Web Analytics Made
Easy - StatCounter
الأمس
اليوم
الغد
14:00
تأجيل
نادي مصر
الإنتاج الحربي
19:00
الشوط الاول
مانشستر سيتي
ريال مدريد
19:00
انتهت
مانشستر يونايتد
لاسك لينز
18:00
انتهت
الزمالك
المصري
19:00
برشلونة
نابولي
16:55
انتهت
باير ليفركوزن
جلاسجو رينجرز
18:00
انتهت
النصر
الهلال
19:00
الشوط الاول
يوفنتوس
أولمبيك ليون
19:00
بايرن ميونيخ
تشيلسي
13:30
انتهت
الغرافة
الخور
19:00
انتهت
ولفرهامبتون
أولمبياكوس
17:30
انتهت
العدالة
الاتفاق
19:00
انتهت
إنتر ميلان
خيتافي
16:55
انتهت
إشبيلية
روما
15:45
انتهت
الوكرة
العربي
15:45
السد
الدحيل
15:45
انتهت
الشحانية
نادي قطر
19:00
انتهت
بازل
إينتراخت فرانكفورت
17:00
انتهت
فينترتور
بافوايس
13:30
أم صلال
الأهلي
17:00
انتهت
نهضة الزمامرة
حسنية أغادير
17:00
الرجاء البيضاوي
أولمبيك آسفي
16:00
انتهت
لوزيرن
يانج بويز
21:00
انتهت
نهضة بركان
الوداد البيضاوي
15:45
انتهت
الريان
السيلية
16:00
انتهت
رابيرسويل
سيون
16:55
انتهت
شاختار دونتسك
فولفسبورج
16:00
الملعب التونسي
شبيبة القيروان
16:30
انتهت
الوحدة
الشباب
16:00
اتحاد بن قردان
الترجي
16:55
انتهت
كوبنهاجن
بلدية إسطنبول
21:00
انتهت
المغرب التطواني
الرجاء البيضاوي
16:00
هلال الشابة
الاتحاد المنستيري
في عيد مولده.. 5 مشاهد أدت لتوهج «النجم» محمد صلاح في سماء أوروبا

في عيد مولده.. 5 مشاهد أدت لتوهج «النجم» محمد صلاح في سماء أوروبا

«آس آرابيا» يقدم لكم أبرز 5 مشاهد أدت لتوهج «النجم» المصري محمد صلاح في سماء الكرة الأوروبية احتفالًا بعيد مولده الـ 27، اليوم السبت، الموافق 15 يونيو لعام 2019

محمد عيسى
محمد عيسى
تم النشر

يحتفل اليوم السبت الموافق 15 يونيو لعام 2019، اللاعب المصري محمد صلاح نجم فريق ليفربول الإنجليزي ومنتخب مصر، بعيد مولده الـ 27.

محمد صلاح الذي يتألق في سماء الكرة الأوروبية، تعتمد عليه الجماهير المصرية لاستعادة لقب كأس أمم إفريقيا 2019، التي تنطلق خلال أيام قليلة، بعدما غاب «الفراعنة» عن التتويج باللقب منذ عام 2010، حيث يترقب الجميع انطلاق بطولة كأس أمم إفريقيا 2019، والتي تقام في مصر بدايةً من 21 يونيو الجاري، وحتى شهر يوليو المقبل.

وكما قاد محمد صلاح منتخب بلاده للتأهل لبطولة كأس العالم بعد غياب دام لـ 28 عامًا، فقاد أيضًا فريق ليفربول للفوز ببطولة دوري أبطال أوروبا هذا العام لأول مرة منذ 2005.

وحقق محمد صلاح العديد من الإنجازات الفردية، مثل الفوز بجائزة الحذاء الذهبي والتي تقدم لهداف الدوري الإنجليزي مرتين متتاليتين.

كما فاز نجم منتخب مصر بجائزة أفضل لاعب في إفريقيا مرتين متتاليتين، وكذلك أفضل لاعب في الدوري الإنجليزي، وسجل هدفًا هذا الموسم في نهائي دوري الأبطال أمام توتنهام.

وكذلك حصل محمد صلاح على المركز الثالث في ترتيب جائزة الكرة الذهبية، التي تقدم لأفضل لاعب في العالم من «فرانس فوتبول»، في العام الماضي، خلف الكرواتي لوكا مودريتش والبرتغالي كرستيانو رونالدو.

ولكل هذه الإنجازات أسباب خفية قد لا تظهر لنا، بينها إصرار النجم المصري ورغبته في تحقيق المزيد وأن يصبح أسطورة حية بالنسبة لمصر ولليفربول.

ولكن هناك بعض العوامل التي أدت إلى وجود محمد صلاح في هذا المكانة، أو كما يتشابه قليلًا مع نظرية «تأثير الدومينو»، والتي تعني التفاعل التسلسلي، أي أنه فعل يحدث ويترتب عليه أفعال أخرى، ولكن هذا لم يكن حتميًا بالطبع، فلولا قرارات صلاح وتفكيره، لم يكن هذا ليتحقق.

اقرأ أيضًا: «تأثير الدومينو».. صفقة هازارد وتبعاتها على سوق الانتقالات الصيفية

ويستعرض لكم «آس آرابيا» 5 مشاهد أدت لتوهج «النجم» محمد صلاح في سماء الكرة الأوروبية.

الزمالك يرفض التعاقد مع صلاح

في أواخر عام 2011، كان اللاعب المصري محمد صلاح يلعب في صفوف فريق المقاولون العرب وكان هو هداف الفريق.

واقترب صلاح وقتها من الانضمام إلى أحد قطبي الكرة المصرية، نادي الزمالك، وسط موافقة كبيرة من المقاولون الذي كان يطلب 5 ملايين جنيه للتخلي عن صلاح.

ولكن وقتها خرج ممدوح عباس رئيس نادي الزمالك المصري، في أحد اللقاءات التليفزيونية ورفض التعاقد مع محمد صلاح.

وفي ذات الوقت أكد رئيس نادي الزمالك السابق، أن محمد صلاح «أناني» ولا يزال لديه الكثير ليستطيع الانتقال إلى الزمالك.

وبعد أن انسحب الزمالك من سباق ضم محمد صلاح، انتقل اللاعب في 2012، إلى بازل السويسري، مقابل 2.5 مليون يورو.

التألق مع بازل والانفجار أمام تشيلسي

ظل محمد صلاح مع بازل لمدة موسم ونصف الموسم، حتى يناير 2014، وظهر معهم بشكل جيد للغاية لفت أنظار العديد من الأندية الأوروبية الكبرى أبرزها تشيلسي الإنجليزي.

وسجل محمد صلاح 20 هدفًا وصنع 17 آخرين، مع بازل في 79 مباراة.

وكانت أهداف صلاح الأبرز في تلك الفترة، أمام تشيلسي الإنجليزي، في دور المجموعات ببطولة دوري أبطال أوروبا.

وحينها لعب بازل في دور المجموعات أمام تشيلسي الإنجليزي وبوخاريست الروماني وشالكة الألماني، ضمن منافسات المجموعة الخامسة في البطولة.

وفاز بازل السويسري على تشيلسي في مباراتي دور المجموعات، ففاز في الجولة الأولى بهدفين مقابل هدف، سجل المصري محمد صلاح هدفًا، والمباراة الثانية فاز بازل على أرضه بهدف دون رد سجله محمد صلاح أيضًا.

بعد هذا التألق طلب المدير الفني البرتغالي جوزيه مورينيو، مدرب تشيلسي آنذاك، التعاقد مع ذلك اللاعب المصري الشاب، والذي نجحوا بالفعل في التعاقد معه في يناير 2014.

الرحيل «الصعب» عن تشيلسي

بعد عام كامل قضاه محمد صلاح داخل تشيلسي وجد نفسه حبيسًا لمقاعد البدلاء ويشارك لدقائق معدودة، ولم يسجل سوى هدفين وصنع 4 في 19 مباراة فقط شارك فيها.

قرر محمد صلاح وقتها أنه سيرحل عن صفوف الفريق اللندني، بعد تلقيه عرضًا من فريق فيورنتينا الإيطالي على سبيل الإعارة لمدة 6 أشهر.

ذلك القرار كان صعبًا للغاية على الدوري المصري، نظرًا لقيمة تشيلسي، وكذلك لأن فيورنتينا ليس بالنادي الكبير، إلا أن محمد صلاح فضل الرحيل للحصول على دقائق لعب أكثر، وانتقل للفيولا في يناير 2015.

القرار السليم والعودة للتألق ورحلة روما

كان قرار صلاح سليمًا بكل المقاييس، فتألق مع فيورنتينا في 6 أشهر فقط، وظهر أمام الفرق الكبرى بشكل مؤثر وسجل هدفين في روما.

فسجل محمد صلاح 9 أهداف وصنع 4 أخرى مع الفريق الإيطالي في 26 مباراة فقط، ليطلب فريق روما التعاقد معه رسميًا من تشيلسي.

وبالرغم من تمسك فيورنتينا به إلا أن محمد صلاح وافق على الرحيل إلى روما في يونيو 2015 على سبيل الإعارة لمدة عام، ثم انتقل إليهم نهائيًا في 2016، وظل معهم لموسم آخر.

وفي تلك الفترة استمر محمد صلاح في التطور أكثر وأكثر، وأصبح مؤثرًا على المرمى، حتى أنه أصبح هدافًا لفريق العاصمة الإيطالية، وقادهم لدخول المربع الذهبي في الدوري الإيطالي الممتاز.

ففي 83 مباراة لعبها المصري محمد صلاح مع فريق العاصمة الإيطالية طوال موسمين، سجل 34 هدفًا وصنع 23 آخر، كأبرز لاعب ضمن صفوف الذئاب.

وبعد تألقه مع روما طلب فريق ليفربول الإنجليزي، رسميًا التعاقد معه في 2017، لينتقل إليهم رسميًا ويصبح أغلى لاعب في تاريخ النادي الإنجليزي وقتها، بـ 42 مليون يورو.

التوهج مع ليفربول والتمسك بالبقاء

منذ انتقاله إلى ليفربول، أصبح محمد صلاح اللاعب الأبرز ليس في ليفربول فقط، بل في بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز بأكملها.

وفي الموسم الأول له قاد فريقه للحصول على المركز الرابع في ترتيب جدول البريميرليج، وكذلك للتأهل لنهائي دوري أبطال أوروبا، ليواجه ريال مدريد الإسباني.

ولكن الإصابة التي تعرض لها محمد صلاح بعد تدخل عنيف مع القائد الإسباني سيرجيو راموس نجم دفاع الفريق الملكي ريال مدريد، منعته من استكمال المباراة ليخسر فريقه بثلاثة أهداف مقابل هدف.

وفي ذلك الموسم أكد الجميع أن محمد صلاح «ظاهرة الموسم الواحد»، وأنه لن يتألق ثانيةً بعدما حقق أكثر من 34 جائزة فردية، أبرزها على الإطلاق جائزة أفضل لاعب في «البريميرليج».

وترشح صلاح لنيل الكرة الذهبية وكذلك جائزة الأفضل من «فيفا» لعام 2018، وفاز بالحذاء الذهبي وبأفضل لاعب في الدوري الإنجليزي، والأفضل في إنجلترا.

وانهالت العروض على النجم المصري بعد تألقه اللافت للأنظار، ولكنه قرر ألا يرحل عن صفوف الريدز واستكمال مسيرته المتميزة معهم.

وبعدها عاد محمد صلاح ليرد على منتقديه هذا الموسم، لقيادة فريقه بالحصول على المركز الثاني في ترتيب جدول الدوري الإنجليزي بفارق نقطة وحيدة عن مانشستر سيتي البطل، وكذلك التتويج بلقب دوري أبطال أوروبا على حساب توتنهام، بهدفين نظيفين والتسجيل في المباراة النهائية.

كما فاز محمد صلاح بجائزة الحذاء الذهبي وجائزة الأفضل في إفريقيا هذا العام للموسم الثاني على التوالي، لينهي مقولة «ظاهرة الموسم الواحد».

وفي الوقت الحالي، بفترة الانتقالات الصيفية الجارية، تنهال العروض مرة أخرى على المصري الذي يستعد مع منتخب بلاده للمشاركة في كأس الأمم الإفريقية، بالإضافة إلى احتفاله اليوم السبت بعيد مولده الـ 27.

اخبار ذات صلة