تقارير: ليفربول يستقر على التضحية بـ 5 نجوم في الصيف المقبل

تتجه النية داخل نادي ليفربول الإنجليزي إلى التخلص من 5 نجوم في الصيف المقبل توفيرا لرواتبهم، في ظل ارتفاع فاتورة تكاليف رواتب اللاعبين في الريدز.

0
اخر تحديث:
%D8%AA%D9%82%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%B1%3A%20%D9%84%D9%8A%D9%81%D8%B1%D8%A8%D9%88%D9%84%20%D9%8A%D8%B3%D8%AA%D9%82%D8%B1%20%D8%B9%D9%84%D9%89%20%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%B6%D8%AD%D9%8A%D8%A9%20%D8%A8%D9%80%205%20%D9%86%D8%AC%D9%88%D9%85%20%D9%81%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D8%B5%D9%8A%D9%81%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%82%D8%A8%D9%84%20

يستعد المسؤولون في نادي ليفربول الإنجليزي إلى إجراء تغيير واسع في صفوف الريدز في الصيف المقبل، فيما يتطلع الألماني يورجن كلوب المدير الفني للفريق إلى حصد لقب بطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم «تشامبيونزليج» هذا الموسم، بعد فشله الليفر في المحافظة على لقب بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز «البريميرليج» هذا الموسم.

وبرغم أنه من غير المتوقع أن يبرم ليفربول صفقات من العيار الثقيل، تتجه النية داخل مجلس إدارة قلعة «أنفيلد» إلى بيع عدد من اللاعبين المهمشين، فيما تشعر مجموعة «إف إس جي» الأمريكية المالكة للنادي والتي تشعر بالقلق إزاء الزيادة في رواتب اللاعبين على مدار المواسم الأخيرة.

ووفقا للأرقام الصادرة عن الخبير المالي «سويس رامبل»، قفزت فاتورة أجور اللاعبين في ليفربول إلى 310 مليون جنيه إسترليني على مدار ثلاث سنوات- بزيادة نسبتها 87%، وهو ما يفوق النمو في إيرادات النادي التي ارتفعت بنسبة 79% فقط في الفترة ذاتها.

ولعل هذا ما دفع إدارة «إف إس جي» إلى توخي الحيطة والحذر بشأن الصفقات الجديدة، وفقا لما ذكرته صحيفة «ليفربول إيكو» الإنجليزية، ما يعني أنه سيكون هناك لاعبون راحلون على الأرجح عن «قلعة أنفيلد».

وكشفت صحيفة «ميرور» الإنجليزية عن قائمة الراحلين عن صفوف ليفربول في الصيف المقبل، والتي شملت خمسة نجوم هم:

جيورجينيو فينالدوم

يقترن اسم الهولندي الدولي جيورجينو فينالدوم نجم وسط ليفربول بقوة بالرحيل إلى برشلونة الإسباني في صفقة حرة في الصيف المقبل، فيما تزعم بعض التقارير أن اللاعب قد توصل بالفعل إلى اتفاق مع المسؤولين في البارسا بشأن انضمامه إلى كتيبة رونالد كومان.

ويلعب فينالدوم دورا حيويا في كتيبة كلوب في الموسم الأخيرة، وقد خاض كل مباريات ليفربول في الموسم الحالي في «البريميرليج،» ولم يشارك أساسيا سوى في مباراتين فقط منها.

 ويحصل فينالدوم، 30 عاما، والذي ينتهي عقده في يونيو المقبل، على راتب بقيمة 75 ألف إسترليني في الأسبوع، وهو راتب متواضع مقارنة بما يحصل عليه زميليه المصري محمد صلاح (200 ألف جنيه إسترليني)، أو مواطنه فيرجيل فان دايك (180 ألف جنيه إسترليني).

أليكس أوكسليد-تشامبرلين

كانت ثمة توقعات كبيرة مأمولة من أليكس أوكسليد-تشامبرلين عند انضمامه إلى ليفربول قادما من آرسنال الإنجليزي في العام 2017 نظير 34 مليون جنيه إسترليني.

لكن الإصابة حالت دون ظهور نجم الوسط بالأداء المتوقع منه، حيث أصيب في الرباط الصليبي في العام 2018، وهو ما أبعده عن الملاعب لمدة عام تقريبا.

وشارك أليكس أوكسليد-تشامبرلين في 99 مباراة فقط في قرابة أربعة مواسم رفقة ليفربول. وبرغم أنه لا يزال يتبقى عامان في عقده مع الريدز، قد يرحل اللاعب الذي يتقاضى 120 ألف جنيه إسترليني في الأسبوع في الصيف المقبل.

شيردان شاكيري

انضم السويسري الدولي شيردان شاكيري إلى ليفربول قادما من ستوك سيتي الإنجليزي نظير 13 مليون جنيه إسترليني في العام 2018. وفي ظل الأولوية التي يمنحها كلوب إلى كل من محمد صلاح في مركز الجناح الأيمن، والسنغالي ساديو ماني في الجناح الأيسر، لم يشارك شاكيري بصفة منتظمة رفقة الليفر، حيث ظهر في 59 مباراة فقط مع الفريق.

ومن ثم ستلجأ إدارة «أنفيلد» على الأرجح إلى التخلص من صاحب الـ 29 عاما الذي يحصل على راتب بقيمة 80 ألف جنيه إسترليني في الأسبوع.

ديفوك أوريجي

سجل البلجيكي من أصل كيني ديفوك أوريجي بعض الأهداف الحاسمة لـ ليفربول، ولعل أبرزها الثنائية في شباك برشلونة الإسباني في مباراة العودة من دور نصف النهائي لبطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم في 2019.

لكن أوريجي لا يتناسب مع أسلوب اللعب في ليفربول، ولم يشارك أساسيا سوى في 6 مباريات فقط هذا الموسم في كافة المسابقات، ومن ثم فإن رحيله عن أسوار أنفي«أنفيلد» بات قريبا، علما بأنه يتقاضى راتبا بقيمة 30 ألف جنيه إسترليني في الأسبوع.

جويل ماتيب

يغيب الكاميرون الدولي جويل ماتيب الآن عن مباريات ليفربول بسبب إصابته، وهو ما عمق الأزمة الدفاعية التي يعاني منها الفريق هذا الموسم بعد إصابة فان دايك.

وبرغم مشاركة ماتيب بصفة منتظمة مع ليفربول منذ انضمامه إليه قادما من شالكه الألماني في 2016، لكنه اٌستبعد من بقية مباريات الموسم الحالي بعد إصابته في الكاحل في يناير الماضي، وهو ما اضطر الفريق إلى التعاقد مع التركي أوزان كابلاك وبين ديفيز في الميركاتو الشتوي الماضي.

ومن ثم فقد يتجه مسؤولو ليفربول إلى التخلص من ماتيب، وراتبه الذي يصل إلى 100 ألف جنيه إسترليني في الأسبوع عبر بيعه في الصيف المقبل.


.