مانشستر سيتي يستعد لمواجهة ليفربول بـ «حافلة جاسوسية»

مانشستر سيتي يسعى لتجنب المشاكل التي صاحبت زيارته الأخيرة إلى ليفربول عبر إجراءات أمنية مشددة

0
%D9%85%D8%A7%D9%86%D8%B4%D8%B3%D8%AA%D8%B1%20%D8%B3%D9%8A%D8%AA%D9%8A%20%D9%8A%D8%B3%D8%AA%D8%B9%D8%AF%20%D9%84%D9%85%D9%88%D8%A7%D8%AC%D9%87%D8%A9%20%D9%84%D9%8A%D9%81%D8%B1%D8%A8%D9%88%D9%84%20%D8%A8%D9%80%20%C2%AB%D8%AD%D8%A7%D9%81%D9%84%D8%A9%20%D8%AC%D8%A7%D8%B3%D9%88%D8%B3%D9%8A%D8%A9%C2%BB

يبدو أن نادي مانشستر سيتي الإنجليزي قرر اتخاذ كل الاحتياطات الممكنة، قبل السفر لمواجهة نادي ليفربول، خوفًا من تكرار الهجوم على حافلة الفريق، مثلما حدث في الموسم الماضي خلال منافسات دور الثمانية من بطولة دوري أبطال أوروبا.

ويحل مانشستر سيتي ضيفًا على ليفربول، في قمة مباريات الجولة الثامنة من منافسات الدوري الإنجليزي الممتاز، والتي تقام يوم الأحد، ويخشى الإسباني بيب جوارديولا المدير الفني لبطل البريميرليج من تكرار ما حدث في الموسم الماضي، حين حطمت جماهير ليفربول حافلة فريقه، ليضطروا للعودة في حافلة جديدة.

وفي ذلك الوقت، فتحت شرطة ميرسيسايد تحقيقًا حول الحادث، لكن بعد أربعة أشهر، فشلوا في تحديد المسئولين عن الواقعة.

وقررت إدارة مانشستر سيتي هذه المرة اتخاذ إجراءات احترازية قصوى، حيث يسافر «السيتزين» إلى مدينة ليفربول في حافلة جاسوسية، ومخصصة لتجنب مثل هذا النوع من الاعتداءات.

وتتضمن الخطة تركيب 15 كاميرا عالية الدقة، وتدور بشكل شبه متواصل، وتركز بشكل شبه أساسي على المدرب، وتكمن الفكرة في التقاط صور في حالة إلقاء أي شخص بأي شيء نحوه، مما يمكن الشرطة من إلقاء القبض عليه.

وبالإضافة إلى ذلك، فإن مانشستر سيتي يخطط كذلك لإرسال فريق أمني خاص، لتأمين الطريق إلى ملعب أنفيلد، وتحديد أي نقاط قد تحدث فيها أزمات.

وجاءت كل تلك الإجراءات من جانب مانشستر سيتي بناء على طلب جوارديولا، والذي لم يكن راضيًا عما حدث في زيارته الأخيرة إلى ليفربول.

وتأتي مواجهة مانشستر سيتي أمام ليفربول، في صراع صدارة البريميرليج، حيث يحتل «السيتزين» المركز الأول برصيد 19 نقطة، وهو نفس رصيد «الريدز» لكن فارق الأهداف يصب في مصلحة بطل المسابقة.

.