سون يتفوق في ختام تدريباته العسكرية في كوريا الجنوبية

تم اختيار سون هيونج مين نجم توتنهام هوتسبير من بين أفضل 5 مجندين في كتيبته بمشاة البحرية في كوريا الجنوبية، بعدما قضى 3 أسابيع من التدريبات الأساسية.

0
%D8%B3%D9%88%D9%86%20%D9%8A%D8%AA%D9%81%D9%88%D9%82%20%D9%81%D9%8A%20%D8%AE%D8%AA%D8%A7%D9%85%20%D8%AA%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%A8%D8%A7%D8%AA%D9%87%20%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B3%D9%83%D8%B1%D9%8A%D8%A9%20%D9%81%D9%8A%20%D9%83%D9%88%D8%B1%D9%8A%D8%A7%20%D8%A7%D9%84%D8%AC%D9%86%D9%88%D8%A8%D9%8A%D8%A9

أنهى الكوري الجنوبي سون هيونج مين مهاجم نادي توتنهام هوتسبير الإنجليزي فترة التدريبات العسكرية الأساسية مع مشاة البحرية في بلاده، والتي امتدت لـ 3 أسابيع، بتفوق كبير، بعدما تم اختياره من بين أفضل 5 مجندين في كتيبته.

ونشر سلاح مشاة البحرية في كوريا الجنوبية صورا لسون عبر صفحته على موقع «فيسبوك» للتواصل الاجتماعي، وهو يحمل بندقية «أم-16» ويؤدي التحية بعد إكمال مهمته.



وبدأ سون تدريباته في 21 أبريل الفائت مع الكتيبة 91 التابعة للواء التاسع في سلاح مشاة البحرية في جزيرة جيجو الجنوبية، وتضمنت المشي لمسافات طويلة وتدريبات مع الغاز المسيل للدموع والبنادق.

وتُعَد الخدمة العسكرية إلزامية على جميع الرجال القادرين على العمل في كوريا الجنوبية لمدة عامين تقريبا، وهم يشكلون الجزء الأكبر من القوات التي يبلغ قوامها 600 ألف جندي، مقابل جيش كوريا الشمالية الذي يبلغ تعداده حوالي 1.3 مليون جندي.

لكن سون كان من بين لاعبي كوريا الجنوبية الذين حصلوا على إعفاء من الخدمة العسكرية، بعد فوزهم بالميدالية الذهبية لمسابقة كرة القدم في دورة الألعاب الآسيوية عام 2018 في إندونيسيا.

اقرأ أيضًا: نقص السيولة قد يجبر مانشستر يونايتد على التفريط في بوجبا

وبموجب شروط الإعفاء التي حصل عليها اللاعب الذي شوهد يذرف دموع فرح بعد الفوز على اليابان 2-1 بعد التمديد، يحتاج فقط إلى إكمال تدريبه الأساسي وأداء حوالي 500 ساعة من الخدمة المجتمعية للوفاء بالتزامه بالتجنيد.

واستغل سون توقف منافسات الدوري الإنجليزي الممتاز بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد «كوفيد – 19»، للعودة الى بلاده والقيام بالخدمة العسكرية.

وصرح متحدث باسم سلاح مشاة البحرية الكورية الجنوبية لوكالة «فرانس برس» أن سون كان من بين أفضل خمسة مجندين من أصل 157 في كتيبته.

وقال «سون كان استثنائيا في كل الفئات التدريبية، بما فيها الأخلاقيات العسكرية والتعليم الأمني».



وانتهى موسم اللاعب البالغ من العمر 27 عاما في الدوري الإنجليزي الممتاز حتى قبل انتشار فيروس «كوفيد-19» حول العالم وفي أوروبا تحديدا، بعدما تعرض لكسر في ذراعه خلال المباراة أمام أستون فيلا في 16 فبراير، وقال ناديه إنه عاد إلى بلاده «لأسباب شخصية».

ولا يزال الدوري الإنجليزي معلقا منذ منتصف مارس الفائت في ظل جهود من أجل استئنافه.

.