صندوق الاستثمار السعودي يقترب من الاستحواذ على نيوكاسل يونايتد

صندوق الاستثمار السعودي يتفاوض بشكل مكثف مع مايك أشلي مالك نادي نيوكاسل يونايتد من أجل محاولة الاستحواذ على النادي الإنجليزي في صفقة خيالية

0
%D8%B5%D9%86%D8%AF%D9%88%D9%82%20%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%AB%D9%85%D8%A7%D8%B1%20%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%B9%D9%88%D8%AF%D9%8A%20%D9%8A%D9%82%D8%AA%D8%B1%D8%A8%20%D9%85%D9%86%20%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%AD%D9%88%D8%A7%D8%B0%20%D8%B9%D9%84%D9%89%20%D9%86%D9%8A%D9%88%D9%83%D8%A7%D8%B3%D9%84%20%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%A7%D9%8A%D8%AA%D8%AF

دخل مسئولو نادي نيوكاسل يونايتد الإنجليزي في مفاوضات مع صندوق الاستثمار في المملكة العربية السعودية، لمناقشة صفقة استحواذ على «الماكبايث» تتخطى قيمتها حاجز الـ 400 مليون يورو، ويترأس ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، عملية الشراء من الطرف السعودي، إلى جانب عدد من المستثمرين.

ووفقًا لصحيفة «وول ستريت جورنال» الأمريكية، يمكن التوصل إلى اتفاق نهائي بين مايك أشلي مالك نيوكاسل يونايتد وصندوق الاستثمار العام في المملكة العربية السعودية في غضون الأيام القليلة المقبلة، لكنها أشارت أيضًا إلى أن الاتفاق المبدئي من الممكن أن ينهار في أي لحظة.

وخلال الفترة الماضية، بحث ولي العهد السعودي إمكانية شراء نادي مانشستر يونايتد، مقابل 3 مليارات جنيه إسترليني، ودعم عرضًا حكوميًا العام الماضي لمحاولة إتمام الصفقة، لكنه في النهاية لم يتمكن من إقناع عائلة جلايزرز مالكة «الشياطين الحمر» ببيع النادي، ويبدو حاليًا نادي نيوكاسل يونايتد بديلًا أقل تكلفة بكثير لصندوق الاستثمار السعودي.

على خطى مانشستر سيتي

وقد تكون عملية الاستحواذ مشابهة لشراء مجموعة أبو ظبي الاتحاد للتنمية والاستثمار لنادي مانشستر سيتي في عام 2008، مما أدى إلى ضخ أكثر من مليار جنيه إسترليني في النادي الإنجليزي، وجعله واحدًا من أفضل الأندية في العالم.

وجرت محاولات خلال العام الماضي للاستحواذ على نيوكاسل يونايتد، عندما قام الشيخ خالد بن زايد آل نهيان ومدحت كيداوي بالتفاوض مع مايك أشلي على صفقة، لكن في النهاية لم يتوصل الطرفان لاتفاق نهائي.

اقرأ أيضًا: سوق الانتقالات الشتوية| نبيل بن طالب ينتقل إلى نيوكاسل يونايتد

ويستحوذ أشلي على نيوكاسل يونايتد منذ عام 2007، لكنه لا يحظى حاليًا بشعبية كبيرة بين جماهير النادي، الذين لا يؤيدون قراراته فيما يتعلق بتعاقدات الفريق، بالإضافة إلى حالة عدم الاستقرار المادي الذي يعيشه النادي مؤخرًا.



وتشعر الجماهير بحالة من الإحباط من مايك أشلي، والذي رفض مؤخرًا الاستثمار بالشكل المطلوب في النادي، مما أثر على وضعيته في الدوري الإنجليزي الممتاز.

.