بعد الفوز بلقب الدوري الإنجليزي.. كم بطولة تُوج بها مانشستر سيتي منذ 2008؟

فاز مانشستر سيتي الإنجليزي بعدد وافر من البطولات والألقاب على مدار تاريخه، وازداد نجاحه بتولي الإسباني بيب جوارديولا القيادة الفنية له في 2016.

0
اخر تحديث:
%D8%A8%D8%B9%D8%AF%20%D8%A7%D9%84%D9%81%D9%88%D8%B2%20%D8%A8%D9%84%D9%82%D8%A8%20%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%88%D8%B1%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D8%A5%D9%86%D8%AC%D9%84%D9%8A%D8%B2%D9%8A..%20%D9%83%D9%85%20%20%D8%A8%D8%B7%D9%88%D9%84%D8%A9%20%D8%AA%D9%8F%D9%88%D8%AC%20%D8%A8%D9%87%D8%A7%20%D9%85%D8%A7%D9%86%D8%B4%D8%B3%D8%AA%D8%B1%20%D8%B3%D9%8A%D8%AA%D9%8A%20%D9%85%D9%86%D8%B0%202008%D8%9F

على مدار 141 عاما من تاريخه، فاز مانشستر سيتي الإنجليزي بـ 22 بطولة محلية كبرى مع تحقيق غالبية هذا النجاح خلال السنوات العشر الماضية.

فقبل تولي روبرتو مانشيني منصب المدير الفني للسيتي في ديسمبر من العام 2009، كانت آخر بطولة أضافها الفريق إلى دولاب إنجازاته هي لقب دوري الدرجة الثانية القديم تحت قيادة كيفن كيجان الذي قاد الفريق للعودة إلى الدرجة الأولى في العام 2001.

وفيما يتعلق بالألقاب المحلية الكبرى، فقد فاز مانشستر سيتي على نيوكاسل يونايتد 2-1 أمام 100000 متفرج على ملعب ويمبيلي العريق، ويُتوج بلقب كأس الدوري القديم في مارس من العام 1976.

وقبل ذلك وتحت قيادة جو ميرسر ومالكولم أليسون، فاز مانشستر سيتي بلقب بطولة الدوري وكأس الاتحاد الإنجليزي وكأس الرابطة الإنجليزية وكأس الكؤوس الأوروبية.

تراجع مانشستر سيتي في الثمانينيات والتسعينيات

في العقدين التاليين، كان السيتي بوجه عام فريقا جيدا، حيث قدم عددا من المواسم الجيدة(احتل المركز الثاني في العام 1977) ولكن بشكل عام، كان السيتيزينس عادةً في منتصف ترتيب الجدول، متخلفا عن جاره وخصمه اللدود مانشستر يونايتد وأيضا ليفربول.

وكانت كانت هناك فترتان أكثر قتامة عندما هبط مانشستر سيتي إلى دوري الدرجة الأولى، لكنهم كانوا ينجحون دائما في العودة إلى دوري الأضواء والشهرة.

وشهد السيتي بعد ذلك تحسنا عندما استحوذت عليه مجموعة أبو ظبي المتحدة بعد شراء حصة ثاكسين شيناواترا المسيطرة في النادي في أغسطس من العام 2008. وفي الصيفين التاليين، أعاد النادي بناء فريق الكرة الأول، وجلب نجوم كبار مثل يايا توري، وديفيد سيلفا ، وجاريث باري، وكارلوس تيفيز. وباتريك فييرا.

وفي مايو من العام 2011 عندما رفع السيتي كأس الاتحاد الإنجليزي بعد فوزه على ستوك سيتي بهدف وحيد على ملعب ويمبيلي. وكان هذا أول لقب يحرزه الفريق في 35 عاما، والعاشر في 131 عامًا من تاريخ النادي.

 ثم قاد مانشيني الفريق إلى الفوز بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز في الموسم التالي قبل أن يأتي خليفته مانويل بيليجريني ليجمع بين ثنائية الدوري الممتاز وكأس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم في العام 2014 وكأس محلية أخرى بعد ذلك بعامين.

عهد جوارديولا الذهبي

وتزايدت نجاحات مانشستر سيتي بتولي الإسباني المخضرم بيب جوارديولا القيادة الفنية للفريق في العام 2016، ليسطر اسمه في لوحة شرف النادي كأعظم مدرب في تاريخ السماوي، بعد أن قاد فريقه إلى تسعة ألقاب رئيسية، بما في ذلك ثلاثة ألقاب في الدوري الإنجليزي الممتاز في خمس سنوات فقط.

وبالنظر إلى أن الأمر استغرق 136 عامًا كي يفوز مانشستر سيتي بأربعة ألقابه السابقة في بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز، يعد هذا إنجازا كبيرا. وفي غضون أسبوعين، سيكون لدى جوارديولا فرصة لجلب بطولة آخرى مهمىة إلى ملعب الاتحاد - دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

بطولات مانشستر سيتي منذ 2008

حصد مانشستر سيتي 14 بطولة محلية، تحت قيادة ثلاثة مدربين مختلفين منذ عام 2008 - روبرتو مانشيني (2) ومانويل بيليجريني (3) وبيب جوارديولا (9) – ليصل هذا العدد إلى 17 إذا أضفنا ثلاثة ألقاب في بطولة كأس الدرع الخيرية مواسم 2012 و 2018 و 2019.

الدوري الإنجليزي الممتاز مواسم 2011-12، و2013-14 و2014-15 و2017-18، 2018-19 و2020-21.

كأس الاتحاد الإنجليزي مواسم 2010-11 و 2018-19.

كأس رابطة الأندية الإنجليزية المحترفة مواسم 2013-14 و 2015-16 و 2017-18 و 2018–19 و 2019-20 و 2020–21.

كأس الدرع الخيرية - ثلاث مرات - 2012 و 2018 و 2019.


.