Web Analytics Made
Easy - StatCounter
الأمس
اليوم
الغد
فلاش باك 2003| كيف أضاع آرسنال كريستيانو رونالدو من يديه «بقرار ساذج»؟

فلاش باك 2003| كيف أضاع آرسنال كريستيانو رونالدو من يديه «بقرار ساذج»؟

اختار الأسطورة البرتغالي كريستيانو رونالدو الانضمام إلى مانشستر يونايتد في 2003، وذلك بسبب قرار ساذج اتخذته الأندية المنافسة ليونايتد على الصفقة وعلى رأسهم آرسنال.

أحمد مجدي
أحمد مجدي
تم النشر

اختار الأسطورة البرتغالي كريستيانو رونالدو الانضمام إلى مانشستر يونايتد في 2003، لأن كل نادٍ آخر كان مهتما بضم الجناح البرتغالي، كان يريده بنظام الإعارة، وفق وكيله خورخي مينديز.

رونالدو الذي كان آنذاك بعمر 18 عامًا، كان هناك صراع كبير لضمه بين عديد الأندية، أبرزها في إنجلترا آرسنال ومانشستر يونايتد، وديبورتيفو لاكورونيا من إسبانيا وقد كان من عمالقة الليجا آنذاك.

وقال مينديز في تصريحات صحفية: (أندية عديدة أرادته، لكنها كانت تريد إعارته عاما إضافيا في لشبونة، بينما رأيت أنا أن مانشستر يونايتد كان الخيار الأفضل بلا أي تفكير، كان يونايتد ناديًا مثاليًا بالنسبة له، المدرب فيرجسون وكل شيء).

وأضاف: (رونالدو كان حلًا ممتازًا لكل ما يتعلق بمانشستر يونايتد، كما قال فيرجسون نفسه بعد ذلك).


اقرأ أيضًا: خورخي مينديز يكشف كيف خطف فيرجسون رونالدو من ليفربول وآرسنال

فيرجسون اقتنع بضرورة ضم رونالدو إلى مانشستر يونايتد بعدما خاض لقاء مميزًا أمام سبورتينج لشبونة وديًا، وبدا كريستيانو الذي كان يافعًا في صفوف الفريق البرتغالي مذهلًا للغاية، كل ذلك كان في 2003.

وفي أول موسم لرونالدو مع مانشستر يونايتد، ظهر في 40 مباراة، وسجل 6 أهداف، كعادته لا ينتظر كثيرًا حتى يدخل في الموضوع.



وبشكل عام، ظهر رونالدو مع يونايتد في 292 مباراة وسجل 118 هدفًا وحصد كل البطولات الممكنة مع الشياطين الحمر، قبل أن ينتقل إلى ريال مدريد بـ80 مليون إسترليني في 2009 بعد 6 سنوات من ذهابه إلى يونايتد مقابل 12.24 مليون إسترليني.

كيف أضاع آرسنال كريستيانو رونالدو من يديه؟

ليفربول وآرسنال وديبورتيفو لاكورونيا كانت الأكثر جدية في منافسة يونايتد على رونالدو، لكن آرسنال امتلك آنذاك ميزة نسبية تمثلت في أن البرتغالي كان يفضل الانتقال إلى هذا الفريق الذي كان يحبه ويفضل اللعب بين صفوفه، وهو ما أكده رونالدو نفسه في لقاء تليفزيوني مع الإعلامي بيرس مورجان في 2019.

حينها قال رونالدو: (ما يقال في هذا الشأن حقيقي، لقد كنت قريبًا للغاية من الانضمام لهم وعلى بعد خطوة واحدة، في الواقع أريد أن أعتذر لآرسنال على عدم إتمام الصفقة).



تصريحات خورخي مينديز تشير إلى أن آرسنال (الذي قال رونالدو أكثر من مرة إنه كان يتمنى اللعب له) وحصل التفاوض الرسمي بإشراف من المدرب الفرنسي آنذاك للجانرز، أرسين فينجر، لكن أضاع فرصة كبيرة من يديه، لأن رونالدو الذي لم يكن محبذًا لاختيار الديبور في إسبانيا، كان يفاضل بين يونايتد وآرسنال.

آرسنال عرض الإعارة لعام جديد في لشبونة، ما رفضه رونالدو بشكل واضح ووكيله مينديز، آرسنال أضاع برعونة فرصة ذهبية لاقتناص أحد أهم لاعبي كرة القدم في التاريخ، والذي كان ليقود آرسنال إلى استكمال مسيرة مميزة بعد دوري اللاهزيمة، بدلًا من الأفول الذي حدث للجيل التاريخي المكون من دينيس بيركامب وتيري هنري وروبرت بيريز وغيرهم من النجوم المبهرين.

وفي الوقت الذي كان آرسنال متفوقًا بشدة داخل الملعب، كان مانشستر قد أعلن التفوق في الميركاتو، تفوقًا قاده إلى السيطرة على أخضر ويابس الكرة الإنجليزية والأوروبية على مدار أعوام عديدة، بقيادة كريستيانو رونالدو نفسه.

اخبار ذات صلة