ماجواير يعود لإهانة زملائه في مانشستر يونايتد

تصدر مدافع مانشستر يونايتد الإنجليزي هاري ماجواير عناوين الصحف بعدما قام بإهانة زميله البرازيلي فريد خلال مباراة فريقه أمام ليدز يونايتد، وهذه هي المرة الثالثة بعد راشفورد ووان بيساكا.

0
اخر تحديث:
%D9%85%D8%A7%D8%AC%D9%88%D8%A7%D9%8A%D8%B1%20%D9%8A%D8%B9%D9%88%D8%AF%20%D9%84%D8%A5%D9%87%D8%A7%D9%86%D8%A9%20%D8%B2%D9%85%D9%84%D8%A7%D8%A6%D9%87%20%D9%81%D9%8A%20%D9%85%D8%A7%D9%86%D8%B4%D8%B3%D8%AA%D8%B1%20%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%A7%D9%8A%D8%AA%D8%AF

يشتهر المدافع الإنجليزي هاري ماجواير بقوته، لعبه الجيد في الكرات الهوائية، كونه من أغلى اللاعبين في تاريخ كرة القدم وبمزاجه السيئ فوق أرض الملعب سواء مع المنافسين وكذلك مع زملائه في نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي.

يكشف قلة الجمهور في الملاعب الإنجليزية عن صوت كرة القدم عندما لا تبدو كما ينبغي، وبدون هتافات وطبول وتصفيق الجمهور، أصبحت كل صرخة يتم التقاطها عمليًا بواسطة ميكروفونات أجهزة التلفزيون، وعادة ما يكون هاري ماجواير مصدر العناوين خلال أخر موسم ونصف بسبب إهاناته إلى زملائه فوق أرض الملعب، وتم أصطياده بالفعل يقوم بذلك مع ثلاثة لاعبين في صفوف الشياطين الحمر.

في نهاية هذا الأسبوع، بعد مواجهة ليدز يونايتد وتعادل المان يونايتد 0-0، اضطر المدرب النرويجي أوليه جونار سولسكاير إلى الخروج لتهدئة الأجواء في غرفة الصحافة بعد أن سمع جميع الحاضرين في المباراة أن هاري ماجوير يصف زميله البرازيلي فريد بأنه «أحمق سخيف» بعدما لم يقدم أي شيء يُذكر طوال المباراة.

قام المدرب سولسكاير بتهدأة الأمور عبر تبرير الكلمات السيئة بين ماجواير وفريد، مدافعًا عن قائد فريقه: «لدينا مجموعة فيها مطالب عالية للجميع، سواء في المباريات أو في المران، وهذا لا يتعلق فقط بكونك شخصًا جيدًا».

ليست هذه هي المرة الأولى التي يتم إلتقاط فيها ماجواير يهين زملائه والمنافسين هذا الموسم، حيث أنه في 15 مارس الماضي، تلقى الظهير الأيمن الإنجليزي آرون وان بيساكا تحذيرًا خلال مباراة مانشستر يونايتد ووست هام، عندما صرخ ماجواير على الجانب أثناء تسجيل الكاميرات: «كن حذرًا وتوقف عن إهداء الكرة اللعينة لهم!».

في فبراير، احتل هذا الإجراء عناوين الصحف لأول مرة بسبب إهانته لزميله في الهجوم، ماركوس راشفورد، حيث حدث ذلك في المباراة بين مانشستر يونايتد وكريستال بالاس، والتي اتهم فيها قلب الدفاع المهاجم الإنجليزي بالوقوع في مصيدة التسلل طوال الوقت.

وسأله راشفورد: «ماذا تريد مني أن أفعل؟»، وأجاب القائد ماجوير: «عد إلى مكانك اللعين!»، وواصل المهاجم الإنجليزي تبادل الإهانات وقال له: «اسكت فمك اللعين».

يقود هاري ماجواير غرفة خلع الملابس هذه لفريق مانشستر يونايتد بطريقته الخاصة ويبدو أن هذا الضغط يجعل فريقه يعمل ويؤدي بشكل جيد، نظرًا لأن الشياطين الحمر يسيرون على الطريق الصحيح لتأمين مركزوصيف الدوري الإنجليزي برصيد 67 نقطة في 33 مباراة، بفارق عشر نقاط عن المان سيتي الذي اقترب من تحقيق اللقب.

.