Web Analytics Made
Easy - StatCounter
الأمس
اليوم
الغد
00:00
تأجيل
تولوز
مونبلييه
16:30
بوروسيا دورتموند
بايرن ميونيخ
13:30
انتهت
ماينتس 05
لايبزج
18:30
باير ليفركوزن
فولفسبورج
11:30
انتهت
شالكه
أوجسبورج
00:00
تأجيل
بوردو
ليل
00:00
تأجيل
أولمبيك ليون
ستاد بريست 29
18:30
إينتراخت فرانكفورت
فرايبورج
16:00
انتهت
كولن
فورتونا دوسلدورف
00:00
تأجيل
ميلان
كالياري
18:30
فيردر بريمن
بوروسيا مونشنجلاتباخ
00:00
تأجيل
ميتز
أنجيه
00:00
تأجيل
أتالانتا
إنتر ميلان
00:00
تأجيل
نانت
ستراسبورج
00:00
تأجيل
بولونيا
تورينو
00:00
تأجيل
نيم أولمبيك
باريس سان جيرمان
00:00
تأجيل
ريمس
أولمبيك مرسيليا
00:00
تأجيل
بريشيا
سامبدوريا
00:00
تأجيل
ستاد رين
موناكو
00:00
تأجيل
يوفنتوس
روما
00:00
تأجيل
سانت إيتيان
ديجون
00:00
تأجيل
ليتشي
بارما
00:00
تأجيل
نابولي
لاتسيو
00:00
تأجيل
أميان
نيس
00:00
تأجيل
جنوى
هيلاس فيرونا
16:30
انتهت
بايرن ميونيخ
إينتراخت فرانكفورت
13:30
انتهت
فولفسبورج
بوروسيا دورتموند
00:00
تأجيل
سبال
فيورنتينا
13:30
انتهت
بوروسيا مونشنجلاتباخ
باير ليفركوزن
00:00
تأجيل
ساسولو
أودينيزي
00:00
تأجيل
ديبورتيفو ألافيس
برشلونة
13:30
انتهت
فرايبورج
فيردر بريمن
13:30
انتهت
بادربورن
هوفنهايم
00:00
تأجيل
إشبيلية
فالنسيا
15:00
تأجيل
مصر للمقاصة
المقاولون العرب
00:00
تأجيل
ريال بلد الوليد
ريال بيتيس
15:00
تأجيل
الزمالك
طنطا
22:00
تأجيل
غرناطة
أتليتك بلباو
00:00
تأجيل
إسبانيول
سيلتا فيجو
15:00
تأجيل
الجونة
أسـوان
15:00
تأجيل
حرس الحدود
طلائع الجيش
00:00
تأجيل
أتليتكو مدريد
ريال سوسيداد
15:00
تأجيل
نادي مصر
الأهلي
00:00
تأجيل
ليجانيس
ريال مدريد
15:00
تأجيل
الإسماعيلي
بيراميدز
00:00
تأجيل
أوساسونا
مايوركا
00:00
تأجيل
ليفانتي
خيتافي
15:00
تأجيل
الاتحاد السكندري
إنبـي
15:00
تأجيل
وادي دجلة
سموحة
00:00
تأجيل
فياريال
إيبار
17:15
تأجيل
بنفيكا
بورتو
15:00
تأجيل
المصري
الإنتاج الحربي
كوارث ما قبل كورونا| حادثة ميونيخ الجوية.. سقوط اليونايتد ودور سانتياجو برنابيو

كوارث ما قبل كورونا| حادثة ميونيخ الجوية.. سقوط اليونايتد ودور سانتياجو برنابيو

«آس آرابيا» يستعرض لكم في سلسلة تقارير أبرز الكوارث التي أثرت على عالم كرة القدم، حتى لو كان التأثير معنويًا فقط، ولم يؤد إلى إيقاف أو تأجيل، في ظل تفشي فيروس كورونا.

محمد عيسى
محمد عيسى
تم النشر

يعد فيروس كورونا المستجد من أخطر الأمور التي تهدد البشرية بأكملها في الوقت الحالي، فقد أودى بحياة الآلاف، كما ينتشر بسرعة شديدة وبالعديد من الطرق المختلفة.

وضرب الفيروس المعروف أيضًا باسم «كوفيد-19» عشرات الدول وأصاب مئات الآلاف وقتل الآلاف، فيما يستمر العلماء في دراسة سلوك المخلوق المتناهي الصغر الفتاك، سعيًا لإيجاد علاج فعال له.

وحتى لحظة كتابة هذه السطور، فإن عدد الحالات التي تعرضت لعدوى الإصابة بفيروس كورونا المستحدث، وصلت إلى مليون و188487 حالة في جميع قارات العالم، ووفاة 64103 حالات، فيما تأكد شفاء 24448 حالة حتى الآن، وصنفته منظمة الصحة العالمية بأنه «وباء عالمي» و«عدو البشرية الأول» خلال الفترة الماضية.

يمكنك قراءة أيضًا: جانب بيئي إيجابي لفيروس كورونا.. انخفاض التلوث وقلة الاهتزازات

وأثر فيروس كورونا على كافة مجالات الحياة في الدول حول العالم، ما طال التأثير السلبي أيضًا على مجال الرياضة بشكل عام وكرة القدم كذلك، وكذلك أصاب نجوما عدة لكرة القدم.

وأجبر الفيروس كافة الدول حول العالم إلى إرجاء بطولاتها نظرًا للحد من تفشيه، بالإضافة إلى تأجيل البطولات القارية مثل دوري أبطال أوروبا، وبطولة «يورو 2020» وكذلك كوبا أمريكا.

هذه ليست الفاجعة الأولى التي وقعت في عالم كرة القدم، بل يتأثر أيضًا المجال الرياضي، بأي كارثة خارجية تتأثر بها أي بلد مثله مثل باقي المجالات.

وفي سلسلة تقارير يستعرض لكم «آس آرابيا» أبرز الكوارث التي أثرت على عالم كرة القدم، حتى لو كان التأثير معنويًا فقط، ولم يؤد إلى إيقاف أو تأجيل.

سقوط مانشستر يونايتد.. كارثة ميونيخ الجوية

في الـ 6 من شهر فبراير لعام 1958، تحطمت طائرة للخطوط الجوية البريطانية الأوروبية، الرحلة رقم 609، في مدينة ميونيخ بألمانيا الغربية.

الطائرة التي تحطمت في محاولتها الثالثة للخروج من الثلوج المائعة التي كانت تغطي مدرج الهبوط لمطار «ميونيخ-ريم» في مدينة ميونيخ كانت تضم لاعبي فريق مانشستر يونايتد.

وقتها كان العالم أجمع على موعد مع فريق لا يقهر، حيث إن اليونايتد كان يضم مجموعة من اللاعبين المميزين، وكانوا يلقبون وقتها بـ «أطفال باسبي - أولاد باسبي»، نظرًا لأن مدربهم كان الأسطورة مات باسبي.



ولكن تأتي الرياح بما لا تشتهي السفن، فكان على متن الرحلة 609 فريق مانشستر يونايتد الإنجليزي، الذي كان يواجه النجم الأحمر الصربي في كأس الأبطال الأوروبية «دوري أبطال أوروبا وقتها»، وتعادل معه بثلاثة أهداف وسط جمهوره.

يمكنك قراءة أيضًا: كوارث ما قبل كورونا| حادثة هيلزبره.. 96 غيّروا نظام الملاعب الإنجليزية

تحطمت الطائرة العائدة من يوغوسلافيا إلى إنجلترا في النهاية بسبب الثلوج، ولقي 23 شخصًا من أصل 44 كانوا على متن الطائرة مصرعهم.

بين الـ 23 شخصا كان هناك 8 لاعبين، كانوا وقتها من الأفضل في أوروبا، وهم: «إيدي كولمان، مارك جونز، تومي تيلور، بيلي ويلان، ديفيد بيج، دنكان إدواردز، جيف بينت، بالإضافة لقائد الفريق روجر بايرن».

ولقي أيضًا 8 مشجعين و3 من إدارة الشياطين الحمر، و2 من المسافرين العاديين، و2 من طاقم الطائرة، مصرعهم في الكارثة الكبرى.

قائد الطائرة رفض البقاء في ميونيخ وقضاء الليل هناك تخوفًا من التأخر في جدولة رحلات الطيران، وفضل المحاولة للمرة الثالثة للإقلاع، ولكن نتيجة الثلوج كانت سرعة الطائرة منخفضة على الطيران، لتصطدم في النهاية بثلوج مائعة في نهاية ممر الإقلاع.

دور الأسطورة «سانتياجو برنابيو»

في نفس الموسم وبرغم الكارثة شارك مانشستر يونايتد في نصف نهائي كأس الكؤوس الأوروبية أمام ايه سي ميلان الإيطالي بفريق مكون من اللاعبين الاحتياطيين، ولكنه ودع البطولة بعد الخسارة بـ 5/2 لمجموع المباراتين.

وكان لأسطورة ريال مدريد سانتياجو برنابيو، الذي سمي ملعب الفريق الملكي الحالي نسبةً له، والذي كان يرأس الريال وقت الكارثة، دور هام بعد وقوع الحادث.



فبعد فوز ريال مدريد في نهائي ذات النسخة من كأس الكؤوس بثلاثة أهداف لهدفين، قام سانتياجو بإهداء البطولة لما وصفهم بـ «أصدقائه في ميونيخ»، وعرض عليهم منح الكأس.

يمكنك قراءة أيضًا: كوارث ما قبل فيروس كورونا.. شابيكوينسي «الراحل البطل»

ولكن إدارة اليونايتد رفضت، ولكن برنابيو قدم أيضًا دعمًا ماديًا للشياطين الحمر، وعرض عليهم ضم الأفضل في تاريخ الملكي، والأفضل في العالم وقتها ألفريدو دي ستيفانو على سبيل الإعارة، وأيضًا سيتكفل بدفع نصف راتبه، واقتربت الصفقة من النهاية، ولكن رفض الاتحاد الإنجليزي وقتها نظرًا لأن دي ستيفانو كان سيأخذ مكان لاعب واعد في صفوف الشياطين الحمر.



ولكن برنابيو عاد أيضًا وطبع شارات كتب عليها «أبطال المجد» وقام ببيعها في مدريد لدعم اليونايتد ماديًا، وأيضًا لعب الفريقان العديد من المباريات الودية، وقال برنابيو لإدارة اليونايتد: «ادفعوا ما تستطيعون تحمله، واحتفظوا بالبقية».

اخبار ذات صلة