ماركوس راشفورد على خطى كريستيانو رونالدو وروني في مانشستر يونايتد

أصبح ماركوس راشفورد ثالث أصغر لاعب في تاريخ مانشستر يونايتد يسجل 50 هدفا في البريميرليج، بعد الثنائي واين روني، وكريستيانو رونالدو.

0
%D9%85%D8%A7%D8%B1%D9%83%D9%88%D8%B3%20%D8%B1%D8%A7%D8%B4%D9%81%D9%88%D8%B1%D8%AF%20%D8%B9%D9%84%D9%89%20%D8%AE%D8%B7%D9%89%20%D9%83%D8%B1%D9%8A%D8%B3%D8%AA%D9%8A%D8%A7%D9%86%D9%88%20%D8%B1%D9%88%D9%86%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%88%20%D9%88%D8%B1%D9%88%D9%86%D9%8A%20%D9%81%D9%8A%20%D9%85%D8%A7%D9%86%D8%B4%D8%B3%D8%AA%D8%B1%20%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%A7%D9%8A%D8%AA%D8%AF

بات ماركوس راشفورد، نجم مانشستر يونايتد، ثالث أصغر لاعب في تاريخ الفريق يسجل 50 هدفا في بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز «البريميرليج».

وأهدر راشفورد فرصة سهلة على بُعد بضعة ياردات من المرمى في بداية مباراة ليستر سيتي أمس السبت ضمن الجولة الـ15 من الدوري الإنجليزي الممتاز لهذا الموسم، لكنه أحرز هدفا عند منتصف الشوط الأول من المباراة.

وفشل مانشستر يونايتد في الحصول على نقاط المباراة كاملة، بعدما أدرك ليستر سيتي التعادل بهدفين لكل فريق في نهاية اللقاء.

وأحرز راشفورد في مرمى ليستر سيتي هدفه رقم 50 في مشاركاته بالدوري الإنجليزي الممتاز «البريميرليج»، منذ انضمامه إلى صفوف الفريق الأول عام 2016.

وسجل راشفورد هدفه بعمر 23 عاما و56 يوما، ليصبح ثالث أصغر لاعب يصل إلى هذا الإنجاز مع مانشستر يونايتد، بعد واين روني، الذي سجل هدفه الخمسين وعمره 22 عاما و157 يوما، وكريستيانو رونالدو، بـ22 عاما و341 يوما.

ويُنظر لراشفورد في مدينة مانشستر على أنه امتداد لروني ورونالدو، اللذين صنعا التاريخ للفريق الأحمر، وقاداه للتتويج بلقب دوري أبطال أوروبا.

وأحرز راشفورد 6 أهداف في 14 مباراة خاضها هذا الموسم في الدوري الإنجليزي الممتاز «البريميرليج»، فيما صنع 6 أهداف أخرى لزملائه.

وبشكل عام، سجل راشفورد 13 هدفا وصنع 7 آخرين في 23 مباراة شارك بها النجم الإنجليزي مع مانشستر يونايتد في كل البطولات، منذ بداية الموسم.

ويشكل راشفورد ثنائية رائعة مع البرتغالي برونو فيرنانديز في خط هجوم مانشستر يونايتد، وضعت فريق الشياطين الحمر في المرتبة الرابعة بجدول ترتيب الدوري الإنجليزي الممتاز «البريميرليج»، برصيد 27 نقطة، مع مباراة مؤجلة قد يرتقي إلى المركز الثاني حال الفوز بها.

وبدأ راشفورد مسيرته في الدوري الإنجليزي الممتاز موسم 2015-2016، حين شارك في 11 مباراة، وسجل 5 أهداف.

وفي موسم 2016-2017، سجل نفس عدد الأهداف (5)، لكن في عدد مباريات أكثر (32 مباراة)، ما يكشف انخفاض معدله التهديفي.

وتحسن راشفورد قليلا في موسم 2017-2018، حين سجل 7 أهداف في 35 مباراة، ثم 10 أهداف في 33 مباراة في موسم 2018-2019.

وشهد الموسم الماضي انفجار موهبة راشفورد بشكل ملفت، حيث أحرز 17 هدفا في 31 مباراة، وهو أكثر المواسم تهديفا للاعب، قبل أن يحرز 6 أهداف هذا الموسم حتى الآن.

وعلق أولي جونار سولسكاير، مدرب مانشستر يونايتد، على إنجاز راشفورد، عقب المباراة، قائلا «هو دائما مفعما بالحيوية، ويستخدم سرعته لتسجيل الأهداف، وتمكن من تسجيل هدفه في ليستر سيتي بطريقة رائعة».

وجاء هدف راشفورد الـ50 في البريميرليج، في مرمى ليستر سيتي، الذي يعد أكثر فريق هز النجم الإنجليزي شباكه برصيد 5 أهداف.

.

اخبار ذات صلة