كيف تفاعل جمهور مانشستر يونايتد مع فابينيو عقب الخسارة من ليفربول؟

مستوى اللاعب البرازيلي فابينيو تافاريس لاعب وسط ليفربول الإنجليزي منح فريقه أفضلية على حساب مانشستر يونايتد في المباراة التي أقيمت بينهما أمس على ملعب «أنفيلد رود»

0
%D9%83%D9%8A%D9%81%20%D8%AA%D9%81%D8%A7%D8%B9%D9%84%20%D8%AC%D9%85%D9%87%D9%88%D8%B1%20%D9%85%D8%A7%D9%86%D8%B4%D8%B3%D8%AA%D8%B1%20%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%A7%D9%8A%D8%AA%D8%AF%20%D9%85%D8%B9%20%D9%81%D8%A7%D8%A8%D9%8A%D9%86%D9%8A%D9%88%20%D8%B9%D9%82%D8%A8%20%D8%A7%D9%84%D8%AE%D8%B3%D8%A7%D8%B1%D8%A9%20%D9%85%D9%86%20%D9%84%D9%8A%D9%81%D8%B1%D8%A8%D9%88%D9%84%D8%9F

واصل فريق ليفربول الإنجليزي تقديم الأداء الجيد الذي يقدمه في الفترة الأخيرة، وواصل في توسيع الفارق بينه وبين مانشستر يونايتد ومدربه جوزيه مورينيو، بعدما تفوق عليه أمس على ملعب «أنفيلد رود»، بثلاثة أهداف مقابل هدف.

ليفربول لم يوسع الفارق بينه وبين مانشستر إلى 19 نقطة فقط، لكنه وسع الفارق بينهما في المراكز أيضاً بعدما تجمد «الشياطين الحمر» في المركز السادس، ليستعيد ليفربول صدارة ترتيب جدول الدوري الإنجليزي متقدماً على قطب مدينة مانشستر الآخر – مانشستر سيتي – بفارق نقطة وحيدة.

أداء ليفربول بالأمس كان مبهراً، ليستحوذ أصحاب الأرض على مجريات اللقاء تماماً، ويظهر ناثانيل كلاين بشكل جيد في أول ظهور له الموسم الحالي، بالإضافة إلى شيردان شاكيري الذي شارك في الشوط الثاني ليحرز هدفي التقدم والتعزيز في عدة دقائق، لكن أكثر ما لفت أنظار الجمهور، كان المستوى الذي ظهر عليه البرازيلي فابينيو تافاريس لاعب خط وسط «الريدز».

اللاعب صاحب الـ25 عاماً الحاصل مع موناكو على لقب الدوري الفرنسي موسم 2015-2016، والمنتقل إلى الفريق الأحمر مقابل 45 مليون يورو، لم تكن بدايته مع الفريق الأفضل، ليفشل في الدخول إلى تشكيلة المدير الفني الألماني يورجن كلوب حتى يوم 20 أكتوبر عندما دخل بديلاً في آخر 20 دقيقة للإنجليزي آدم لالانا، وبعد ذلك فشل في فرض نفسه على التشكيلة الأساسية، ليكتفي في أغلب الأوقات بدور البديل.

رجل المباريات الصغيرة يرد بقوة

كانت الاتهامات الموجهة إلى تافاريس دوماً بأنه يقدم أداء جيدًا أمام الفرق الصغيرة، أو في المباريات السهلة إلى حدٍ ما، ومع صعوبة مباراة مانشستر يونايتد، وبحث يورجن كلوب عن انتصاره الأول على حسابهم، ومع خطورة المباراة نظراً لاحتمالية إهداء الصدارة إلى مانشستر سيتي، كان فابينيو حاضراً للرد على المشككين بقوة، ولم يرد فقط، بل أنه تألق في كل لقطات اللقاء.

اللاعب كان حاضراً بقوة على المستوى البدني، كان قويًا وشرسًا في الالتحامات، ومملوء بالحيوية في المنتصف الميدان، وفنياً أيضاً ساهم في استحواذ ليفربول على الكرة، وتمكن من الضغط على منتصف ملعب اليونايتد ومحاصرة لاعبيه، ليفشل لاعبو «الشياطين الحمر» في الحد من خطورته فنياً، ليشاهدوه وهو يمنح السنغالي ساديو ماني تمريرة الهدف الأول، في واحدة من العديد من اللقطات التي أبدع فيها في المباراة.

مستوى فابينيو، وسيطرته على منتصف الملعب، شجعت الظهيرين كلاين روبيرتسون في التقدم كثيراً، وتشكيل تهديد كبير على دفاع «المانيو»، مما منح الأفضلية دائماً لليفربول.

كيف تفاعل جمهور مانشستر يونايتد مع مستوى اللاعب

بالطبع رواد موقع التدوينات القصيرة «تويتر» من مشجعي قطب مدينة مانشستر كانوا مستاءين من المستوى الذي ظهر به فريقهم، ومن الخسارة من أكبر منافس لهم في الدوري، لكن هذا لم يمنعهم من توجيه عبارات المديح إلى اللاعب البرازيلي.




مديح اللاعب وصل إلى درجة اعترافهم بأنه فنياً أفضل من لاعب وسط فريقهم الصربي نيمانيا ماتيتش، مشيدين بقدرته على الجودة التي يقدمها داخل المستطيل الأخضر، ليشير البعض منهم إلى ندمه على إنفاق 44 مليون يورو للتعاقد مع الصربي، وأنه كان من الأفضل وضع 55 مليون يورو «50 مليون جنيه إسترليني» للتعاقد مع فابينيو.




.