مانشستر سيتي وتشيلسي.. تشكيلة جوارديولا أحرزت ضعف بطولات البلوز

يدخل لاعبو مانشستر سيتي مباراتهم اليوم أمام تشيلسي ضمن منافسات الجولة الثالثة عشرة من بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز «البريميرليج» وفي جعبتهم بطولات أكثر من لاعبي الخصم

0
%D9%85%D8%A7%D9%86%D8%B4%D8%B3%D8%AA%D8%B1%20%D8%B3%D9%8A%D8%AA%D9%8A%20%D9%88%D8%AA%D8%B4%D9%8A%D9%84%D8%B3%D9%8A..%20%D8%AA%D8%B4%D9%83%D9%8A%D9%84%D8%A9%20%D8%AC%D9%88%D8%A7%D8%B1%D8%AF%D9%8A%D9%88%D9%84%D8%A7%20%D8%A3%D8%AD%D8%B1%D8%B2%D8%AA%20%D8%B6%D8%B9%D9%81%20%D8%A8%D8%B7%D9%88%D9%84%D8%A7%D8%AA%20%D8%A7%D9%84%D8%A8%D9%84%D9%88%D8%B2

حصلت التشكيلة المحتملة لفريق مانشستر سيتي الإنجليزي التي ستواجه تشيلسي، اليوم السبت، ضمن منافسات الجولة الثالثة عشرة من بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز «البريميرليج» على بطولات تزيد بأكثر من ضعف مثيلتها التي حصدها نظرائهم في تشكيلة كتيبة فرانك لامبارد.

وأظهرت إحصائية نشرتها صحيفة «ديلي ميل» الإنجليزية أن أبناء بيب جوارديولا قد أحرزوا 111 بطولة من المسابقات التي خاضوها على مستوى الأندية طيلة مشوارهم الكروي، فيما لم يفز نجوم تشيلسي سوى بـ 54 بطولة فقط.

ونجح الإيطالي ماوريسيو ساري المدير الفني للبلوز السابق والذي تم تعيينه في صيف العام الماضي في بث روح التفاؤل من جديد في نفوس مقاتلي «ستامفورد بريدج»، لكن وجد الفريق نفسه فجأة أمام مجموعة من المشكلات التي يتعين عليها حلها بعد تعيين لامبارد مديرا فنيا له، وذلك بعد هزيمة تشيلسي بسداسية نظيفة أمام مانشستر سيتي في المباراة التي جمعتهما على ملعب «الاتحاد» في بطولة الدوري الموسم الماضي.

لكن هذا الموسم يطير تشيلسي إلى معقل بطل «البريميرليج» في نسختيه السابقتين وهو في ثوب جديد، حيث يحتل المركز الثالث في جدول المسابقة بعد الفوز في 6 مباريات.

ويعول «البلوز» على عدد من نجومه الشباب منذ بداية الموسم، والذين كانوا عند حُسن الظن بهم، وفي مقدمتهم تامي إبراهام وماسون مونت، حيث أحرز الأول عشرة أهداف وصنع اثنين حتى الآن هذا الموسم.

اقرأ أيضا: جوارديولا: لقد كنت سعيدًا للغاية في بايرن ميونيخ



وعاد كريستيان بوليسيتش إلى صفوف الفريق بعد انتقاله إليه من صفوف بوروسيا دورتموند الألماني، ليتألق بشدة في خط الهجوم بعد تذبذب مستواه لفترة وجيزة.

لكن على الجانب الآخر، تسعى كتيبة الإسباني المخضرم بيب جوارديولا إلى العودة من جديد إلى المنافسة على لقب البطولة التي يتصدر جدولها فريق ليفربول حتى الآن.

وقد لا يجد لاعبو الفريق السماوي صعوبة كبيرة في الخروج بالنقاط الثلاث من مباراة اليوم، لكونهم اعتادوا على خوض مثل تلك اللقاءات الصعبة، ناهيك عن البطولات الكثيرة التي حصدها معظمهم، وفي مقدمتهم فيرناندينو وأجويرو، ومعهم باقي زملائهم في «السيتيزينس».

وحصل لاعب الوسط البرازيلي، 34 عاما، على 22 بطولة منذ أن كان في صفوف شاختار دونيتسك الأوكراني، لكن حصد أيضا لقب «البريميرليج» ثلاث مرات منذ أن انضم إلى مانشستر سيتي في العام 2014.

وفي المقابل حصد لاعبو تشيلسي على عدد أقل من البطولات، قياسا بنظرائهم في السيتي، لكن يبقى فيكايو توموري ومونت هما اللاعبان اللذان لم يحالفها الحظ في الفوز بأي بطولة حتى الآن، فيما فاز كل من ماتيو كوفاسيتش وويليان بـ 15 بطولة لكل منهما.

.