جهود مكافحة فيروس كورونا توحد مانشستر يونايتد والسيتي

توقف الدوري الإنجليزي خلال الفترة الأخيرة بعد أن ضرب فيروس كورونا إنجلترا، على أن يتم استكماله في الثلاثين من شهر أبريل المقبل حال الحد من الفيروس

0
%D8%AC%D9%87%D9%88%D8%AF%20%D9%85%D9%83%D8%A7%D9%81%D8%AD%D8%A9%20%D9%81%D9%8A%D8%B1%D9%88%D8%B3%20%D9%83%D9%88%D8%B1%D9%88%D9%86%D8%A7%20%D8%AA%D9%88%D8%AD%D8%AF%20%D9%85%D8%A7%D9%86%D8%B4%D8%B3%D8%AA%D8%B1%20%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%A7%D9%8A%D8%AA%D8%AF%20%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%8A%D8%AA%D9%8A

بعد أن اجتاح فيروس كورونا المستجد جميع أرجاء العالم، بدأ الجميع تقديم بعض المساعدات الإنسانية أملا في المساهمة، من أجل الحد من تفشي الوباء القاتل الذي أودى بحياة العديد من المواطنين.

فيروس كورونا ضرب إنجلترا، وتسبب في تأجيل الدوري الإنجليزي للثلاثين من شهر أبريل المقبل، أملا في قدرة البلاد على احتواء ذلك الفيروس، بعدما ضرب العديد من عناصر اللعبة مؤخرًا.

وأصيب ميكيل أرتيتا المدير الفني لآرسنال بفيروس كورونا، بالإضافة إلى العديد من اللاعبين، كان أبرزهم كالوم هودسون أودوي لاعب فريق تشيلسي.

وفي لافتة رائعة اجتمع قطبا مانشستر، يونايتد وسيتي، للتبرع بمبلغ 100.000 جنيه إسترليني، لبنوك الطعام، من أجل المساعدة في التعامل مع الطلبات المتزايدة مؤخرًا بسبب أزمة فيروس كورونا.

اقرأ أيضًا: فيروس كورونا| رسالة رياض محرز للجزائريين حول العالم

تضافرت جهود مانشستر يونايتد وسيتي للتبرع بهذا المبلغ المالي لمساعدة بنوك الطعام في مانشستر الكبرى أن تلبي الطلبات المتزايدة في الفترة الأخيرة.

ومن المقرر أن يتبرع كل ناد بـ 50.000 جنيه إسترليني لصندوق تروسيل، الذي يدعم شبكة تضم أكثر من 1200 مركز لبنك الطعام، من بينها 19 في منطقة مانشستر الكبرى.

وستساعد التبرعات بنوك الطعام المحلية أن تزيد من طاقتها وتعويض الخسارة المؤقتة للتبرعات الغذائية في أيام المباريات من خلال دعم جماهير الناديين.

لفتة إنسانية رائعة من مانشستر يونايتد وسيتي

وعادة ما تقوم الجماهير بجمع الإمدادات خارج أولد ترافورد والاتحاد قبل المباريات التي تقام على ملعبهم، ولكن هذا الأمر توقف بسبب تعليق كرة القدم بسبب فيروس كورونا.

وصدر بيان مشترك عن كلا الناديين جاء فيه: «نحن فخورون بالدور الذي يلعبه مؤيدونا في مساعدة بنوك الطعام المحلية ونقدر الضغط المتزايد المحتمل أن يقع على هذه الجمعيات الخيرية من خلال تأثير الفيروس التاجي».



وقال متحدث باسم صندوق أنصار جماهير مانشستر سيتي: «يسعدنا أن سيتي ويونايتد قد تبرعوا بمثل هذا المبلغ الضخم إلى بنوك الطعام».

وأضاف: «ستكون هذه مساعدة هائلة لمجتمع مانشستر الكبرى في وقت يحتاج إليه الناس بشدة».

وتابع: «نود أن نشكر كلا الجانبين لإثبات أن الجوع لا يرتدي ألوان أندية بعينها، والأهم هو إظهار التضامن مع المجتمع».

وقال متحدث باسم صندوق أنصار مانشستر يونايتد: «كنا نقوم بخدمة جمع تبرعات المشجعين في أيام مباريات مانشستر يونايتد الرئيسية لبعض الوقت، ولكن مع تأثير الفيروس التاجي، اضطررنا إلى التحول إلى طلب التبرعات النقدية عبر الإنترنت فقط».

وتابع: «نحن نعمل عن كثب مع شبكتنا لفهم حالة كل بنك طعام، وتقديم الإرشادات، والعمل على أفضل طريقة لدعمهم».

وقال في ختام حديثه: «نيابة عن بنوك الطعام في شبكتنا بمانشستر، نشكركم كثيرًا».

.