كيبا: ضمي مقابل 80 مليون يورو لا يمثل حملًا عليّ

الحارس الأغلى في العالم يتحدث حصريًا لـ «آس آرابيا» عن عدد من الأمور المتعلقة بمسيرته وانتقاله التاريخي لصفوف تشيلسي

0
%D9%83%D9%8A%D8%A8%D8%A7%3A%20%D8%B6%D9%85%D9%8A%20%D9%85%D9%82%D8%A7%D8%A8%D9%84%2080%20%D9%85%D9%84%D9%8A%D9%88%D9%86%20%D9%8A%D9%88%D8%B1%D9%88%20%D9%84%D8%A7%20%D9%8A%D9%85%D8%AB%D9%84%20%D8%AD%D9%85%D9%84%D9%8B%D8%A7%20%D8%B9%D9%84%D9%8A%D9%91

تغيرت حياة كيبا أريزابالاجا، حارس تشيلسي الإنجليزي، بشكل كبير في الأسابيع الأخيرة، بعدما أصبح الحارس الأغلى في تاريخ كرة القدم، ليتحدث لأول مرة بعد انتقاله إلى «البريميرليج» في مقابلة حصرية مع «آس» من داخل معسكر المنتخب الإسباني.

-كيف كانت الأسابيع الأولى لك في لندن كلاعب في تشيلسي؟

مرت بشكل جيد؛ فكنت أحاول خلالها التأقلم على حياة ومدينة وفريق جدد، ولكن كانت الأمور إيجابية إلى حد كبير؛ فعندما تكون الأمور على ما يرام في أرض الملعب، تصبح كل الأمور الأخرى أسهل.

-هل ترى أمامك فرصًا للعب أساسيًا في المنتخب؟

التواجد في القائمة المختارة من لويس إنريكي المدير الفني لمنتخب إسبانيا يعتبر من دواعي سروري، وكل اللاعبين يريدون أن يتواجدوا مع المنتخب. وبالطبع كل لاعب يتمنى المشاركة في المباريات، وهو ما أعمل عليه في الفترة الحالية. تعرفنا على الجهاز الفني الجديد، وبدأنا في العمل استعدادًا لمباراتين هامتين.

-دورك الآن تغير مع المنتخب. في البداية دي خيا كان أساسيًا دون نقاش ولكن الآن وبعد أن أصبحت أغلى حارس في العالم.. هل أنت مستعد للتنافس على المركز الأساسي؟

السؤال قد يرد عليه المدرب بشكل أفضل. وما يجب عليّ فعله هو العمل، وفي النهاية المدير الفني هو المسؤول عن اختيار الأفضل للفريق. سأبذل قصارى جهدي في التدريبات، ولكن في النهاية المجموعة هي الأهم.

-استطلاعات الجماهير كانت تريدك حارسًا أساسيًا في المونديال.. كيف ترى هذا الدعم؟

دائما ما أحاول أن أكون بعيدًا عن مثل هذه الأمور، في النهاية كنا نريد أن نصل إلى أبعد مدى في المونديال، ولكن الأمور لم تكن كذلك. دي خيا حارس مذهل، والمرمى في ظل تواجده في أمان.

-هل ترى نفسك بالنضج الكافي لتحمل مسؤولية حراسة مرمى منتخب إسبانيا؟

بالطبع أشعر أنني نضجت بشكل أكبر الآن، وذلك بفضل الخبرة التي منحتها لي المباريات. الآن أستطيع أن أواجه المواقف المعقدة بشكل آخر، وبمرور السنين بدأت أشعر أنني مستعد لمثل هذه المواقف.

-هل يمثل كونك الحارس الأغلى في العالم ضغطا عليك بعد انتقالك مقابل 80 مليون يورو؟

لا.. أحاول دائما التركيز في تدريباتي والمباريات التي أخوضها، وإذا تم دفع هذا المبلغ لضمي، فذلك لأن سوق انتقالات الحراس كان مرتفعًا في الفترة الأخيرة، وبشكل عام، تزيد الأسعار المدفوعة في اللاعبين يومًا بعد الآخر. أرى أن ما حدث كان نتيجة لتطورات الميركاتو.

-حاول فريقا يوفنتوس وريال مدريد ضمك في السنوات الماضية.. ما هو الاختلاف الذي دفعك لاختيار تشيلسي؟

أنه فريق كبير وفاز في السنوات الأخيرة بالدوري الإنجليزي ودوري الأبطال ودوري أوروبا. ويضم بين صفوفه نجوم كبار، كنت أريد خوض التجربة مع هذا الفريق، وأنا سعيد للغاية بالخطوة التي اتخذتها وأريد الاستمتاع بها.

-من أكثر لاعب ساعدك في أيامك الأولى مع تشيلسي؟

من المهم أن تجد زملاء لك في الفريق الذين كنت تعرفهم من قبل مثل سيزار أزبيليكويتا وألفارو موراتا وغيرهم، وكانت الأيام الأولى لى في لندن أكثر سهولة بمساعدتهم لي والتعرف على المسؤولين داخل النادي وهذا جعل أمر التأقلم يسير بشكل سريع معى.

-بعد التجديد مع اتلتيك بيلباو كان الأمر يبدو مستحيل الرحيل، هل كنت تتخيل عرض هكذا من تشيلسي؟

في النهاية كنت مركز كل اهتمامي في المونديال وبعد ذلك في الراحة، وبدأت فترة التحضير قبل بداية الموسم الجديد مع أتلتيك بيلباو ووقتها أظهر تشيلسي اهتمامه بضمي وكان هناك محادثات وتم في نهاية المطاف التوصل لإتفاق، وأنا سعيد بكل هذا المجهود الذي بذله تشيلسي لأنه لم يكن أمر سهل دفع هذه القيمة من المال وأنا مستعد لتعويض كل هذا على أرض الملعب.

-هل تمت عملية خروجك من أتلتيك بيلباو بشكل جيد؟

في النهاية نحن محترفون وكل واحد يختار الطريق الذي يسير فيه، أتلتيك بيلباو كان وسيكون دائمًا فريقي، فأنا في الأتلتيك منذ الصغر فقد بدأت معه منذ أن كان لدي 9 سنوات وأعرف أن هناك مشجعين كان يريدون أن يبقى أفضل اللاعبين ولكن في نهاية المطاف هذا قراري.

-هناك بعض الناس لم تفهم التغيير المفاجئ في شهور قليلة من التجديد لسبع سنوات إلى الرحيل، كيف ترى ذلك؟

عندما جددت مع أتلتيك كان لأني شعرت هكذا فكنت سعيد وفي بيتي، فليس لدي أي مشكلة حدثت ولم أكن غير مرغوب بي في الأتلتيك، بل على العكس تمامًا. ولكن أتى فريق مهم وكنت أعتبر أنه خطوة للأمام وقررت أخذ هذا الطريق.

.