Web Analytics Made
Easy - StatCounter
الأمس
اليوم
الغد
19:00
انتهت
مانشستر سيتي
ريال مدريد
18:00
الأهلي
إنبـي
18:00
انتهت
الزمالك
المصري
14:00
تأجيل
نادي مصر
الإنتاج الحربي
16:55
انتهت
باير ليفركوزن
جلاسجو رينجرز
15:00
مصر للمقاصة
أسـوان
19:00
برشلونة
نابولي
19:00
انتهت
يوفنتوس
أولمبيك ليون
16:30
الوحدة
الرائد
19:00
انتهت
ولفرهامبتون
أولمبياكوس
13:30
انتهت
الغرافة
الخور
19:00
بايرن ميونيخ
تشيلسي
15:45
انتهت
الوكرة
العربي
16:15
ضمك
الفيصلي
15:45
السد
الدحيل
16:55
انتهت
إشبيلية
روما
15:45
انتهت
الشحانية
نادي قطر
13:30
أم صلال
الأهلي
17:00
انتهت
نهضة الزمامرة
حسنية أغادير
19:00
انتهت
بازل
إينتراخت فرانكفورت
16:00
الاتفاق
الفيحاء
15:45
انتهت
الريان
السيلية
18:00
الاتحاد
الأهلي
16:00
انتهت
لوزيرن
يانج بويز
17:00
الرجاء البيضاوي
أولمبيك آسفي
21:00
انتهت
نهضة بركان
الوداد البيضاوي
16:00
انتهت
رابيرسويل
سيون
16:00
النجم الساحلي
اتحاد تطاوين
16:00
حمام الأنف
مستقبل سليمان
18:00
النادي الإفريقي
نجم المتلوي
16:00
الملعب التونسي
شبيبة القيروان
16:00
اتحاد بن قردان
الترجي
14:00
يانج بويز
سيون
16:00
هلال الشابة
الاتحاد المنستيري
محرز

في عيد ميلاده الـ28.. الجزائر تعول على محرز في كأس أمم إفريقيا

النجم الجزائري رياض محرز قائد معجزة ليستر وأفضل لاعب في إفريقيا لعام 2016 يبدو أنه أمام تحد من نوع خاص مع منتخب الجزائر في كأس أمم إفريقيا المقبلة.

أحمد مجدي
أحمد مجدي
تم النشر

يعد على نطاق واسع أحد أفضل لاعبي كرة القدم العرب في الوقت الراهن، وربما على مستوى التاريخ، إذ إنه موهبة نادرة التكرار، شهد لها القاصي والداني في أوروبا والوطن العربي.

إنه النجم الجزائري رياض محرز، الذي يحتفل بعيد ميلاده الثامن والعشرين اليوم الموافق 21-2-2019.

معجزة ليستر

الإنجاز الأبرز في مشوار رياض محرز مع كرة القدم، هو بالتأكيد قيادته لـ«معجزة ليستر» حين حقق مع فريقه ليستر سيتي لقب الدوري الإنجليزي للمرة الأولى في تاريخه بعد صعوده بعام واحد من دوري الدرجة الأولى «الشامبيونشيب».

منذ ذلك الحين، أخذ ذلك النجم الجزائري منحنى صاعدًا في سلم الكرة العالمية، طلبه كبار العالم، وصل الاهتمام به إلى برشلونة حتى، في وقت من الأوقات كان قريبًا جدًا من العملاق الكتالوني لكنه آثر البقاء في ليستر سيتي.

أمام رغبة جارفة من بيب جوارديولا في انتداب اللاعب الجزائري الموهوب في 2018، انتقل اللاعب في صفقة جعلته أغلى لاعب عربي في التاريخ، ومنذ وقتها يقدم أداء جيدًا للغاية رفقة السيتيزينس، ويطرح أوراق اعتماده مع كل مشاركة في فريق جوارديولا.

محرز وصل لذروة المجد في إنجلترا، وبعمر الثامنة والعشرين لا يبدو أن شيئًا ينقصه سوى أن يقدم لمنتخبه الجزائري بطولة طال انتظارهم لها، وهي كأس أمم إفريقيا، التي كان أول وآخر تتويج لهم بها في 1990، أي إن 29 عامًا بالتمام والكمال لم يستطع خلالها الجزائريون حصد الأميرة الإفريقية.

تحد مختلف

ربما سيكون أمام محرز تحدٍ مختلف في القاهرة عام 2019، التي تأهل إليها بعد تصدره للمجموعة التي تضم بنين وتوجو وجامبيا، هذا التحدي هو إعطاء بطولة لمحاربي الصحراء، ليقارع رسميًا بالنجم التاريخي للكرة الجزائرية رابح ماجر الذي منح الجزائر بجيلها الذهبي تلك البطولة بالإضافة إلى ما قدمه في أوروبا بتحقيق دوري أبطال أوروبا، الذي يسعى محرز للفوز به رفقة جوارديولا في واحدة من أقوى نسخ مانشستر سيتي وأكثرها استقرارًا.

محرز فاز بأفضل لاعب في إفريقيا 2016، وأفضل لاعب في الدوري الإنجليزي لنفس العام، كما حصد لقب الدرع الخيرية مع مانشستر سيتي الذي ينافس ليفربول بقوة على الدوري الإنجليزي أيضًا هذا العام.

28 سنة من الإبداع، في فرنسا وإنجلترا والجزائر وكل مكان وطئت فيه قدم محرز اليسرى الذهبية، الجمهور الجزائري ينتظره في أمم إفريقيا 2019 بفارغ الصبر، وبعمر 28 عامًا الذي أتمه اليوم، يتوقع أن يكون في تمام نضجه لهذا المحفل القاري الأهم.

اخبار ذات صلة