إبراهيما كوناتي عن اهتمام ليفربول بضمه: دعوني وشأني

سئم المدافع الفرنسي إبراهيما كوناتي، لاعب لايبزيج الألماني، من ربط اسمه بالانتقال إلى ليفربول الإنجليزي الذي يبحث عن بديل لنجمه فيرجيل فان دايك.

0
اخر تحديث:
%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85%D8%A7%20%D9%83%D9%88%D9%86%D8%A7%D8%AA%D9%8A%20%D8%B9%D9%86%20%D8%A7%D9%87%D8%AA%D9%85%D8%A7%D9%85%20%D9%84%D9%8A%D9%81%D8%B1%D8%A8%D9%88%D9%84%20%D8%A8%D8%B6%D9%85%D9%87%3A%20%D8%AF%D8%B9%D9%88%D9%86%D9%8A%20%D9%88%D8%B4%D8%A3%D9%86%D9%8A

يعاني فريق ليفربول الإنجليزي من تدهور شديد في الخط الخلفي منذ أن تعرض نجمه الدولي الهولندي فيرجيل فان دايك للإصابة في بداية الموسم الجاري 2020-2021، وهو الأمر الذي يجعله في حاجة ملحة للبحث عن لاعب قلب دفاع لسد هذا الفراغ الكبير الذي كلفه الخروج من المنافسة تقريبًا على كل البطولات المحلية داخل إنجلترا.

ويراقب ليفربول عن كثب تطورات سيناريو القائد الإسباني المخضرم سيرجيو راموس مع نادي ريال مدريد حيث لم يجدد عقد اللاعب بعد وسيصبح مجانًا في الصيف، وهناك أسم آخر على طاولة الريدز هو النمساوي ديفيد ألابا الذي قرر رسميًا مغادرة نادي بايرن ميونخ بعد 13 سنة رفقته وسيكون صفقة مجانية أيضًا في الميركاتو.

ويتم النظر الآن في احتمالات أخرى لتدعيم قلب دفاع فريق المدرب الألماني يورجن كلوب، حيث يظهر أسم المدافع الدولي الفرنسي إبراهيما كوناتي، البالغ من العمر 21 عامًا ولاعب نادي لايبزيج الألماني.

وفي الواقع، يضع نادي برشلونة الإسباني أيضًا إبراهيما كوناتي ضمن حساباته لتدعيم الخط الخلفي، ولكن الفريق الذي يبدو أنه مستعدًا لتقديم اللازم من أجل الحصول على خدمات اللاعب الفرنسي هو ليفربول.

ويفتقر يورجن كلوب في فريقه غلى مركز المدافع المركزي وكانت إصابة فان ديك الخطيرة أسوأ انتكاسة لليفربول، وهذا جعل من كوناتي هدفًا للنادي الإنجليزي في سوق الانتقالات الصيفية.

وفي الميركاتو الشتوي الماضي، تعاقد ليفربول مع اللاعب التركي أوزان كاباك (قادمًا من نادي شالكه الألماني) واللاعب الإنجليزي بنجامين ديفيز (قادمًا من نادي بريستون نورث إند الإنجليزي ولكنه لم يظهر لأول مرة حتى الآن).

لكن لا ليفربول ولا ريال مدريد ولا برشلونة، حيث اعترف كوناتي بأنه سئم من ربط اسمه في فرق أخرى ويؤكد أنه يركز فقط على بطولة كأس الأمم الأوروبية تحت 21 عامًا مع منتخب فرنسا، وعبر عن غضبه قائلًا: «دعوني وشأني».

ويبدو أن الأخبار القادمة من إنجلترا والاهتمام المستمر من ليفربول يزعجوه، وقال إبراهيما كوناتي خلال حواره مع صحيفة «ليكيب» الفرنسية عقب فوز فرنسا 2-0 على روسيا: «استيقظت ورأيت أن التليفون المحمول ما زال يرن، وأردت أن أخبر الجميع: لقد لعبت مباراة بالأمس، وأنا متعب، اتركوني وشأني».

واختتم مدافع لايبزيج: «بصراحة، أنا لست على دراية بهذه الأخبار، ولا يمكنني التفكير في ذلك، وألعب في كأس الأمم الأوروبية ومن ثم سأعود إلى فريقي، وهذا ما يجب أن أفكر فيه، وليس الأشياء التي تأتي من الخارج».

.