فيل فودين يعتذر علنًا لساوثجيت وزملائه في المنتخب الإنجليزي

اعتذر لاعب كرة القدم الإنجليزي الشاب، فيل فودين، على شبكات التواصل الاجتماعي الخاصة به، بعد طرده مع جرينوود من المنتخب الإنجليزي لاحضار فتيات إلى الفندق.

0
%D9%81%D9%8A%D9%84%20%D9%81%D9%88%D8%AF%D9%8A%D9%86%20%D9%8A%D8%B9%D8%AA%D8%B0%D8%B1%20%D8%B9%D9%84%D9%86%D9%8B%D8%A7%20%D9%84%D8%B3%D8%A7%D9%88%D8%AB%D8%AC%D9%8A%D8%AA%20%D9%88%D8%B2%D9%85%D9%84%D8%A7%D8%A6%D9%87%20%D9%81%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%86%D8%AA%D8%AE%D8%A8%20%D8%A7%D9%84%D8%A5%D9%86%D8%AC%D9%84%D9%8A%D8%B2%D9%8A

أعلن منتخب إنجلترا لكرة القدم رسميًا، هذا الإثنين، طرد اللاعب الشاب فيل فودين (لاعب مانشستر سيتي الإنجليزي) وماسون جرينوود (لاعب مانشستر يونايتد الإنجليزي) من معسكر المنتخب الذي يقوده المدرب جاريث ساوثجيت.

هزت التصرفات خارج الرياضية منتخب الأسود الثلاثة مرة أخرى، حيث انتهك كل من فودين وجرينوود البروتوكول الأمني في نفس الليلة بعد انتصار إنجلترا أمام منتخب أيسلندا.

لذلك، لم يكن فيل فودين بطيئًا في الخروج للاعتذار على حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي من خلال كتابة رسالة، أراد من خلالها الاعتذار لمدربه جاريث ساوثجيت وزملائه والموظفين والمشجعين وناديه وعائلته.

وهكذا جاء اعتذار فودين: «بعد الضجة التي حدثت اليوم بسبب أفعالي في أيسلندا، أود أن أعتذر. أعتذر لجاريث ساوثجيت وزملائي في الفريق الإنجليزي والموظفين والمشجعين والنادي وعائلتي».

وتابع: «عندما استدعيت من قبل ساوثجيت لهذه المباريات، كان رد فعلي الأول هو الفخر الكبير. كان ارتداء هذا القميص في أول ظهور لي مع منتخب إنجلترا امتيازًا حقيقيًا. أنا لاعب شاب لدي الكثير لأتعلمه، لكنني أدرك المسؤولية الكبيرة التي عليّ أن أمثلها لمانشستر سيتي وإنجلترا على هذا المستوى».

وأكمل: «هذه المرة اتخذت قرارا سيئا وسلوكي لا يتوافق مع توقعاتي. لقد انتهكت البروتوكول الخاص بفيروس كورونا الذي يهدف إلى حمايتي وحماية زملائي. ولهذا السبب، سأفقد الآن فرصة السفر إلى الدنمارك مع زملائي، وهذا يؤلمني». وأختتم: «سأتعلم درسًا مناسبًا من هذا الخطأ وأتمنى حظًا سعيدًا لجاريث ساوثجيت وزملائي في الفريق هذا الأسبوع».

أقرأ أيضًا: منتخب فرنسا يعلن.. مبابي مصاب بفيروس كورونا «كوفيد-19»

جدير بالذكر أن منتخب إنجلترا سيخوض مباراة، غدا الثلاثاء، أمام منتخب الدنمارك في كوبنهاغن عاصمة الأخيرة ضمن منافسات المجموعة ب من بطولة دوري الأمم الأوروبية، بينما تغلبت إنجلترا على آيسلندا في الجولة الأولى من دوري الأمم الأوروبية بهدف نظيف يوم السبت الماضي جاء ععبر أقدام رحيم سترلينج.

.