مالك تشيلسي يرفض عرضا لشراء النادي من الشرق الأوسط

أبراموفيتش الذي يلعب الدور الأساسي في إدارة نادي تشيلسي ممنوع من الدخول إلى بريطانيا بعد انتهاء صلاحية تأشيرته التي تمنحه فرصة الدخول إلى المملكة المتحدة.

0
%D9%85%D8%A7%D9%84%D9%83%20%D8%AA%D8%B4%D9%8A%D9%84%D8%B3%D9%8A%20%D9%8A%D8%B1%D9%81%D8%B6%20%D8%B9%D8%B1%D8%B6%D8%A7%20%D9%84%D8%B4%D8%B1%D8%A7%D8%A1%20%D8%A7%D9%84%D9%86%D8%A7%D8%AF%D9%8A%20%D9%85%D9%86%20%D8%A7%D9%84%D8%B4%D8%B1%D9%82%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%88%D8%B3%D8%B7

رفض رومان أبراموفيتش، مالك نادي تشيلسي الإنجليزي، عرضًا مقدما من إحدى المجموعات من الشرق الأوسط، لشراء النادي الإنجليزي.

أبراموفيتش الذي يلعب الدور الأساسي في إدارة نادي تشيلسي، ممنوع من الدخول إلى بريطانيا، بعد انتهاء صلاحية تأشيرته التي تمنحه فرصة الدخول إلى المملكة المتحدة.

ووفقًا لصحيفة الـ«تيليجراف» البريطانية، فإن رجل الأعمال الروسي، الذي استلم ملكية النادي في عام 2003، رفض عرضًا لبيع نادي الدوري الإنجليزي من إحدى الشركات، ولن يستمع لأي عروض مقدمة أقل من 3 مليارات جنيه إسترليني.

وبحسب التقرير فإن رجل الأعمال صاحب الـ 52 عامًا، لا ينوي بيع النادي.

يمكنك أيضًا قراءة: رسميًا.. فرانك لامبارد مديرًا فنيًا لتشيلسي لمدة ثلاث سنوات

في الأسبوع الماضي كشف سفين جوران إريكسون مدرب منتخب إنجلترا السابق أنه شجع أبراموفيتش على شراء تشيلسي بدلاً من توتنهام قبل 16 عامًا.

وتحت قيادة فرانك لامبارد، يحتل النادي المركز الرابع في الدوري الإنجليزي الممتاز، بفارق ثماني نقاط عن ليفربول المتصدر.

كيف امتلك أبراموفيتش نادي تشيلسي

عام 2003 اشترى أبراموفيتش نادي تشيلسي مقابل 140 مليون جنيه إسترليني، وأنفق أكثر من 100 مليون جنيه إسترليني، للتعاقد مع اللاعبين الجدد لضخ دماء حديثة للفريق.

وفي 2004 تم تعيين جوزيه مورينيو لقيادة تدريب الفريق، ونجح السبيشيال وان في قيادة الفريق للتتويج ببطولة البريميرليج لموسمين متتاليين وهو ما لم يحدث منذ الحرب العالمية الثانية.

كما قادمهم لتحقيق لقب كأس الاتحاد الإنجليزي عام 2007 إلى أن رحل المدرب البرتغالي وأتى بدلًا منه المدرب أفرام جرانت، والذي قاد الفريق لبلوغ نهائي بطولة دوري أبطال أوروبا للمرة الأولى في تاريخ البلوز وخسره أمام نظيره مانشستر يونايتد.

وبعد حقبة أفرام جرانت تولى بعده الهولندي جوس هيدينك مسؤولية الفريق وقاده للتتويج ببطولة كأس الاتحاد الإنجليزي ثم تولى من بعده الإيطالي كارلو أنشيلوتي تدريب الفريق وأحرز لقبي البريميرليج وكأس الاتحاد الإنجليزي موسم 2009-2010.

في عام 2012، قاد روبيرتو دي ماتيو قيادة الفريق كمدير فني مؤقت، وتوج معه بلقب كأس الاتحاد الإنجليزي وبطولة دوري أبطال أوروبا بعدما فاز على بايرن ميونيخ الألماني بركلات الترجيج ثم حقق بعدها بطولة الدوري الأوروبي.

وكانت آخر ألقاب تشيلسي ببطولة البريميرليج الموسم قبل الماضي تحت قيادة الإيطالي أنطونيو كونتي.

.