فيديو.. أفضل لحظات محمد صلاح مع تشيلسي

نجح المصري الدولي محمد صلاح في إثبات كونه صفقة من العيار الثقيل عند انتقاله إلى فريق ليفربول الإنجليزي في 2017، قادما من فريق روما الإيطالي.

0
%D9%81%D9%8A%D8%AF%D9%8A%D9%88..%20%D8%A3%D9%81%D8%B6%D9%84%20%D9%84%D8%AD%D8%B8%D8%A7%D8%AA%20%D9%85%D8%AD%D9%85%D8%AF%20%D8%B5%D9%84%D8%A7%D8%AD%20%D9%85%D8%B9%20%D8%AA%D8%B4%D9%8A%D9%84%D8%B3%D9%8A

في الوقت الذي لم يحاول فيه أحد القول إن المصري الدولي محمد صلاح نجم فريق ليفربول الإنجليزي قد أحدث فراغا كبيرا في تشيلسي الإنجليزي حينما قرر الأخير بيعه في 2017، ظهر مقطع فيديو جديد يثبت أن اللاعب قد نال خلال الفترة التي قضاها «ستامفورد بريدج»، قدرا كبيرا من الانتقادات التي وصلت إلى حد القسوة عليه.

الفيديو الذي نشره موقع «سي إف سي فيديوز» وحمل عنوان «هل هبط مستوى صلاح في تشيلسي؟ فسروا هذا!» يرسم صورة مختلفة بالكامل عما هو عالق في أذهان الكثيرين من جماهير تشيلسي، بشأن عدم ظهور «الفرعون» بالمستوى المأمول منه مع «البلوز».

وذكر موقع «جيف مي سبورت» أن توقيت نشر الفيديو يأتي في أعقاب التصريحات التي أطلقها البرتغالي جوزيه مورينيو المدير الفني السابق لمانشستر يونايتد الإنجليزي، والذي أشرف على تدريب صلاح خلال وجوده في «ستامفورد بريدج» في موسم 2013-2014، والتي قال فيها: «أحببت هذا الفتى، وأنا من اشتريته».

وحرص مورينيو خلال حديثه لشبكة قنوات « بي إن سبورت» على التأكيد مجددا أن قرار بيع صلاح كان صادرا من إدارة تشيلسي، وليس هو من قرر الاستغناء عنه.

ولعل هذا ما يثير في خاطرنا السؤال الملح: هل هبط أداء صلاح بصورة سيئة كما نتذكر؟



الفيديو الذي تصل مدته إلى 3 دقائق ونصف دقيقة يشتمل على لقطات مختلفة من مشاركة صلاح في المباريات أثناء ارتدائه لقميص تشيلسي، ولمساته الحريرية لزملائه حينها داخل الملعب، وأيضا بعض من أهدافه.

وأوضح الموقع أن جماهير «البلوز» ربما تشعر بالندم، بل وبالإحباط من رحيل صلاح بعد ظهوره بهذا المستوى الاستثنائي رفقة ليفربول، وحصوله على لقب هداف الدوري الإنجليزي «البريميرليج» في أول موسم له مع «الريدز».

وأشار الموقع إلى أنه ما من شك في أن الفيديو يثبت لذوي الخبرة والحس الكروي أن صلاح كان سيصبح نجما ساطعا في «البريميرليج».

وبالفعل، والكلام لا يزال للموقع، نجح المسؤولون في ليفربول في استغلال الموقف وقاموا بجلب صلاح من فريق روما الإيطالي مقابل 36.9 مليون إسترليني، ليقودهم بالفعل إلى الوصول إلى نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم «تشامبيونزليج» العام الماضي، وتصدر ترتيب جدول الدوري حتى الآن هذا الموسم.

واختتم الموقع بقوله إنه وبرغم أن «البلوز» في سباق فعلي لتحقق نتيجة طيبة في «تشامبيونزليج»، يتطلع ليفربول إلى الفوز باللقب الأوروبي الأهم، بمعاونة المصري.

.