شاهد.. فيلم وثائقي لـ«آمازون» يكشف ما يدور داخل غرفة ملابس مانشستر سيتي

كشفت شركة «آمازون» عن الإعلان الترويجي للفيلم الوثائقي الذي يرصد ما يدور داخل غرفة خلع الملابس بفريق مانشستر سيتي

0
%D8%B4%D8%A7%D9%87%D8%AF..%20%D9%81%D9%8A%D9%84%D9%85%20%D9%88%D8%AB%D8%A7%D8%A6%D9%82%D9%8A%20%D9%84%D9%80%C2%AB%D8%A2%D9%85%D8%A7%D8%B2%D9%88%D9%86%C2%BB%20%D9%8A%D9%83%D8%B4%D9%81%20%D9%85%D8%A7%20%D9%8A%D8%AF%D9%88%D8%B1%20%D8%AF%D8%A7%D8%AE%D9%84%20%D8%BA%D8%B1%D9%81%D8%A9%20%D9%85%D9%84%D8%A7%D8%A8%D8%B3%20%D9%85%D8%A7%D9%86%D8%B4%D8%B3%D8%AA%D8%B1%20%D8%B3%D9%8A%D8%AA%D9%8A

طرح موقع «آمازون»، عملاق التجارة الإلكترونية الأمريكية، الإعلان الترويجي «التريلر» الخاص بالفيلم الوثائقي لفريق مانشستر سيتي الإنجليزي، والذي يجسد ما يدور فعليًا بين، المدرب الإسباني بيب جوارديولا ولاعبيه في السيتي.

صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، ذكرت اليوم الإثنين، أن «التريلر» يكشف مشاعر الغضب والكلام الحاد الذي يوجهه جوارديولا إلى لاعبي الفريق داخل غرفة خلع الملابس الخاصة بالفريق، أثناء تحليله لأدائهم في المباريات وإعطائهم التوجيهات في المباريات المقبلة.

وأضافت الصحيفة أن الفيلم الوثائقي الذي حمل عنوان «الكل أو لا شيء» يكشف ما يحدث خلف الأبواب المغلقة خلال الموسم الماضي من الدوري الإنجليزي «البريميرليج» الذي تُوج به «السيتزنس» عن جدارة واستحقاق.

وفي المشاهد الأولى من «التريلر»، يظهر جوارديولا وهو يصيح في لاعبيه، من بينهم سيرجيو أجويرو ورحيم سترلينج غاضبا بقوله: «سأدافع عنكم حتى آخر يوم في حياتنا في المؤتمرات الصحفية، لكنني هنا سأخبركم بالحقيقة».

وأضاف جوارديولا: «بعضكم يلعب حينما يغضب مني. ولذا فإذا كنتم تكرهونني، فلتكرهونني! ليس لدي مشكلة على الإطلاق».

ونجح الفيلم فعليا في توثيق اللحظات الخاصة التي يعيشها اللاعبون مع جوارديولا، وعلامات الغضب التي ترتسم على وجه الأخير وكذا ردود الأفعال الغاضبة التي يظهرها اللاعبون إزاء سلوكيات مدربهم.

ويظهر المدير الفني لفريق مانشستر سيتي أيضًا وهو يخبر لاعبيه أنهم لكي يصبحوا أفضل فريق كرة قدم، يتعين عليهم «تعلم لعب الكرة بحماسة».

كما رصد الفيلم أيضًا علامات التأثر التي بدت على اللاعبين ومدربهم بعد هزيمتهم أمام فريق ويجان الذي يلعب في دوري الدرجة الأولى، في الجولة الخامسة لكأس الاتحاد الإنجليزي.

كما يظهر الفيلم لاعبين أمثال فابيان ديلف وهو يقف عند باب غرفة خلع الملابس غاضبًا في ملعب «الاتحاد»، بينما يرمي جون ستونز قميصه على أرضية الغرفة من الغضب.

ومن المقرر أن تطرح «آمازون» الفيلم التسجيلي الذي تم البدء في تصويره في نوفمبر 2017 في الـ 17 من أغسطس المقبل، وسيتم بثه في أكثر من 200 دولة حول العالم.

.