كواليس اجتماع لامبارد الأخير في تشيلسي..حُرم من توديع لاعبيه

حضر الاجتماع المدير الرياضي للنادي مارينا جرانوفسكايا ورئيس تشيلسي بروس باك، وكان لامبارد يتوقع إقالته بمجرد ترتيب الاجتماع.

0
%D9%83%D9%88%D8%A7%D9%84%D9%8A%D8%B3%20%D8%A7%D8%AC%D8%AA%D9%85%D8%A7%D8%B9%20%D9%84%D8%A7%D9%85%D8%A8%D8%A7%D8%B1%D8%AF%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%AE%D9%8A%D8%B1%20%D9%81%D9%8A%20%D8%AA%D8%B4%D9%8A%D9%84%D8%B3%D9%8A..%D8%AD%D9%8F%D8%B1%D9%85%20%D9%85%D9%86%20%D8%AA%D9%88%D8%AF%D9%8A%D8%B9%20%D9%84%D8%A7%D8%B9%D8%A8%D9%8A%D9%87

أقال تشيلسي الإنجليزي مدربه فرانك لامبارد خلال اجتماع استمر 30 دقيقة في ستامفورد بريدج صباح اليوم الاثنين، وبحسب ما ورد لم يُسمح له بتوديع لاعبيه.

كان المدرب البالغ من العمر 42 عامًا في طريقه إلى ملعب تدريب البلوز في كوبهام عندما استدعاه المالك رومان أبراموفيتش لحضور اجتماع الساعة 9 صباحًا في ستامفورد بريدج، عندما تم إبلاغه بقرار النادي إعفائه من واجباته.

وحضر الاجتماع المدير الرياضي للنادي مارينا جرانوفسكايا ورئيس تشيلسي بروس باك، وكان لامبارد يتوقع إقالته بمجرد ترتيب الاجتماع.

كما أوضح أبراموفيتش أسبابه تجاه لامبارد بشأن إقالته، وأحدها هو الأداء السيئ الذي لم يظهر أي علامات تحسن خلال الفوز 3-1 في كأس الاتحاد الإنجليزي على لوتون تاون يوم الأحد.

وقيل إن الاجتماع كان كئيبا وحزينا في نبرة صوته، لكن سكاي سبورتس زعمت أن لامبارد لم يُسمح له بالعودة إلى ملعب تشيلسي التدريبي ليودع لاعبيه، الذين رأوا جدول تدريبهم يوم الاثنين يتأخر إلى ما بعد الظهر.

حقق البلوز حاليًا انتصارين فقط في آخر ثماني مباريات بالدوري الإنجليزي، حيث تلقى فريق غرب لندن خمس هزائم في الدوري منذ منتصف ديسمبر.

ترك لامبارد تشيلسي جالسًا في المركز التاسع، بفارق خمس نقاط عن الأربعة الأوائل وابتعد كثيرًا من المنافسة على اللقب.

أدت المستوى السيئ للبلوز إلى خسارة الفريق أمام ليستر سيتي يوم الثلاثاء، مما ترك أبراموفيتش مالك تشيلسي أمام موقف لا يحسد عليه.

صافح لامبارد فريقه بعد المباراة على استاد كينج باور وشكرهم على جهودهم، مما يعني أنه ربما تم اتخاذ قرار في ذلك الوقت.

في بيان للنادي صدر يوم الاثنين، انتقد تشيلسي لامبارد لافتقاره مسار واضح للخروج من منتصف الجدول، لكنه اعترف بأنه كان قرارًا صعبًا بإعفاء الهداف التاريخي للنادي من وظيفته الإدارية.

وأضاف أبراموفيتش، الإثنين: كان هذا قرارًا صعبًا للغاية بالنسبة للنادي، لأسباب ليس أقلها أن لدي علاقة شخصية ممتازة مع فرانك وأنا أكن له أقصى درجات الاحترام.

وواصل: إنه رجل يتمتع بقدر كبير من النزاهة ويتمتع بأعلى أخلاقيات العمل. ومع ذلك، في ظل الظروف الحالية نعتقد أنه من الأفضل تغيير المديرين.

وأكمل: نيابة عن الجميع في النادي، ومجلس الإدارة وشخصياً، أود أن أشكر فرانك على عمله كمدرب رئيسي وأتمنى له كل التوفيق في المستقبل.

وأختتم: أنه رمز مهم لهذا النادي العظيم ولا يزال مكانته هنا غير منقوصة. سيكون دائما موضع ترحيب حار في ستامفورد بريدج.

ومن المتوقع أن يحل المدرب الألماني توماس توخيل محل لامبارد الذي أقاله باريس سان جيرمان في أواخر ديسمبر.

.