كلوب يكشف سبب عدم اختيار محمد صلاح لتسديد ركلة الجزاء أمام فولهام

تمكن جيمس ميلنر لاعب ليفربول الإنجليزي من إحراز هدف الفوز من ركلة الجزاء التي احتسبت لفريقه أمام فولهام في المباراة التي أقيمت بينهما في بطولة الدوري الإنجليزي.

0
%D9%83%D9%84%D9%88%D8%A8%20%D9%8A%D9%83%D8%B4%D9%81%20%D8%B3%D8%A8%D8%A8%20%D8%B9%D8%AF%D9%85%20%D8%A7%D8%AE%D8%AA%D9%8A%D8%A7%D8%B1%20%D9%85%D8%AD%D9%85%D8%AF%20%D8%B5%D9%84%D8%A7%D8%AD%20%D9%84%D8%AA%D8%B3%D8%AF%D9%8A%D8%AF%20%D8%B1%D9%83%D9%84%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D8%AC%D8%B2%D8%A7%D8%A1%20%D8%A3%D9%85%D8%A7%D9%85%20%D9%81%D9%88%D9%84%D9%87%D8%A7%D9%85

كشف الألماني يورجن كلوب المدير الفني لفريق ليفربول الإنجليزي عن سبب عدم اختياره للمصري الدولي محمد صلاح جناح أيمن «الريدز» بتسديد ركلة الجزاء التي احتسبت لصالح الفريق في مباراته أمام فولهام في الدوري الإنجليزي، وتفضيل زميله جيمس ميلنر في أداء تلك المهمة، وفقا لما نشرته تقارير.

وحققت كتيبة كلوب فوزا ثمينا على فولهام بهدفين لهدف في المباراة التي جمعت بينهما اليوم الأحد على ملعب «كرافين كوتاج» ضمن منافسات الجولة الـ 31 من عمر مسابقة الدوري الانجليزي الممتاز «البريميرليج».

وتصدى ميلنر بنجاح لركلة الجزاء ليودعها في شباك فولهام، ليمنح فريقه هدف الفوز في اللقاء. وكان صلاح الذي أحرز لفريقه 5 أهداف من ركلة جزاء هذا الموسم، لا يزال في الملعب حينما تعرض زميله السنغالي ساديو ماني لإعاقة من قبل سيرجيو ريكو حارس فولهام.

لكن كلوب كانت تساوره الشكوك إزاء اللاعب الذي سيسند إليه مهمة تنفيذ ركلة الجزاء التي جاءت في وقت حساس من المباراة (الدقيقة 81).

وقال كلوب: «مو سدد ركلات جزاء أيضا، لكن حينما يكون ميلنر في الملعب، يكون من الأفضل أن يقوم هو بتلك المهمة».

وأوضح كلوب: «شكوك؟ كلا، لكن حتى ميلنر بشر، وقد يفشل في تسديد ركلة الجزاء، لكنه جيد جدا».

وفي معرض رده على سؤال حول مدى صحة احتساب ركلة الجزاء لصالح فريقه، أضاف كلوب: « لا أعرف إذا ما كانت ركلة جزاء أم لا، لكن حتى الآن لم يخبرني أحد أنها ليست ركلة جزاء، ولذا فإنني أشعر بالارتياح أنها ركلة جزاء».



وسجل هدف «الريدز» الأول السنغالي ساديو ماني في الدقيقة 26 من المباراة، قبل أن يتمكن ريان بابل من إدراك التعادل لـ فولهام في الدقيقة 74، مستغلا خطأ ساذجا من فان دايك.

ومن ركلة جزاء في الدقيقة 81 تمكن جيمس ميلنر من تسجيل هدف الفوز لليفر بعدما تعرض ماني لعرقلة من جانب حارس فولهام.

وعن رأيه في سير المباراة، قال كلوب: «بدأنا المباراة جيدا، ثم فقدنا إيقاع اللقاء نوعا ما».

وأضاف: « فولهام فريق يلعب كرة جيدة حقا، شاهدت آخر مباراتين له، وهو فريق جيد، لكنه لا يمثل خطورة حقيقية أمام المرمى».

وواصل: «في الدقائق الخمس أو العشر التي سبقت هدف التعادل لـ فولهام، كان لدينا أخطاء كثيرة، وهو ما جعلها مباراة صعبة، سيطرنا على اللقاء بالكامل، ثم فقدنا الاستحواذ على الكرة، ثم استعدنا السيطرة، وهو ما جعلها مباراة مثيرة حقا».

وتابع: « كان بمقدورنا أن نحرز هدفا آخر أو اثنين قبل أن يعودوا مرة آخرى إلى اللقاء بالهجمات المرتدة، وتمريراتنا الخاطئة، لكن تلك هي المنافسة».

بتلك النتيجة رفع ليفربول رصيده إلى 76 نقطة في الصدارة، متفوقاً بفارق نقطتين على مانشستر سيتى صاحب المركز الثاني والذى يمتلك مباراة مؤجلة، بينما توقف رصيد فولهام عند 17 نقطة في المركز الـ 19 وقبل الأخير في جدول الترتيب.

.