كيف تطور مانشستر سيتي في آخر 10 مباريات بالدوري الإنجليزي؟

مانشستر سيتي في صدارة الدوري الإنجليزي الممتاز برصيد 50 نقطة، فيما يأتي مانشستر يونايتد في المركز الثاني برصيد 45 نقطة، وهناك تطور كبير في فريق بيب جوارديولا مؤخراً.

0
اخر تحديث:
%D9%83%D9%8A%D9%81%20%D8%AA%D8%B7%D9%88%D8%B1%20%D9%85%D8%A7%D9%86%D8%B4%D8%B3%D8%AA%D8%B1%20%D8%B3%D9%8A%D8%AA%D9%8A%20%D9%81%D9%8A%20%D8%A2%D8%AE%D8%B1%2010%20%D9%85%D8%A8%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D8%AA%20%D8%A8%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%88%D8%B1%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D8%A5%D9%86%D8%AC%D9%84%D9%8A%D8%B2%D9%8A%D8%9F

مانشستر سيتي عاد مرة أخرى إلى التألق الموسم الحالي بعدما كان قد بدأ بطولة الدوري الإنجليزي بنتائج متذبذبة، لكنه في آخر 10 مباريات حقق العلامة الكاملة، حتى أنه ابتعد بصدارة «البريمير ليج» بفارق 5 نقاط عن مانشستر يونايتد ولديه مباراة أخرى مؤجلة.

ومن المؤكد أن المدرب الكتالوني سيتطلع لتحقيق لقبه الثالث في أخر أربع مواسم، وفي المباراة الأخيرة أمام ليفربول يوم الأحد تألق «السيتي» بشكل لافت وفاز برباعية في ملعب أنفيلد.

لقد كان عرض بيب جوارديولا نموذجي، فقدم ألوان من التطور والمرونة التكتيكية والدفاع الجيد أيضًا، ولم يظهر ليفربول بشكل جيد.

وعن أسباب تألق مانشستر سيتي فأبرز عامل في ذلك هو المستوى المبهر لفيل فودين، لاعب خط وسط الفريق وجواو كانسيلو، الذي يلعب في مركز الظهير الأيمن، فالثنائي منحا السرعة والتحول الهجومي للفريق بشكل جيد.

الآن ضاعف سيتي من عدد التمريرات وعاد للاستحواذ على الكرة والنتيجة أصبحت هي القوة الدفاعية والهجمات المرتدة، وتحت قيادة جوارديولا تحولت من 4-3-3 إلى 3-2-2-3 مع ترك الاستحواذ قليلًا للمنافسين.

على عكس المنافسين على يعتمد بيب على لاعبي وسط يقطعون الكرة ببراعة لكن يركز في الأساس على منع المنافس من استلام الكرة ولهذا لديه رودي وألكاي جوندوجان في وسط يمرران بشكل جيد.

كما أصبح الفريق أقوى دفاعيًا وشعر اللاعبين بالثقة خاصة في وجود روبن دياز إلى جانب إيميرك لابورتي.

في وجود فودين أصبح مانشستر سيتي سريعًا جدًا، فهو لاعب ذكي ومهاري وقابل للتكيف بشكل كبير، وسيستمر في إعادة الثقة للفريق، أصبح برناردو سيلفا مهاجمًا ثانيًا بنتائج فورية.

في ظل هبوط مستوى كيفين دي بروين، وغياب سيرجيو أجويرو، فقد كان هناك تألق لفيل فودين وجابريال خيسوس، لكن بيب جوارديولا أيضًا طور اللاعبين بشكل جيد، وأصبح النظام التكتيكي الأوسع.

نجاح مانشستر سيتي هذا الموسم، يقربه جدًا من التتويج بالدوري الإنجليزي الممتاز، وهذا بسبب الأداء القوي الجماعي ليس بسبب الفردي.

عقب فوز ليفربول على مانشستر سيتي، كشف جوارديولا عن تفاصيل فوز فريقه فقال: «لا يمكننا أن نلعب بنفس الطريقة التي يلعبوا بها، لا نستطيع أن نقوم بنقل الكرة سريعًا مثلما يفعل ليفربول، نحن يجب علينا أن نلعب بإيقاع بطئ، من خلال التمريرات العديدة المعتادة».

وأوضح بقوله: «ليفربول هم أفضل فريق في العالم يستطيع نقل الكرة سريعًا، ونفس الأمر بالنسبة لمانشستر يونايتد حاليًا لكنهم يقومون بهذا العمل معًا منذ سنوات، لكن بعد تجاوز الشوط الأول لم نكن نستطيع أن نصل إلى أليسون، وفي الشوط الثاني عدلنا بعض الشيء من أسلوبنا، وفي النهاية جودة اللاعبين فعلت ما تبقى من عمل».

كما تحدث بيب عن فودين فقال «فودين مازال في بعض الأوقات لا يتفهم ما يجب عليه فعله في بعض المراكز، لذا في الشوط الأول كان مشتتًا في بعض الأوقات، وفي الجناح هو يستطيع إدارة الأمر بشكل أسهل، لذا في الهدف الثاني والرابع شاهدنا كيف عمل وأظهر موهبته ومازال صغيرًا وأتمنى أن يظل مقتنعًا بوجود المزيد من الأمور تحتاج إلى التطوير».

.