Web Analytics Made
Easy - StatCounter
كيف سيبدو مدربو الدوري الإنجليزي لو كانوا يشغلون وظائف عادية؟

كيف سيبدو مدربو الدوري الإنجليزي لو كانوا يشغلون وظائف عادية؟

«آس آرابيا» يجيب لكم عن السؤال الملح: «كيف سيبدو مدربو الدوري الإنجليزي لو كانت لديهم وظائف عادية؟» في تقرير تخيلي، يتناول الوظائف العادية التي كان من الممكن أن يشغلونها

محمد عيسى
محمد عيسى
تم النشر

يعد كل من الإسباني أوناي إيمري، والألماني يورجن كلوب، والأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو، والإسباني بيب جوارديولا، أبرز المدربين المشهورين إعلاميًا في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.

وتعد البطولة الإنجليزية هي الأقوى في العالم، والأكثر متابعة من قبل الجماهير في مختلف أنحاء الكرة الأرضية.

ولكن ماذا لو لم يكرس أحد هؤلاء المدربين حياته لعالم كرة القدم؟ كيف ستكون حياتهم في حالة إذا كانوا يشغلون وظائف عادية؟

«آس آرابيا» يجيب لكم عن تلك الأسئلة في هذا التقرير التخيلي، والذي يتناول الوظائف العادية التي كان من الممكن أن يشغلها أبرز المدربين في بطولة البريميرليج.

يورجن كلوب «ليفربول»

المدير الفني الحالي لليفربول، يورجن كلوب، كان سيشغل منصب رئيس الموارد البشرية في شركة للطاقة في ألمانيا.



الشركة التي يعمل بها كلوب، ستدعم الطاقة النظيفة، وتحاول تحقيق توازن صحي بين العمل والحياة الشخصية، كما تشجع على الذهاب إلى العمل بالدراجة.

براندن رودجرز «ليستر سيتي»

براندن رودجرز كان سيعمل مدير مبيعات ومتحدث تحفيزي، يستخدم العديد من الرسوم البيانية والجداول التي تجعلك تذهب إلى أبعد من ذلك، ويحسن الأداء بنسبة 150%.

فرانك لامبارد «تشيلسي»

كان فرانك لامبارد سيعمل في وسط العاصمة الإنجليزية لندن، في مجال التأمين، لا أحد يعرف بالضبط ما يفعله، ولا يزال لا يملك الوقت لتدريب فريق ابنه تحت الـ 11 عامًا يوم السبت.

بيب جوارديولا «مانشستر سيتي»

سيكون بيب جوارديولا مدرب مانشستر سيتي الحالي، مدرس رياضيات، يمتلك عبقرية مطلقة في طريقة شرحه وتعامله، هو غير متسامح مع طلابه، يكره الضحك، ينام على أريكة شريكه لأن زوجته طردته.

كريس وايلدر «شيفيلد يونايتد»

كريس وايلدر المدير الفني الحالي لشيفيلد يونايتد، سيدير شركة لسيارات الأجرة، بأسعار مقبولة مقابل تقديم خدمة ممتازة وفعالة، لا يوجد الكثير من النكات هنا.

أوناي إيمري «آرسنال»

سيكون أوناي إيمري مديرًا لفندق في بلدية بينيدورم في إسبانيا، يستطيع القيام بالعروض التقديمية بشكل مثالي، وخدمة العملاء بشكل مبهر ومذهل، يغير قائمة الطعام كل أسبوع، ولكن كل الموظفين يرغبون في الرحيل.

أولي جونار سولسكاير «مانشستر يونايتد»

لن يكون لأولي جونار سولسكاير وظيفة ويعيش في قبو والدته، وهو يلعب ألعاب الفيديو، كما يدير قناة للجماهير تشجع مانشستر يونايتد مثل مارك جولدبريدج، ويشكو من كيفية إدارة النادي، ويقول إنه لو كان مكانهم سيفعل ما هو أفضل.

نونو إسبيريتو سانتو «وولفرهامبتون»

نونو إسبيريتو سانتو مدرب فريق وولفرهامتبون، سيكون عارض أزياء، ولكن من جيل آخر، وهو أيقونة للموضة والأناقة التي تجعل السيدات يصبن بالإغماء، ويكتب الشعر في وقت فراغه.

اخبار ذات صلة