كاي هافيرتز في تشيلسي.. انفجار منتظر في ستامفورد بريدج

انتقل كاي هافيرتز إلى صفوف فريق تشيلسي الإنجليزي في الصفقة الأبرز هذا الموسم في ميركاتو البلوز الصيفي في البريميرليج.

0
%D9%83%D8%A7%D9%8A%20%D9%87%D8%A7%D9%81%D9%8A%D8%B1%D8%AA%D8%B2%20%D9%81%D9%8A%20%D8%AA%D8%B4%D9%8A%D9%84%D8%B3%D9%8A..%20%D8%A7%D9%86%D9%81%D8%AC%D8%A7%D8%B1%20%D9%85%D9%86%D8%AA%D8%B8%D8%B1%20%D9%81%D9%8A%20%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D9%85%D9%81%D9%88%D8%B1%D8%AF%20%D8%A8%D8%B1%D9%8A%D8%AF%D8%AC

أعلن نادي تشيلسي رسمياً عن انتقال الموهبة الألمانية كاي هافيرتز إلى صفوفه، الصفقة التي طال انتظارها من جماهير البلوز، موهبة ألمانية لفتت أنظار الجميع، واستطاع البلوز في نهاية المطاف الفوز بخدمات اللاعب، لماذا كاي هافيرتز؟ ستحمل الأسطر القادمة جزء من الإجابة.

مفاوضات وضغط

دخل تشيلسي الميركاتو الصيفي ولديه أفضلية كبيرة، سيولة الأموال التي ضخها مالك النادي الملياردير رومان أبراموفيتش، ورُبّ ضارة حرمانه من التعاقد نفعت البلوز الذي احتفظ بأموال بيع إيدين هازارد وموراتا إلى قطبي مدريد، وربما واحد من أهم أسباب أفضلية البلوز هي المديرة مارينا جرانوفسكايا، بقدرتها على التفاوض، والوصول إلى أفضل الأسعار.

اقرأ أيضًا: كاي هافيرتز يحدد السبب الرئيسي لاختياره تشيلسي

اهتمت العديد من الأندية بهافيرتز، البالغ من العمر 21 عام، وتشيلسي من بينهم، وامتدت المفاوضات لعدة أسابيع، بايرن ليفركوزن الألماني يريد 100 مليون بالإضافة إلى 20 مليون متغيرات، وتشيلسي أراد إتمام الصفقة بقيمة تتراوح بين 70-75 مليون جنيه إسترليني، وبدأ الضغط من جانب اللاعب الذي قدم طلباً للرحيل عن صفوف الفريق، ولا تمتلك باقي الأندية الأوروبية السيولة الكافية لإتمام التعاقد، لينتهي الأمر بهافيرتز في تشيلسي مقابل 80 مليون جنيه إسترليني لمدة خمس أعوام، بالإضافة إلى 20 مليون كمتغيرات.

جوهرة ثمينة

أظهر هافيرتز ثقة كبيرة في نفسه، ترجم تلك الثقة بأهداف ومراوغات وتمريرات ساحرة لزملائه، هافرتز الذي يجيد اللعب في عدة مراكز، جناح أيمن في 42 مباراة، سجل خلالها 17 هدفاً وصنع 9 أهداف، وفي منتصف الميدان لعب 21 مباراة سجل خلالها 5 أهداف وصنع هدفاً، وجناح أيسر في 6 مبارايات، وفي قلب الهجوم 9 مباريات، سجل خلالها 8 أهداف وصنع هدفاً، ويسطع نجم اللاعب في مركز صانع الألعاب حيث لعب 88 مباراة، سجل خلالها 19 هدفاً وصنع 21.

أرقام مذهلة لشاب في ربيعه الـ21، استفاد من طول قامته بتميز في ضربات الرأس، وسرعته كذلك في المراوغة وانطلاقات في دفاعات الخصوم، وقدرة مذهلة على تسجيل الأهداف، وصناعة الفرص لزملائه، وفي موسمه الماضي سجل 12 هدفاً في الدوري الألماني، وفي 11 مشاركة باليوربا ليج، سجل 7 أهداف وصنع 5 أهداف.

هافيرتز كذلك بات لاعباً أساسياً في صفوف المنتخب الألماني، رفقة زميليه في تشيلسي، تيمو فيرنر وأنطوني روديجير، شارك في 7 مباريات حتى الآن وسجل هدفاً.

215 مباراة خاضها الألماني في مختلف المسابقات، أحرز 74 هدفاً، وصنع 35 هدفاً.

هجوم تشيلسي في أمان

كاي هافيرتز لاشك جودة كبيرة في خط الهجوم، اللاعب الألماني لديه قدرة مذهلة على التأقلم في عدة مراكز وهو أمر يحلم به أي مدرب، إذا استمر لامبارد على خطة 4-3-3 فسيتعمد عليه في مركز الجناح أو منتصف الميدان الهجومي، أو 4-2-3-1 فإن مقعد هافيرتز محجوز في تشكيلته الأساسية كصانع ألعاب، وحتى في خطة 3-4-3 التي لعب بها لامبارد أكثر من مرة لامبارد الموسم الماضي، يجيد هافرتز اللعب بين الخطوط وعلى الأطراف وفي قلب الهجوم، إضافة قوية لهجوم البلوز.

مع وجود تيمو فيرنر وحكيم زياش وكريستيان بوليسيتش، بالإضافة إلى ماسون ماونت وتامي أبراهام وأوليفي جيرو، هجوم البلوز في أمان، ولامبارد الآن بات لديه عمق في التشكيل، يساعده كثيراً في المداورة بين لاعبيه بين البطولات، وتكتيكاته الهجومية كذلك.

مشروع لامبارد

بعد موسمه الأول في تدريب تشيلسي، ظهرت ملامح وأفكار المدرب فرانك لامبارد، استطاع البلوز تحت قيادته تقديم مباريات جيدة، ووصل لنهائي كأس الإتحاد الإنجليزي، وأنهى الدوري في المركز الرابع المؤهل لدوري الأبطال، لتدعمه الإدارة بما تنقصه من جودة لاعبين، وجود لامبارد على رأس القيادة الفنية، كان عاملاً رئيسياً في انتقال اللاعب الذي أحب أداء لامبارد كلاعب من قبل.

تحدث هافيرتز في مقابلة رسمية مع موقع النادي فور انضمامه، وصرح «لا أستطيع الإنتظار للتعلم من لامبارد، أنا أشبهه في طريقة اللعب ورغبة تسجيل الأهداف، اللعب في تشيلسي حلم أصبح حقيقة" وتحدث عن زميليه روديجير وفيرنر ومشروع تشيلسي وأضاف «لقد ساعدني وجود زملائي في المنتخب على اتخاذ قراري، ربما سيتطلب الأمر أسبوعين للتأقلم، فهذه بلد جديدة وثقافة مختلفة، ومشروع تشيلسي مثير جداً بوجود العديد من النجوم ومتوسط الأعمار الصغير، وأنا أريد أن أقدم أفضل ما لدي للنادي والمساعدة في تحقيق الألقاب».

الجميع ينتظر انطلاقة الشاب الألماني، مع تبقي أيام قليلة على انطلاقة البريميرليج، تشيلسي الذي سيحل ضيفاً على برايتون في أول جولة، ثم يستضيف البطل ليفربول في ثاني الجولات، في قمة نارية على ملعبه ستامفورد بريدج.

.