«فوبيا» ليفربول تطارد مانشستر سيتي.. والسبب جوارديولا

زعم الأيرلندي جون ألدريدج أسطورة فريق ليفربول الإنجليزي أن الإسباني بيب جوارديولا المدير الفني لفريق مانشستر سيتي يعاني فوبيا إزاء الريدز وهو ما أثر على لاعبي السيتي.

0
%C2%AB%D9%81%D9%88%D8%A8%D9%8A%D8%A7%C2%BB%20%D9%84%D9%8A%D9%81%D8%B1%D8%A8%D9%88%D9%84%20%D8%AA%D8%B7%D8%A7%D8%B1%D8%AF%20%D9%85%D8%A7%D9%86%D8%B4%D8%B3%D8%AA%D8%B1%20%D8%B3%D9%8A%D8%AA%D9%8A..%20%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%A8%D8%A8%20%D8%AC%D9%88%D8%A7%D8%B1%D8%AF%D9%8A%D9%88%D9%84%D8%A7

يبدو أن الإسباني بيب جوارديولا المدير الفني لفريق مانشستر سيتي الإنجليزي أصبح يعاني من «فوبيا» إزاء فريق ليفربول، وهذا ما أكده الأيرلندي جون ألدريدج، أسطورة «الريدز».

فوفقا لما نشرته صحيفة «ميرور» الإنجليزية يرى ألدريدج أن جوارديولا الحاصل على لقب الدوري الإنجليزي الممتاز «البريميرليج» مع مانشستر سيتي في نسختيه الماضيتين، أظهر خوفا شديدا خلال حلقات المسلسل الوثائقي الذي يحمل عنوان « إما كل شيء أو لا شيء» والذي يمجد الموسم الذهبي للسيتي بقيادة المدرب الأسطورة جوارديولا وتحقيقهم لقب الدوري الإنجليزي، والقصص المؤثرة للاعبين في المباريات وأيضا داخل غرفة خلع الملابس.

وأزاح مانشستر سيتي مواطنه ليفربول من سباق «البريميرليج» الموسم الماضي، لكن كتيبة جوارديولا تتخلف الآن بفارق 22 نقطة عن ليفربول المتصدر جدول المسابقة، وذلك بعد الهزيمة القاسية التي تلقاها مانشستر سيتي بهدفين نظيفين أمام توتنهام في عطلة نهاية الأسبوع.

وعقب المباراة أجرى جوارديولا، المدير الفني لفريق برشلونة الإسباني وبايرن ميونيخ الألماني السابق تحقيقا مع لاعبيه في غرفة خلع الملابس لمدة 45 دقيقة، وأبلغه نجوم الفريق الكبار أن يكف عن «العبث» بالفريق السماوي.

اقرأ أيضًا: جوارديولا يطلب من لاعبي مانشستر سيتي مقترحات لخطة مواجهة ريال مدريد

ومع زحف ليفربول بنجاح نحو الفوز بلقب الدوري الإنجليزي للمرة الأولى منذ العام 1991، أوضح ألدريدج السبب وراء اعتقاده بأن خوف جوارديولا من ليفربول كان له أثر سلبي على مانشستر سيتي.

وقال نجم ليفربول السابق: «أعتقد أن جوارديولا كان يعاني دائما من (فوبيا) إزاء ليفربول منذ صدور الفيلم الوثائقي عن مانشستر سيتي، والذي عرض مقاطع فيديو له وهو يقول إنه يشعر بالقلق من كيفية الحد من خطورة ثلاثي خط هجوم ليفربول، وأن كلوب سيكرر ما فعله في بوروسيا دورتموند».

وأوضح ألدريدج: «كان هذا هو السبب الذي جعلهم يحصلون على لقب الدوري بعدما حصدوا 100 نقطة، لكننا أقصيناهم من بطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم (تشامبيونزليج) بسهولة، لكنهم برغم ذلك فازو بلقب الدوري الموسم الماضي بفارق نقطة واحدة عن الليفر».

وأضاف: «يمكنكم أن تروا كم المشاعر التي بداخلهم تجاهنا حينما صدر هذا الفيديو لهم وهم ينشدون أغنية كئيبة عن ليفربول، بدلا من أن يحتفلوا بفوزهم بالدوري الإنجليزي موسمين متتاليين، بالإضافة إلى كأسين محليين».

وأتم: «بالتأكيد مانشستر سيتي لديه (فوبيا) تجاهنا وأعتقد أن مصدرها مديرهم الفني».

وسيلتقي ليفربول ومانشستر سيتي على ملعب «الاتحاد» في الرابع من أبريل المقبل، برغم أن ليفربول سيكون قد حسم على الأرجح لقب «البريميرليج» قبل هذا التاريخ.

.