مانشستر يونايتد واثق من امتلاكه جادون سانشو الجديد

يثق نادي مانشستر يونايتد بلاعبه الشاب الصغير شولا شوريتير، الذي يلعب في فريق الشباب تحت 23 عامًا، ويرى أنه نسخة جديدة من الدولى الإنجليزي جادون سانشو.

0
%D9%85%D8%A7%D9%86%D8%B4%D8%B3%D8%AA%D8%B1%20%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%A7%D9%8A%D8%AA%D8%AF%20%D9%88%D8%A7%D8%AB%D9%82%20%D9%85%D9%86%20%D8%A7%D9%85%D8%AA%D9%84%D8%A7%D9%83%D9%87%20%D8%AC%D8%A7%D8%AF%D9%88%D9%86%20%D8%B3%D8%A7%D9%86%D8%B4%D9%88%20%D8%A7%D9%84%D8%AC%D8%AF%D9%8A%D8%AF

يمر نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي بمرحلة صعبة فيما يتعلق بالنتائج أو الألقاب، لكن على مستوى أكاديمية الناشئين، فإنهم يعيشون مرحلة ممتازة للغاية قد تساهم في طفرة كبيرة مستقبلًا والعودة على السيطرة المحلية والأوروبية مجددًا كما كان الوضع عليه فترة المدرب الأسكتلندي السير أليكس فيرجسون.

في كل موسم، يظهر للنور أحد الناشئين الواعدين من مدرسة كارينجتون إلى قائمة الأحد عشر لاعبًا للفريق الأول للشياطين الحمر. وبالعودة للخلف خلال السنوات الأخيرة الماضية كانت ظاهرة ماركوس راشفورد وسكوت ماكتوميناي وثم آخرها ماسون جرينوود بينما ينتظر الحارس الشاب دين هندرسون لحظته وهو يناضل من أجل المشاركة أساسيا في صراع مع الحارس الإسباني دافيد دي خيا.

كل النجاح الذي حققوه في تأهيل اللاعبين الشباب، يعتبر سببًا في إخفاق مانشستر يونايتد في بعض الصفقات في الميركاتو، إما لأنهم لا يستطيعون إغلاقها أو لأن هؤلاء اللاعبين لا يقدمون النتيجة المتوقعة أبدًا. وآخر هزيمة جزئية كانت عدم التمكن من الحصول على خدمات اللاعب الإنجليزي جادون سانشو.

جادون سانشو، البالغ من العمر 20 عامًا، يعتبر أحد منتجات أكاديمية مانشستر سيتي المجاورة، وهو الهدف الكبير الذي حاولت إدارة المان يوناتيد ضمه خلال الميركاتو الصيفي المنصرم ولكن ناديه الألماني بوروسيا دورتموند تمكن من الإبقاء عليه لموسم آخر، ليهرب من معقل «الأولد ترافورد» هدفه الكبير... على الرغم أن هناك لاعبين آخرين أتوا لتقديم الجودة للفريق مثل البرازيلي أليكس تيليس أو الأوروجواياني إدينسون كافاني.

وهكذا، عاد النادي للتركيز على الأكاديمية، وكما ذكرت الصحافة الإنجليزية، فهم يعتقدون أن لديهم جادون سانشو الجديد من بين لاعبيهم الواعدين، واللاعب المختار هو شولا شوريتير، الذي ولد في نيوكاسل عام 2004 (16 عامًا)، ويحصل الصغير البريطاني بالفعل على الدقائق في الدوري الإنجليزي الممتاز 2 مع فريق الشباب تحت 23 عامًا، وأصبح قريب جدًا من المشاركة الأولى مع الفريق الأول للمان يونايتد تحت قيادة المدرب النرويجي أوليه جونار سولسكاير.

أقرأ أيضًا: مارك هيوز يرشح البديل الأمثل لخلافة سولكساير في مانشستر يونايتد

في مراحله المبكرة مع فريق الشباب لمانشستر يونايتد تحت 23 عامًا، كان شولا شوريتير يواجه صعوبة في التأقلم، وقد تم طرده لدفع منافس إلى الأرض في الديربي أمام ليفربول بعد أن دخل أحد زملائه في الفريق بطريقة قبيحة للغاية.

ومنذ ذلك الحين، أظهر شخصية أكثر من كرة القدم، نظرًا لأسلوبه في اللعب، كما يفسرون من إنجلترا، فهو يشبه الدولي الإنجليزي جادون سانشو نظرًا لأنه سريع، مساهمًا من مركز الجناح باتجاه الوسط وبجودة كافية للتمرير والمراوغة وتسجيل الأهداف.

شولا شوريتير، الذي يعد ثاني أصغر لاعب مشاركة في تاريخ بطولة الدوري الأوروبي للشباب (بعمر 14 عامًا) لم يتفوق عليه سوى الشاب الواعد في مقلع بوروسيا دورتموند يوسوفا موكوكو، يعيش بالفعل تحت الأضواء ولديه مهمة استبدال لاعب قد لا يلعب ابدًا مع مانشستر يونايتد (سانشو).

وأوضحوا من إنجلترا: «إنه لاعب مثير. إنه ينمو ويمكنه اللعب في مراكز مختلفة. لقد أظهر نضجًا كبيرًا». ونظرًا لكون شولا شوريتير من والدين نيجيريين يعيشان في إنجلترا، فإن هناك تكهنات بمشاركته الأولى مع منتخب نيجيريا الأول قريبًا ولكن عليه أولًا أن ينجح في «الأولد ترافورد».

.