Web Analytics Made
Easy - StatCounter
فلاش باك.. رد فعل فيرجسون مع لاعبين احتفلا بعد الخسارة أمام مانشستر سيتي

فلاش باك.. رد فعل حازم من فيرجسون تجاه لاعبين في مانشستر يونايتد

صنع نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي أعظم إنجازاته تحت قيادة السير أليكس فيرجسون ولم يكن ذلك وليد مصادفة وإنما لأن الرجل زرع الأخلاق أولاً.

إيهاب الجنيدي
إيهاب الجنيدي
تم النشر

منذ رحيل الأسطورة السير أليكس فيرجسون عن قمة الهرم التدريبي لفريق مانشستر يونايتد الإنجليزي، والفريق لم ينجح في الحصول على لقب بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم (البريميرليج)، كما فقد «الشياطين الحمر» رونقهم وكبرياءهم كأكبر وأهم فريق في المملكة البريطانية المتحدة.

ولا شك أن تربية اللاعبين على الانتماء للنادي وزرع الأخلاق بينهم قبل أي شيء آخر، وجعلهم يحبون مانشستر يونايتد ويقاتلون من أجله هو السر الأول الذي صنع العديد من الإنجازات لمانشستر يونايتد في عهد السير المتألق فيرجسون، وصنع اسم أليكس نفسه كأحد أساسطير التدريب في تاريخ أوروبا والعالم كله.

وقاد أليكس فيرجسون مانشستر يونايتد للفوز بـ 13 لقبا على الصعيدين المحلي والأوروبي منها 6 ألقاب في بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز، والفوز بدوري أبطال أوروبا أيضاً البطولة الأهم على صعيد القارة العجوز للأندية.

وما جعل فيرجسون أيضاً هو ذلك الشخص الأسطوري وأحد أعظم المدربين في تاريخ كرة القدم بشكل عام هو إدارته الحازمة للفريق، حيث يستخرج أفضل النتائج من كل لاعب، ولا يقبل أبداً بالخروج عن النص أو الخط الذي يرسمه للفريق من أي لاعب.

اقرأ أيضاً: مفاجأة.. رونالدو خارج تشكيلة كارلو انشيلوتي لأفضل 11 لاعبا دربهم

حادثة نجمين احتفلا عقب الخسارة من مانشستر سيتي.. ماذا فعل فيرجسون؟

ووفقا لتقارير صحفية فإن السير فيرجسون كان على استعداد تام لبيع أفضل لاعبيه إذا أساءوا التصرف، ولنا في نجوم مثل الهولندي ياب ستام ومواطنه رود فان نستلروي، والإنجليزيين دافيد بيكهام وواين روني، والأيرلندي روبي كين، خير مثال على ذلك.



والآن يكشف الهولندي الطائر، روبن فان بيرسي، والذي ارتدي قميص الشياطين الحمر بدوره، قصة رائعة أخرى عن السير أليكس فيرجسون، حيث كشف عن أن المدرب الأسكتلندي قام باستدعاء لاعبين وتعامل معهما بشكل حاسم بعدما قاما بالاحتفال عشية يوم تعرض فيه الفريق للخسارة أمام مانشستر سيتي عام 2013.

وقال فان بيرسي في تصريحات لموقع «سو فووت»: في موسمي الأول تقدمنا بفارق 15 نقطة في صدارة جدول الدوري، وكانت لدينا مباراة مع غريمنا في المدينة فريق مانشستر سيتي، ولو فزنا سنتقدم بفارق 18 نقطة، لككنا خسرنا وبقينا متصدرين بفارق 12 نقطة، ولم يكن الكثير من المدربين في ظل هذا الفارق ليثير أزمة، ولكن فيرجسون دخل علينا في غرفة الملابس غاضبا، وكانت له جلسة ساخنة معنا.

وتابع فان بيرسي: لقد قال لنا فيرجسون إن هناك لاعبين في الفريق في اليوم التالي للمباراة خرجا للاحتفال، وكان لديه صور اللاعبين ونشرها في غرفة الملابس أثناء الليل، وقال للفريق بأكمله: حسنا يا رفاق، إذا لم نفز بالبطولة، فاعلموا أنه بسبب هذين المستهترين.

كلمات نارية من فيرجسون في غرفة ملابس مانشستر يونايتد

وأوضح فان بيرسي: لدى أسماء اللاعبين، لكنني لا أستطيع الكشف عنهما، كان أمرًا لا يصدق، لقد لصق الكثير من الصور، وأخبرنا عن كل ما فعله اللاعبان طوال الليل.

وأضاف: لم يتوقف عند هذا الحد، حذرنا جميعًا قائلاً: أيها الرجال، استمعوا جيدًا إذا لم نفز بالبطولة، فسيكون لأن هذين قررا الخروج لقضاء وقت ممتع، من الآن فصاعدًا، إذا رأيت لاعبًا يقضي أي سهرة قبل رفع الكأس، سيكون هذا اللاعب خارج الفريق.

واختتم: السير فيرجسون كان لا يرحم، لقد تابع كلماته النارية للاعبين، مضيفاً: (لا يهمني من أنت، ولا كم عدد البطولات التي فزت بها حتى الآن، إذا خرجت قبل نهاية الموسم، ستترك الفريق وسأستغني عنك) بعد هذا الخطاب، ذهبنا للتدريب، وكان ذلك أصعب تمرين في حياتي، ولكن أن تتخيلوا أننا في الصدارة بفارق 12 نقطة، وهذا هو رد فعله وطريقة تعامله.

لقد كان ذلك هو الموسم الأخير لفيرجسون مع مانشستر يونايتد، وهذا الموقف مثال آخر على كيف كان فيرجسون يعشق الفوز ولا يسمح بالراحة حتى أن يحسم لقب الدوري.. في كل الأحوال لقد افتقد الدوري الإنجليزي ومانشستر يونايتد السير أليكس فيرجسون بشكل كبير.

اخبار ذات صلة