علاقة ليفربول وجوردان هندرسون تقترب من النهاية

ليفربول قد يستغنى عن قائده جوردان هندرسون خلال فترة الانتقالات الصيفية الجارية بسبب فشل الطرفين حتى الآن في التوصل لاتفاق حول تجديد العقد.

0
%D8%B9%D9%84%D8%A7%D9%82%D8%A9%20%D9%84%D9%8A%D9%81%D8%B1%D8%A8%D9%88%D9%84%20%D9%88%D8%AC%D9%88%D8%B1%D8%AF%D8%A7%D9%86%20%D9%87%D9%86%D8%AF%D8%B1%D8%B3%D9%88%D9%86%20%D8%AA%D9%82%D8%AA%D8%B1%D8%A8%20%D9%85%D9%86%20%D8%A7%D9%84%D9%86%D9%87%D8%A7%D9%8A%D8%A9

يبدو أن ليفربول سيستمع إلى العروض التي ستقدم إلى القائد جوردان هندرسون، بعدما فشل الطرفان – حتى الآن – في التوصل لاتفاق حول تجديد العقد المبرم بينهما.

وانضم جوردان هندرسون، صاحب الـ31 عاما، إلى ليفربول قادما من سندرلاند منذ 10 أعوام، ومازال عقده الحالي مع النادي ساريا حتى يونيو 2023.

وتسلم هندرسون شارة قيادة ليفربول بعد اعتزال ستيفن جيرارد عام 2015، وتمكن من قيادة الريدز للتتويج بلقبي الدوري الإنجليزي الممتاز «البريميرليج»، ودوري أبطال أوروبا بعد غياب طويل.

ويعتبر هندرسون أحد أبرز عناصر الخبرة في صفوف ليفربول، إذ يعتمد عليه الألماني يورجن كلوب، مدرب الفريق، كثيرا في خط الوسط، فيما ستتضاعف أهميته في الموسم المقبل بعد رحيل جورجينيو فينالدوم، وعدم ضم بديل حتى الآن.

ورغم أن ليفربول كشف منذ فترة عن تقديمه عرضا لهندرسون من أجل تجديد العقد، إلا أن صحيفة «ذا أثليتيك» الأمريكية الموثوقة أشارت اليوم الإثنين إلى أن الطرفين لم يحرزا أي تقدم في المفاوضات.

وأوضحت الصحيفة أن ليفربول بات منفتحا بشأن رحيل هندرسون عن الفريق هذا الصيف، مضيفة أن «المحادثات بين مسؤولي النادي وممثلي هندرسون قائمة، لكن الوضع يبدو معقدا وحساسا».

وحسب الصحيفة ذاتها، فإن تجديد عقد هندرسون لا يمثل أولوية كبرى لمايكل إدواردز المدير الرياضي لليفربول، إذ يفضل عليه لاعبين آخرين.

ويعطي ليفربول أولوية لتجديد عقود لاعبين بعينهم قبل حلول عام 2023 مثل محمد صلاح، وساديو ماني، وفيرجيل فان دايك، وأليسون، وفابينيو.

ويخشى ليفربول أن يكرر سيناريو الموسم الماضي، حين وصل فينالدوم إلى موسمه الأخير، ورفض تجديد عقده مع النادي، ليرحل بدون مقابل، وينضم إلى صفوف باريس سان جيرمان في صفقة انتقال حر.

وكان ليفربول مستعد لبيع فينالدوم قبل 12 شهرا على انتهاء عقده، لكنه لم يتلقَ عروضا لضم النجم الدولي الهولندي وقتها.

يذكر أن هندرسون كان عنصرا فعالا في تشكيلة منتخب إنجلترا، الذي وصل إلى المباراة النهائية في بطولة كأس أمم أوروبا «يورو 2020» هذا الصيف، قبل أن يخسر على يد منتخب إيطاليا بملعب «ويمبلي».

.