الحقيقة التي تواجهها الرياضة، بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد.

وتسبب فيروس كورونا بتعليق غالبية الدوريات والبطولات في جميع أنحاء العالم منذ منتصف مارس الماضي، ما أدى إلى خسائر كبيرة للأندية جراء تراجع إيراداتها من حقوق البث التلفزيوني وتذاكر المباريات وعقود الرعاية.

وارتبط يونايتد بالتعاقد مع مهاجم توتنهام ومنتخب إنجلترا هاري كاين بصفقة قدرها 200 مليون جنيه إسترليني (247 مليون دولار) وفق ما أفادت بعض التقارير.

اقرأ أيضًا: آرسنال يفتح مزاد أوباميانج .. وبرشلونة وإنتر ميلان أول المتقدمين

إلا أن تصاريح وودوارد تلمح إلى أن صفقة مماثلة غير واردة في ظل الظروف المالية الراهنة.

مرت قرابة الستة أسابيع منذ تعليق منافسات الدوري الممتاز في منتصف مارس الماضي، وفي ظل الشكوك حول موعد لإمكانية استئناف المنافسات، تصارع الأندية للحد من خسائرها.

يعتبر يونايتد أحد أغنى أندية العالم وحاله أفضل من الكثير من الأندية الأخرى، وأكد وودوارد في حديث مع منتدى للمشجعين الجمعة أن ناديه مصمم على لعب دوره لمساعدة المتضررين من الفيروس.

وقال «لطالما آمنا أن نموذجنا التجاري يمنحنا مرونة أكثر من غالبية الأندية ونحن ممتنون للدعم المستمر من شركائنا التجاريين في مساعدتنا لتحقيق ذلك».

وتابع «مع ذلك، لا يجب أن ينخدع أحد بحجم التحدي الذي يواجه الجميع في كرة القدم وقد لا تستطيع الاندية، بما فيها يونايتد، أن تقوم بالعمل المعتاد في سوق الانتقالات هذا الصيف».

وأكد الانجليزي البالغ 48 عاما «انطلاقا من ذلك، لا يسعني إلا أن أشعر وكأن التكهنات بشأن صفقات اللاعبين بمئات الملايين هذا الصيف تناقض الحقيقة التي تواجهها الرياضة».

وبدى وودوارد متفائلا حيال إمكانية استكمال «الموسم الذي لا زال يبدو واعدا لنا في الدوري الممتاز، يوروبا ليج وكأس إنجلترا قبل أن يتم تعليقه».

وأكد أنه «في الوقت الذي ستقام فيه المباريات ربما خلف أبواب موصدة في المدى المنظور، ندرك جميعا أن كرة القدم لن تعود الى طبيعتها بشكل كامل إلا لحين عودة الجماهير».

ولم يلجأ يونايتد إلى خطة الدعم الحكومية البريطانية التي تعني الاستفادة من المال العام لتغطية نسبة من رواتب الموظفين الذين يوضعون في البطالة الجزئية، حيث أكد وودوارد أن موظفي الشياطين الحمر لا زالوا يتقاضون رواتبهم كاملة.

إلا أنه حذّر أنه حتى يونايتد قد لا يقوى على تجنب التأثير الاقتصادي لفيروس كورونا المستجد، معتبرا «بالطبع يصارع الجميع مع الوقائع الاقتصادية للوباء ونحن لسنا بمنأى عنها، لذا كلما استمرت الازمة، كلما زاد التأثير على كل ناد بما في ذلك نادينا».

.