فان جال ينتقد أسطورة آرسنال على نصيحته المدمرة لـ «ليفربول»

طالب بول ميرسون أسطورة آرسنال الإنجليزي فريق ليفربول الإنجليزي بالتركيز على الفوز ببطولة الدوري الإنجليزي ومنحها أولوية على البطولات الأخرى

0
%D9%81%D8%A7%D9%86%20%D8%AC%D8%A7%D9%84%20%D9%8A%D9%86%D8%AA%D9%82%D8%AF%20%D8%A3%D8%B3%D8%B7%D9%88%D8%B1%D8%A9%20%D8%A2%D8%B1%D8%B3%D9%86%D8%A7%D9%84%20%D8%B9%D9%84%D9%89%20%D9%86%D8%B5%D9%8A%D8%AD%D8%AA%D9%87%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AF%D9%85%D8%B1%D8%A9%20%D9%84%D9%80%20%C2%AB%D9%84%D9%8A%D9%81%D8%B1%D8%A8%D9%88%D9%84%C2%BB



طالب الهولندي المخضرم لويس فان جال المدير السابق لفريقيمانشستر يونايتد الإنجليزي وبرشلونة الإسباني مسؤولي فريق ليفربول الإنجليزي بتجاهل تصريحات بول ميرسون، أسطورة آرسنال الإنجليزي التي قال فيها إنه ينبغي على «الريدز» إعطاء الأولوية فقط للدوري الإنجليزي الممتاز «البريميرليج» هذا الموسم.

ويواجه ليفربول فريق وولفرهامبتون ضمن منافسات الجولة الثالثة لبطولة كأس الاتحاد الإنجليزي، غدا الإثنين، ويحرص الألماني يورجن كلوب المدير الفني لليفربول على تجاوز الهزيمة الأخيرة التي منيت بها كتيبته مؤخرا أمام مانشستر سيتي الإنجليزي بنتيجة 2-1 ضمن منافسات الجولة الحادية والعشرين من «البريميرليج»، والتي تعد الأولى لهم هذا الموسم.

وقال ميرسون في تصريحات أدلى بها أمس السبت لموقع «جيليت سوكر» إنه يعتقد أن ليفربول ينبغي أن يضحي من أجل التركيز على بطولة الدوري الإنجليزي، موضحا: «كلما خرجوا بصورة أسرع من تلك المسابقات (كأس الاتحاد الإنجليزي، وبطولة دوري أبطال أوروبا «تشامبيونزليج»)، كلما زادت فرصتهم بصورة لا تُصدق في الفوز بلقب «البريميرليج».



وأضاف ميرسون: «19 عاما الآن دون أن يحصد ليفربول لقب الدوري، فيالها من فرصة. أنتم لا تريدون بالطبع أن تلعبوا المباراة تلو المباراة تلو المباراة».

وأفاد: « إنهم لا يملكون أكبر فريق في العالم. وهذه الفرص لا تأتي كثيرا».

وواصل ميرسون حديثه موجها كلامه إلى إدارة «الريدز»: «عليهم أن ينتهزوا تلك الفرصة».

وفي الوقت الذي لا يزال تقاتل فيه كتيبة كلوب في «تشامبيونزليج»، وكأس الاتحاد الإنجليزي، و«البريميرليج»، علق فان جال على تصريحات ميرسون في تصريحات له على التليفزيون الهولندي، بقوله: «هذا الرجل (ميرسون) غير طبيعي».

وأتم: «لا ينبغي أن ينصت ليفربول لنصيحة ميرسون السيئة، أو حتى يأخذها في الاعتبار».

.

.