Web Analytics Made
Easy - StatCounter
الأمس
اليوم
الغد
مانشستر سيتي يرد بقوة على قرار معاقبته: اتهامات اليويفا باطلة

مانشستر سيتي يرد بقوة على قرار معاقبته: اتهامات اليويفا باطلة

عاقب الاتحاد الأوروبي لكرة القدم مانشستر سيتي بالإيقاف عن المشاركة في البطولات الأوروبية عامين بسبب اتهامات بالتلاعب رد عليها النادي بقوة الأربعاء.

إيهاب الجنيدي
إيهاب الجنيدي
تم النشر

رد نادي مانشستر سيتي الإنجليزي الأربعاء على قرارات الاتحاد الأوروبي لكرة القدم «يويفا» الأخيرة بمعاقبته من خلال حرمانه من المشاركة في البطولات القارية التابعة لليويفا لمدة عامين، على خلفية اتهامات للنادي الإنجليزي بانتهاك لوائح اللعب المالي النظيف في صفقات اللاعبين.

ويحتل مانشستر سيتي حاليا المركز الثاني في جدول ترتيب الدوري الإنجليزي الممتاز، خلف ليفربول، ولو أنهى الموسم في هذا الترتيب سيكون من حقه المشاركة في دوري أبطال أوروبا، الموسم المقبل، ولكن وفقا للوضع الحالي فإن سيتي لن يشارك إلا إذا نجح في استئناف العقوبة أمام المحكمة الرياضية أو على الأقل تجميد إيقافه حتى نهاية الطعن، الذي تقدم به.

وخرج الإسباني فيران سوريانو، الرئيس التنفيذي لنادي مانشستر يونايتد، بتصريحات مهمة اليوم الأربعاء، نقلها الموقع الرسمي للنادي، وتحدث خلالها عن الاتهامات الموجهة للنادي، والتي على أساسها تم حرمانه من المشاركة أوروبيا لمدة عامين.

وقال سوريانو في تصريحاته التي نقلتها الكثير من الصحف البريطانية والعالمية، ومنها صحيفة «صن» البريطانية إن الاتهامات التي توجهها اليويفا إلى النادي كلها مزاعم باطلة، ولا أساس لها من الصحة.

وكان يويفا قد قال يوم الجمعة الماضي، إن مانشستر سيتي ارتكب انتهاكات خطيرة للوائح اللعب النظيف المالي ولم يتعاون مع التحقيق ومن ثمّ تمت معاقبته بالإيقاف لمدة عامين وغرامة قيمتها 30 مليون يورو (32.40 مليون دولار).

اقرأ أيضاً: طوارئ في مانشستر سيتي استعدادًا لمواجهة ريال مدريد.. و3 قرارات لجوارديولا



تعرف على تحركات مانشستر سيتي للرد على قرار معاقبته

وكشف سوريانو في بداية تصريحاته، أن كل ما ردده اليويفا، لا أساس له من الصحة، وقال: «لم نرتكب أي مخالفات، بكل بساطة ما ردده اليويفا اتهامات باطلة ومزاعم لا أساس لها من الصحة».



وأوضحت تقارير في الأيام الماضية، أن إدارة مانشستر سيتي تنوي الاستئناف ضد القرار أمام محكمة التحكيم الرياضي الدولية «كاس».

وقال سوريانو: «الأمر كله في هذه الأزمة يبدو لنا وكأنه يتعلق بالسياسة وليس العدالة، لقد قدمنا الأدلة ولكن غرفة التحقيق في يويفا اعتمدت على رسائل بريد إلكتروني مسروقة، أكثر من كل الأدلة الأخرى التي قدمناها، وتكشف ما حدث بالفعل».

وتمتلك مجموعة أبو ظبي المتحدة للتنمية والاستثمار المملوكة للشيخ منصور بن زايد آل نهيان الحصة الأكبر في مجموعة مانشستر سيتي لكرة القدم، بنسبة 77 في المائة تقريباً.

وأوضح سوريانو: «مجموعة أبو ظبي لم تضخ أموالا في النادي ولم يتم كشفها، نحن ناد يحقق أرباحا ولا نمتلك أي ديون وحساباتنا تم فحصها مرات عديدة من جانب مراجعين وهيئات تنظيمية ومستثمرين وهذا شيء واضح تماما، ونتطلع إلى حل سريع لهذه الأزمة قبل الصيف المقبل».

وأضاف: «لقد مللنا من نغمة أن كل إنجازاتنا أساسها المال فقط وليس العمل والجهد المستمر والموهبة».

رئيس مانشستر سيتي يتحدث عن مستقبل جوارديولا مع النادي

وحول تأثير هذه الأزمة على بيب جوارديولا، المدير الفني للفريق الكروي الأول، قال سوريانو إن المدرب الإسباني كان على علم بشكل مستمر بتطورات الأزمة، ولكنه ليس عليه أن يرد أو يتحدث بشأنها.

اقرأ أيضاً: فينجر يشمت في مانشستر سيتي: تعاملوا بعدم احترام وخطفوا كل اللاعبين

وقال سوريانو: «جوارديولا يركز فقط على كرة القدم والمباريات التي تنتظره، ونفس الأمر بالنسبة للاعبين، وهذه مشكلة قانونية على إدارة النادي حلها، وليس للجهاز الفني أو اللاعبين علاقة بها».

اخبار ذات صلة