ليفربول يحلق بالصدارة وآرسنال يشعل المربع الذهبي وصحوة مستمرة لليونايتد

صلاح يسجل تاريخًا وكريستال بالاس يقدم مستوى كبير وحصن الأنفيلد يحمي الريدز مجددًا وآرسنال يعرقل تشيلسي وسولسكاير يواصل تفوقه مع مانشستر يونايتد في الدوري الإنجليزي الممتاز

0
%D9%84%D9%8A%D9%81%D8%B1%D8%A8%D9%88%D9%84%20%D9%8A%D8%AD%D9%84%D9%82%20%D8%A8%D8%A7%D9%84%D8%B5%D8%AF%D8%A7%D8%B1%D8%A9%20%D9%88%D8%A2%D8%B1%D8%B3%D9%86%D8%A7%D9%84%20%D9%8A%D8%B4%D8%B9%D9%84%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B1%D8%A8%D8%B9%20%D8%A7%D9%84%D8%B0%D9%87%D8%A8%D9%8A%20%D9%88%D8%B5%D8%AD%D9%88%D8%A9%20%D9%85%D8%B3%D8%AA%D9%85%D8%B1%D8%A9%20%D9%84%D9%84%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%A7%D9%8A%D8%AA%D8%AF

أشعل آرسنال صراع المربع الذهبي بعدما نجح في الفوز على منافسه تشيلسي اليوم، بهدفين دون رد في ملعب الإمارات بقمة الجولة الـ 23 من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.

وأنعش بهذا الفوز آرسنال حظوظه في التأهل إلى دوري أبطال أوروبا، الموسم المقبل، بعدما سجل هدفي الفريق الفرنسيين، ألكسندر لاكازيت في الدقيقة 14، ولوران كوسيلني في الدقيقة 39.



ورفع آرسنال بهذا الفوز رصيده إلى 44 نقطة، في المركز الخامس، متقدمًا بفارق الأهداف على مانشستر يونايتد، فيما تجمد تشيلسي عند النقطة 47، في المركز الرابع.

وضغط آرسنال منذ البداية، حيث أهدر بيير إيميريك أوباميانج فرصة سانحة للتسجيل، في الدقيقة الرابعة، عندما فشل في الوصول إلى تمريرة على باب المرمى، من لاكازيت.

ولم تكتمل فرحة أرسنال في تجديد تفوقه على «استاد الإمارات» على تشلسي الذي لم يفز في معقل جاره منذ 24 يناير 2016 (1-صفر)، إذ خسر جهود بيليرين الذي خرج من الملعب على حمالة واستبدل بالمصري محمد النني (72).

صحوة مستمرة لشياطين مانشستر يونايتد وسولسكاير يحيي ذكرى بازبي رقم قياسي

واستمرت صحوة مانشستر يونايتد ولاعب وسطه الفرنسي بول بوجبا منذ تولي مهاجمه السابق النروجي أولي جونار سولسكاير مهام تدريب الفريق خلفًا للمقال جوزيه مورينيو، الذي اكتفى في الوقت الحالي أن يكون محللًا لإحدى القنوات الرياضية.


وعلى ملعب «أولد ترافورد»، شاءت الصدف أن يتفوق سولسكاير على الأسطوري مات بازبي في الذكرى الـ25 لوفاة المدرب الإسكتلندي، بتحقيق فوزه السادس في أول ست مباريات في الدوري الإنجليزي كمدرب ليونايتد، وذلك على حساب ضيفه برايتون 2-1.

وبات سولسكاير أول مدرب في تاريخ النادي الإنجليزي يفوز في أول ست مبارسيات له في بطولة إنجلترا، منذ فوز بازبي بمبارياته الخمس الأولى في موسم 1946 - 1947، ليواصل فريق «الشياطين الحمر»، حيث أتى إنجاز سولسكاير (45 عاما) في يوم إحياء يونايتد الذكرى الـ25 لرحيل بازبي عن 84 عاما.

وسجل هدفي مانشستر يونايتد الفرنسي بول بوجبا في الدقيقة 27، ووصل للهدف الخامس له في المباريات الست الأخيرة، مع 4 تمريرات حاسمة منذ رحيل مورينيو الذي جمعته به علاقة متوترة، وأضاف ماركوس راشفورد الهدف الثاني في الدقيقة 42 في مباراته رقم 150.

ورغم نجاح برايتون في هز شباك الإسباني دافيد دي خيا في الدقيقة 72 عبر الألماني باسكال جروس، خرج يونايتد بالنقاط الثلاث.

ورفع يونايتد رصيده إلى 44 نقطة في المركز السادس بفارق الأهداف خلف آرسنال الذي أصبح على بعد ثلاث نقاط من جاره اللندني تشلسي، صاحب المركز الرابع الأخير المؤهل إلى دوري الأبطال.

مجددًا.. «أنفيلد» حصن منيع لليفربول

وعلى ملعبه «أنفيلد» حيث لم يذق طعم الهزيمة في مبارياته الـ32 الأخيرة في الدوري وتحديدا منذ أبريل 2017 حين سقط على يد ضيفه اللندني، قاد المصري محمد صلاح فريقه ليفربول المتصدر لفوز صعب على ضيفه كريستال بالاس 4-3.

وعانى فريق المدرب الألماني يورجن كلوب الأمرّين ليحقق فوزه الـ11 في آخر 12 مباراة ويبتعد مؤقتًا عن ملاحقه مانشستر سيتي حامل اللقب والمتصدر بفارق 7 نقاط، بانتظار مباراة الأخير مع هدرسفيلد الأحد.

ويدين «الريدز» إلى النجم المصري الدولي محمد صلاح الذي سجل ثنائية، بالنقاط الثلاث التي رفعوا بها رصيدهم إلى 60، محطمين رقمهم السابق من حيث عدد النقاط بعد 23 مباراة (59 خلال موسمي 1893-1894 و1987-1988).

اقرأ أيضًا: 6 أرقام تكتيكية من مواجهة ليفربول وكريستال بالاس

وانفرد صلاح بصدارة ترتيب الهدافين بـ16هدفا، بفارق هدفين أمام الجابوني بيير إيميريك أوباميانج مهاجم آرسنال والمصاب هاري كين لاعب توتنهام.

ووجد ليفربول نفسه متخلفا في الدقيقة 34 بهدف لأندروس تاوسند بعد تمريرة عرضية من العاجي ويلفريد زاها، لكنه أدرك التعادل في بداية الشوط الثاني بتسديدة فنية رائعة لصلاح من مسافة قريبة (46).

ولم يحصل بالاس على فرصة لاستيعاب الهدف إذ اهتزت شباكه مرة جديدة عبر البرازيلي روبرتو فيرمينو الذي سجل هدفه التاسع في الدوري بعد تمريرة من السنغالي ساديو مانيه داخل المنطقة، فالتف على نفسه قبل أن يسددها في الشباك (53).

اقرأ أيضًا: محمد صلاح يسطر رقمًا تاريخيًا للعرب والأفارقة في الدوري الإنجليزي

لكن الفرحة لم تدم طويلا لأن بالاس أدرك التعادل في الدقيقة 65 برأسية لجيمس تومكينز إثر ركنية للضيف اللندني.

لكن الحارس المخضرم الأرجنتيني جوليان سبيروني (39 عاما) أهدى ليفربول التقدم مجددا حين أخطأ في اعتراض كرة جيمس ميلنر من الجهة اليمنى لمنطقة الجزاء، فتوجهت نحو القائم الأيمن وتابعها صلاح في الشباك (75).

ورغم إكماله الدقائق الأخيرة من اللقاء بعشرة لاعبين بعد طرد ميلنر بسبب الإنذار الثاني، أكد ليفربول انتصاره الرابع تواليا على بالاس بهدف تاسع هذا الموسم في الدوري الممتاز لمانيه (90+3).

ورفض الضيوف الاستسلام وقلصوا الفارق في الدقيقة الخامسة الأخيرة من الوقت بدل الضائع بتسديدة من مشارف المنطقة للألماني ماكس ماير.

وجاءت أبرز نتائج اليوم على النحو التالي:

.