كلوب يوضح أسباب دوران ماكينة محمد صلاح التهديفية

قال الألماني يورجن كلوب المدير الفني لفريق ليفربول الإنجليزي إن السبب الرئيسي في عودة محمد صلاح نجم الريدز هو تعافيه من الإصابة التي لحقت به في منطقة الكتف خلال نهائي تشامبيونزليج.

0
%D9%83%D9%84%D9%88%D8%A8%20%D9%8A%D9%88%D8%B6%D8%AD%20%D8%A3%D8%B3%D8%A8%D8%A7%D8%A8%20%D8%AF%D9%88%D8%B1%D8%A7%D9%86%20%D9%85%D8%A7%D9%83%D9%8A%D9%86%D8%A9%20%D9%85%D8%AD%D9%85%D8%AF%20%D8%B5%D9%84%D8%A7%D8%AD%20%D8%A7%D9%84%D8%AA%D9%87%D8%AF%D9%8A%D9%81%D9%8A%D8%A9

أكد الألماني يورجن كلوب المدير الفني لفريق ليفربول الإنجليزي، أن المصري الدولي محمد صلاح جناح أيمن «الريدز» قد تعافى أخيرًا من إصابة الكتف التي تعرضها لها في مباراة نهائي دوري أبطال أوروبا «تشامبيونزليج» في مايو الماضي، مضيفا أن اللاعب يقترب الآن من الوصول إلى أفضل مستوياته في «أنفيلد».

وابتعد صلاح، (26 عامًا)، عن مستواه الحقيقي الذي ظهر عليه في الموسم الماضي رفقة «الريدز»، لكن تقارير صحفية زعمت أن «الفرعون» لا يزال يعاني من تداعيات هزيمة ناديه في نهائي «تشامبيونزليج» أمام ريال مدريد، وهي المباراة التي اضطر فيها إلى الخروج باكيا بعد إصابته في الدقيقة 30 من عمر اللقاء إثر تدخل عنيف معه من جانب الإسباني سيرجيو راموس قائد «الملكي».

لكن وبعد أن هز الشباك 6 مرات في آخر 7 مباريات، أصر كلوب على أن السبب في عودة اللاعب إلى تسجيل الأهداف هو أن جسمه قد تعافي أخيرا من تداعيات إصابة الكتف في مايو الماضي.

وأضاف كلوب في تصريحات أدلى بها لصحيفة«ليفربول إيكو» الإنجليزية المقربة من ليفربول: «الأمر لا يتعلق بتسجيل الأهداف، ولكن الأداء بوجه عام، فجسمه قد تعافى من الإصابة، والأمور البدنية التي يمكنه الاعتماد عليها مجددًا».



وأوضح كلوب: «من بين كل الفرق خضنا موسما طويلا مع ريال مدريد، وهو عانوا أكثر منا قليلا، وكلانا واجه موسمًا أطول من كل الفرق الأخرى بأسبوعين».

وأكمل: «لم يعد لديه مشكلة في كتفه بعد، لكن أن تكون صحيًا لا يعني أنك لائق بنسبة 100%، ثم بعد ذلك تغيب لمدة أسبوعين أو ثلاثة، وهذا لا شيء حقًا، لكن هذا هو بالضبط الوقت الذي يحتاجه الجسم لاستعادة تعافيه».

وواصل مدرب ليفربول حديثه عن لاعب نادي روما الإيطالي السابق، بقوله إنه ليس من المهم إذا ما كان صلاح يستطيع الوصول إلى معدله التهديفي في الموسم الماضي، برغم أن كلوب أشار إلى أن المصري قد أعاد اكتشاف «هدوئه» أمام المرمى، وهو ما كان ينقصه في بداية الموسم.

وأكمل كلوب: «واضح أنه عانى قلقلا للتعامل مع هذا الأمر، فهل سيسجل 40 هدفا مرة آخرى»؟



وتابع: «لا يمكنك أن تحرز 40 هدفًا في أول 3 مباريات، وكيف يمكنه أن يقتنع بنسبة 100% أنه يسجل 40 هدفًا؟ هل حتى من المهم أن يحرز 40 هدفًا مرة آخرى؟ بالطبع لا».

وأردف: «إنه لا يزال لاعبا من طراز عالمي، ولا يزال يشكل تهديدا في المباريات، لكن في مواقف إحراز الأهداف، لا يتسم بالهدوء».

واختتم كلوب تصريحاته حول صلاح بقوله: «منذ ما قبل فترة التوقف الدولي كان من الواضح في كل مباراة أنه يعود إلى مستواه، وبالفعل فقد عاد».

ويأمل صلاح في أن يحدث الفارق مع فريقه في المراحل الإقصائية في بطولة دوري أبطال أوروبا «تشامبيونزليج» خلال مباراته اليوم الأربعاء أمام باريس سان جيرمان الفرنسي في عاصمة النور.

.