ليفربول يصدر بيانا لاذعا عن تعرض نجميه للعنصرية عقب الخسارة من ريال مدريد

أصدر نادي ليفربول الإنجليزي بيانا شديد اللهجة يدين فيه ممارسات العنصرية التي تعرض لها نجميه بعد مباراة ريال مدريد في دوري أبطال أوروبا.

0
اخر تحديث:
%D9%84%D9%8A%D9%81%D8%B1%D8%A8%D9%88%D9%84%20%D9%8A%D8%B5%D8%AF%D8%B1%20%D8%A8%D9%8A%D8%A7%D9%86%D8%A7%20%D9%84%D8%A7%D8%B0%D8%B9%D8%A7%20%D8%B9%D9%86%20%D8%AA%D8%B9%D8%B1%D8%B6%20%D9%86%D8%AC%D9%85%D9%8A%D9%87%20%D9%84%D9%84%D8%B9%D9%86%D8%B5%D8%B1%D9%8A%D8%A9%20%D8%B9%D9%82%D8%A8%20%D8%A7%D9%84%D8%AE%D8%B3%D8%A7%D8%B1%D8%A9%20%D9%85%D9%86%20%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF

سارع نادي ليفربول الإنجليزي إلى إدانة الإساءات العنصرية البشعة التي تعرض لها بعض لاعبي الريدز على مواقع التواصل الاجتماعي في أعقاب مباراة الفريق مع ريال مدريد الإسباني في بطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم«تشامبيونزليج».

وتلقي ليفربول هزيمة ثقيلة أمام ريال مدريد بثلاثة أهداف مقابل هدف في المباراة التي جمعت الفريقين مساء أمس الثلاثاء على ملعب ألفريدو دي سيتفانو في إطار منافسات ذهاب دور رُبع النهائي من «تشامبيونزليج».

وتعرض كل من ترينت أليكسندر-أرنولد والغيني الدولي نابي كيتا لإساءات عنصرية على مواقع التواصل الاجتماعي في أعقاب الخسارة التي تلقتها كتيبة الألماني المخضرم يورجن كلوب أمام العملاق المدريدي.


أرنولد وكيتا يتعرضان للعنصرية

وشارك كيتا في مباراة الأمس قبل أن يسحبه كلوب من الملعب قبل صافرة انتهاء الشوط الأول لينزل بدلا منه الإسباني الدولي تياجو ألكانتارا، فيما تسبب خطأ ارتكبه أرنولد برأسه في الهدف الثاني الذي أحرزه الملكي في شباك الريدز.

وأشارت تقارير إلى أن كلا اللاعبين قد تعرض صباح اليوم الأربعاء إلى إساءة عنصرية عبر حسابهما الشخصي على موقع إنستجرام الشهير الخاص بالصور، في أعقاب نتيجة المباراة.


بيان شديد اللهجة

لكن المسؤولين في ليفربول حامل لقب بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز في الموسم الماضي سارعوا إلى إصدار بيان يطالبون فيه منصات التواصل الاجتماعي باتخاذ إجراء صارم ضد كافة أشكال العنصرية التي يتعرض لها لاعبو الكرة عليها من حين لأخر.

وقال البيان شديد اللهجة: «مرة آخرى نناقش وبكل آسف الإساءات العنصرية المقيتة التي وقعت صباح اليوم الذي تلى مباراة كرة قدم ».

وأوضح البيان: «هذا أمر مرفوض بالكلية، ويجب أن يتوقف فورا ».

وأضاف: «نادي ليفربول يدين بكل شدة كافة أشكال التمييز، ونحن نواصل العمل مع شركائنا المعنيين عبر مبادرة Red Together، لإطلاق حملة ضد العنصرية ».

وأشار بيان ليفربول إلى أن النادي سيقدم للاعبيه كافة أشكال الدعم المطلوب في أعقاب الوقائع التي تعرض لها نجميه على مواقع التواصل الاجتماعي، لكن البيان تعمد عدم الإشارة إلى أي من ترينت أليكساندر-أرنولد أو نابي كيتا على وجه التحديد.

وقال البيان: «كـ نادي، سنقدم للاعبينا كل أشكال الدعم الذي قد يحتاجوه ».

وتابع: «سنعمل عن كثب أيضا مع السلطات المختصة من أجل تحديد المسؤولين عن تلك التصرفات إن أمكن».

وأتم: «نعلم جيدا أن هذا لن يكون أبدا كافيا ريثما تتُخذ أشد الإجراءات الصارمة الممكنة من قبل منصات التواصل الاجتماعي، والجهات التنظيمية التي تشرف عليها ».


.