ماذا قال رونالدو وروني وفيرديناند عن تدريب سولسكاير لمانشستر يونايتد

كريستيانو رونالدو وواين روني وريو فيرديناند لعبوا بجوار أولي سولسكاير لفترة طويلة في مانشستر يونايتد، ليخرج الثلاثي للحديث عن توقعاتهم بشأن مستقبل المدرب النرويجي

0
%D9%85%D8%A7%D8%B0%D8%A7%20%D9%82%D8%A7%D9%84%20%D8%B1%D9%88%D9%86%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%88%20%D9%88%D8%B1%D9%88%D9%86%D9%8A%20%D9%88%D9%81%D9%8A%D8%B1%D8%AF%D9%8A%D9%86%D8%A7%D9%86%D8%AF%20%D8%B9%D9%86%20%D8%AA%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%A8%20%D8%B3%D9%88%D9%84%D8%B3%D9%83%D8%A7%D9%8A%D8%B1%20%D9%84%D9%85%D8%A7%D9%86%D8%B4%D8%B3%D8%AA%D8%B1%20%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%A7%D9%8A%D8%AA%D8%AF

توالت ردود الأفعال بعد إعلان نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي عن تعيين النرويجي أولي سولسكاير مديراً فنياً جديداً للفريق الأول لكرة القدم بالنادي.

كان النادي قد أعلن عن إقالة جوزيه مورينيو المدير الفني البرتغالي من تدريب الفريق عقب النتائج السيئة المتكررة التي حققها الفريق، وآخرها كانت الهزيمة من ليفربول في الدوري الإنجليزي الممتاز بثلاثة أهداف مقابل هدف.

ومن بين الأسماء التي تم ترشيحها من عدد من التقارير الصحفية، وتلك التي انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعية المختلفة، استقرت إدارة النادي على تعيين النرويجي صاحب الـ45 عاماً لقيادة الفريق حتى نهاية الموسم، ومعه الإنجليزي مايكل كاريك لاعب مانشستر السابق، والمدرب في الجهاز الفني المعاون للبرتغالي، والذي كان أبرز المرشحين لتولي مقعد الرجل الأول عقب إقالة مورينيو.

كريستيانو رونالدو





ومن بين ردود الأفعال، خرج البرتغالي الأسطوري كريستيانو رونالدو لاعب يوفنتوس الإيطالي للحديث عن زميله السابق ضمن صفوف «الشياطين الحمر»، قائلاً: «أنظر إلى أولي كشخص أكثر منه كمدرب»، مضيفاً في تصريحات تليفزيونية: «إنه شخص رائع، دوماً ما كنت أحظى معه بعلاقة رائعة، وأنا متأكد من أنه سيكون اختياراً مناسباً».

رونالدو لعب بجوار اللاعب النرويجي لمدة أربعة مواسم، بعدما انضم «صاروخ ماديرا» إلى مانشستر يونايتد عام 2003، ويلعب بجوار أولي حتى عام 2007 قبل أن يعلن الأخير اعتزاله.

ريو فيرديناند



أما ريو فيرديناند، الذي زامل أولي سولسكاير لخمسة مواسم، منذ عام 2002 حتى عام 2007، فقد أكد أن أفكار زميله السابق غير التقليدية ستضعه يوماً ما على رأس الهرم التدريبي.

لكن المدافع الإنجليزي بدأ تصريحاته رداً على سؤال حول مدى تقدير واحترام اللاعبين للمدرب الجديد، ليقول: «لا شيء، لم نكن نحبه، أعتقد أنه شخص سيئ، كما أنه لا يجيد التدريب»، لكن ريو استطرد سريعاً «أنا فقط أمزح، أولي شخص رائع، إنه أحد هؤلاء الذين يليق بهم أن يكون سفيراً لكرة القدم».

واين روني.. أحدث الوجوه





اللاعب الإنجليزي انضم إلى «الشياطين الحمر» عام 2004، وهو في سن الـ19 من عمره قادماً من نادي إيفرتون، بدأ مسيرته بالقميص الأحمر بجوار المهاجم البالغ من العمر في ذلك الوقت 31 عاما، والذي أحرز أكثر أهداف في تاريخ مانشستر يونايتد كلاعب بديل بـ28 هدفا.

واين روني قال: «أنا متأكد من أنه أفضل مدرب في العالم قريباً، لأنه يملك أفكارا عظيمة عن اللعبة، ويعمل بجهد كبير حالياً مع فريق الرديف في مانشستر»، مضيفاً: «كما أنني أعتقد أن أولي سيصبح مديراً فنياً قريباً، وسيكون واحدا من ضمن الأفضل».

.