Web Analytics Made
Easy - StatCounter
عصابة مقنعة تقتحم منزل أشلي كول وتعتدي على نجم تشيلسي السابق

عصابة مقنعة تقتحم منزل أشلي كول وتعتدي على نجم تشيلسي السابق

أشلي كول يتعرض لسطو مسلح حيث أشارت تقارير إنجليزية أن النجم السابق لنادي تشيلسي تواجد في منزله أثناء عملية السطو، والعصابة التي قامت بالعملية اعتدت عليه.

أحمد الغنام
أحمد الغنام
تم النشر

هاجمت عصابة من اللصوص المقنعين منزل أشلي كول نجم نادي تشيلسي الإنجليزي السابق، حيث قام صاحب الـ 39 عامًا بالإبلاغ عن سرقة مجوهرات غالية الثمن من قصره.

ودخل عدة رجال يرتدون الأقنعة وملاس مموهة إلى قصر أشلي كول عن طريق اقتحام الجزاء الخلفي من المبني، وقال مصدر في تصريحات نقلتها صحفية «ميرور» الإنجليزية: «كانت تجربة مرعبة، بدا اللصوص محترفين للغاية، وعرفوا بالضبط ما يفعلونه، يجب أن يكونوا قد استهدفوا أشلي تحديدًا، وقاموا بمعاينة المكان مسبقًا».

بينما تدعي صحيفة «ذا صن» أن اللصوص قاموا بتهديد أشلي كول الذي تصادف وجوده في المنزل، وقيدوه بكرسي خلال غارتهم على منزله، لكن هذا لم يثبت حتى الآن.

ولم يصب الظهير الأيسر السابق لمنتخب إنجلترا بأي أذى بعد الحادث الذي وقع في الحادي عشر من يناير الماضي، على الرغم من صدمته الكبيرة مما حدث، ولا تزال الشرطة تطارد العصابة التي قامت بالضربة.

اقرأ أيضًا: متجاهلا مورينيو.. آشلي كول يختار المدرب الأفضل في مشواره مع تشيلسي

وقامت الشرطة باستجواب جيران أشلي كول فيما يتعلق بعملية السطو، حيث قال أحدهم في تصريحات لصحيفة «ميرور»: «يبدو أن الشرطة تأخذ الأمر على محمل الجد، ونحن نعيش على حافة الهاوية منذ تلك الواقعة».

وأضاف: «يعتبر أشلي كول واحدًا من بين أكثر الأشخاص البارزين هنا، وتبدو ممتلكاته حديثة جدًا وآمنة، لذلك يجب على من قام بذلك أن يكون قد درس الوضع بعناية».

وأكمل: «الأشخاص الذين يعرفونه يتمتعون بعناية شديدة، وننحن في منطقة يقدر فيها الجميع خصوصية بعضهم، لذلك الأمر كان صادمًا لنا».

وتابع: «الشرطة لم تذكر اسم أشلي كول حين استجوبونا، لكن الجميع هنا يعرف أن منزله كان المستهدف، لابد أن الأمر كان مرعبًا».

اقرأ أيضًا: ويليان يفتح باب الأمل أمام توتنهام وآرسنال في إمكانية ضمه

وأضاف جار آخر: «لقد حدث ذلك منذ فترة، وبدا أن الشرطة تريد إبقاء الحادث سرًا، طلبوا منا ألا نتحدث».

وتابع: «لكن ليس من الواضح ما إذا كان ذلك لأن كول كان شخصية بارزة، أو لأنهم كانوا قلقين من أن تعود العصابة وتضرب من جديد».

فيما أصدرت شرطة منطقة ساري بيانًا مقتضبًا جاء فيه: «لا يزال التحقيق جاريًا بعد عملية سطو مسلح في فيتشام في 21 يناير».

وأضاف: «اقتحم اللصوص العقار من البوابة الخلفية، في حوالي الساعة 9:45 مساءً، وقام المشتبه بهم بتفتيش العقار قبل الهروب بكمية من المجوهرات».

واختتم بيان الشرطة: «تم وصف اللصوص بارتداء ملابس مموهة وقفازات وأقنعة، التحقيق لا يزال جاريًا».

اخبار ذات صلة