Web Analytics Made
Easy - StatCounter
الأمس
اليوم
الغد
13:30
انتهت
الأهلي
السد
16:15
أبها
الاتحاد
19:00
مانشستر يونايتد
لاسك لينز
18:45
انتهت
جنوى
هيلاس فيرونا
18:45
انتهت
ليتشي
بارما
15:45
انتهت
نادي قطر
أم صلال
18:00
الأهلي
الحزم
18:00
النصر
الهلال
19:00
انتهت
الرجاء البيضاوي
يوسفية برشيد
16:00
العدالة
الاتفاق
18:30
انتهت
زيورخ
ثون
18:30
انتهت
يانج بويز
سانت جالن
19:00
إنتر ميلان
خيتافي
18:45
انتهت
بولونيا
تورينو
16:25
الرائد
ضمك
17:45
الفيصلي
التعاون
16:00
انتهت
سبال
فيورنتينا
18:30
انتهت
نيوشاتل
لوجانو
17:00
فينترتور
بافوايس
18:45
انتهت
ساسولو
أودينيزي
16:00
الفتح
الفيحاء
17:00
لوزيرن
يانج بويز
18:30
انتهت
سيرفيتي
سيون
17:00
رابيرسويل
سيون
13:30
انتهت
الخور
الوكرة
18:30
انتهت
بازل
لوزيرن
16:55
شاختار دونتسك
فولفسبورج
15:45
انتهت
الغرافة
الدحيل
16:30
الوحدة
الشباب
17:00
انتهت
الاتحاد المنستيري
النادي الإفريقي
16:55
كوبنهاجن
بلدية إسطنبول
16:00
انتهت
هلال الشابة
حمام الأنف
16:00
انتهت
نجم المتلوي
الملعب التونسي
19:00
المغرب التطواني
الرجاء البيضاوي
16:00
انتهت
اتحاد تطاوين
الصفاقسي
في عودة البريميرليج.. كراسي موسيقية رغم حسم الصدارة

في عودة البريميرليج.. كراسي موسيقية رغم حسم الصدارة

اعتادت الجماهير المحبة للبريميرليج كل عام على المنافسة، يُحسم اللقب في أغلب المواسم مع الصافرة الأخيرة في الجولات الأخيرة، ولكن هناك صراعا هذا الموسم خارج الصدارة.

تقرير: محمد سرور
تقرير: محمد سرور
تم النشر

اعتادت الجماهير المحبة للبريميرليج كل عام على المنافسة الشديدة، يُحسم اللقب في أغلب المواسم مع الصافرة الأخيرة في الجولات الأخيرة، لكن أداء مذهل ونتائج استثنائية قدمها ليفربول هذا العام، صعّبت المنافسة على أقرب الملاحقين له، وبدا أن تتويج الريدز باللقب الغائب عن خزانتهم لثلاثة عقود مسألة وقت.

صراع على أشده يظهر في حسم بطاقات التأهل لدوري أبطال أوروبا العام المُقبل، تقارب في النقاط بين أكثر من ناد قبل تسع جولات على نهاية البطولة.


اقرأ أيضًا: أول تعليق من مورينيو عن صفقة تيمو فيرنر إلى تشيلسي: «نحن في كوكب مختلف»

ليستر سيتي وتشيلسي ومانشيستر يونايتد وشيفيلد يونايتد وولفر هامبتون وتوتنهام هوتسبر في لعبة كراسي موسيقية، واشتعل السباق بسبب قرار حرمان مانشستر سيتي من البطولات الأوروبية، قبل أن يستأنف النادي ضد القرار وما زال الأمر لم يحسم بعد، ولكنه لا يزال الأقرب لضمان المركز الثاني، هيا بنا نستعرض موقف كل فريق وحظوظه في ظل ما تبقى من مباريات.

ليستر.. عودة للأضواء

في المركز الثالث يأتي ليستر سيتي، الفريق الذي شاهدنا معجزة تتويجه باللقب منذ سنوات، باستقرار فني مع المدرب برندان رودجرز، ولم يتأثر ببيع مدافعه الأبرز هاري ماجواير في بداية الموسم لمانشستر يونايتد، وقدم مباريات قوية في ظل تألق المهاجم المخضرم جايمي فاردي وكذلك جايمس ماديسون وتشيلويل والحارس شمايكل، حقق حتى الاّن ليستر ثلاثًا وخمسين نقطة، وتتبقى له مباريات أبرزها شيفيلد وتوتنهام ومانشستر يونايتد، للتنافس المباشر بينهم، وكذلك واتفورد وبرايتون وبورنموث، في ظل احتياج هذه الفرق لكل نقطة من أجل البقاء في البريميرليج.

أخبار سارة في غرب لندن

بفارق خمس نقاط يأتي فريق تشيلسي بثمان وأربعين نقطة، لامبارد يقود مجموعة من الشبان مع بعض عناصر الخبرة، يحظى بدعم الجماهير وكذلك الإدارة التي بدا عليها الاقتناع بالتجربة الأولى للمدرب الإنجليزي وقررت دعمه، فبعد التعاقد مع المغربي المميز حكيم زياش قادمًا من أياكس الهولندي، استطاعت إدارة البلوز الظفر بخدمات المهاجم الألماني تيمو فيرنر، الذي ارتبط اسمه سابقا أكثر من مرة بليفربول، ولا شك أنها صفقة مميزة في ظل معاناة الفريق اللندني من العقم الهجومي في بعض المباريات، الأمر الذي أفقدهم بعض النقاط، ينتظر فريق لامبارد مباريات لن تكون مهام سهلة، أبرزها مانشستر سيتي وشيفيلد وليفربول وولفرهامبتون، فهل يحقق أبناء لامبارد المُراد وتأمين المركز الرابع على الأقل؟.

هل يكمل الشياطين الاستفاقة؟

يأمل جماهير مانشستر يونايتد في استمرار النتائج الجيدة، يونايتد خرج بنتائج جيدة قبل التوقف بسبب وباء كورونا المستجد (كوفيد 19) وبفارق ثلاث نقاط فقط عن تشيلسي، بانتصارات أبرزها على تشيلسي وفي ديربي مانشستر مرتين.

مباراة توتنهام اليوم بمثابة اختبار حقيقي، مباريات الشياطين تتنوع ما بين منافسة مباشرة مع الخصوم على مقعد الأبطال مثل ليستر وشيفيلد، أو مع فرق المراكز الأخيرة، مثل نورويتش وبورنموث ووست هام يونايتد وأستون فيلا، فهل يستفيد يونايتد من عودة المهاجم ماركوس راشفورد وكذلك بول بوجبا بعد إصابتين طويلتين ويعود لمنافسات دوري الأبطال؟.

شيفيلد.. حضور مميز

في أول موسم له بين الكبار، حققت كتيبة المدير الفني كريس وايلدر نتائج رائعة، جذب الأنظار بأداء دفاعي صلب، جعله صاحب ثاني أقوى خطوط الدفاع خلفا لليفربول، ولا يبعده عن حلم منافسات دوري الأبطال سوى أربع نقاط عن المركز الرابع، ولكن في انتظاره مباريات قوية مع ولفرهامبتون وتوتنهام وآرسنال ويونايتد وليستر سيتي، فإلى أي مدى ستسمر هذه التجربة المميزة؟.

احذروا من ثعالب سانتو

للموسم الثاني على التوالي، يواصل فريق ولفرهامبتون تقديم العروض الجيدة، انتصارات على الفرق الكبيرة في البريميرليج، أبرزها فوز في الذهاب والإياب على مانشستر سيتي، أداما تراوري من النجوم الأبرز للفريق و كذلك راؤول خيمينيز، يحتل الفريق المركز السادس بثلاث وأربعين نقطة، إلى جانب مشوار مميز في بطولة اليوروبا ليج، حقق نونو سانتو المركز السادس الموسم الماضي ويطمح لأكثر من ذلك هذا الموسم.

ماذا عن استثمارات توتنهام في الرجل الاستثنائي؟

جاء البرتغالي الداهية جوزيه مورينيو مديراً فنياً لتوتنتهام بعد مشوار طويل للأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو، نتائج مخيبة لاّمال جماهير الفريق اللندني تبعتها إقالة الأرجنتيني، ليعود مورينيو للبريميرليج في تحد جديد بعد إقالته من تدريب الشياطين سابقاً، ولم يقدم توتنهام الأداء المنتظر مع (السبيشيال وان)، استمرت النتائج السلبية ولم تأت المصائب فرادى، وتلقى توتنهام ضربة قوية بإصابة نجمه الأبرز هاري كين، ولم يعزز صفوفه في موسم الإنتقالات الشتوية، الذي أعقبه خروج من دوري أبطال أوروبا، بخسارة ذهابا وإيابا من فريق لايبزيج الألماني، والخروج من كأس الرابطة الإنجليزية أمام نورويتش بركلات الترجيح، فهل يفعلها الإستثنائي ويحقق المهام الصعبة في مواجهات قوية، تبدأ بمواجهة فريقه السابق يونايتد، وديربي لندن أمام آرسنال، كذلك مواجهتين قويتين أمام شيفيلد وليستر؟.

الكثير من الأسئلة، مصائر المدربين على المحك، نتائج استثمار مئات الملايين من المُلّاك، تسع جولات في غاية القوة في دوري يُصنف من الأقوى في التنافسية، هل استفاد كل مدير فني من فترة التوقف؟ ماذا عن تأثير غياب الجماهير في دوري يشتهر بصعوبة ملاعبه؟ الكلمة الاّن للاعبين.

اخبار ذات صلة