سولسكاير يعطى الضوء الأخضر لـ«الطفل المعجزة» في مانشستر يونايتد

المدير الفني النرويجي أولي جونار سولسكاير مدرب فريق مانشستر يونايتد الإنجليزي أبلغ مايسون جرينوود «الطفل المعجزة»، لاعب اليونايتد الشاب بأن يستعد للمشاركة مع الفريق الأول

0
%D8%B3%D9%88%D9%84%D8%B3%D9%83%D8%A7%D9%8A%D8%B1%20%D9%8A%D8%B9%D8%B7%D9%89%20%D8%A7%D9%84%D8%B6%D9%88%D8%A1%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%AE%D8%B6%D8%B1%20%D9%84%D9%80%C2%AB%D8%A7%D9%84%D8%B7%D9%81%D9%84%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B9%D8%AC%D8%B2%D8%A9%C2%BB%20%D9%81%D9%8A%20%D9%85%D8%A7%D9%86%D8%B4%D8%B3%D8%AA%D8%B1%20%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%A7%D9%8A%D8%AA%D8%AF

ذكرت صحيفة «ميرور» الإنجليزية، أن أولي جونار سولسكاير المدير الفني لفريق مانشستر يونايتد الإنجليزي، أبلغ «الطفل المعجزة» مايسون جرينوود، لاعب مانشستر يونايتد للشباب «استعد لمواجهة ريدنج».

وأضافت الصحيفة أن المهاجم الشاب صاحب الـ 17 عامًا، سجل ثلاثة أهداف «هاتريك»، في مباراة فريقه أمام تشيلسي، في كأس الشباب، والتي فاز بها الشياطين الحمر بأربعة أهداف مقابل 3، في الأسبوع الماضي.

وتابعت الصحيفة الإنجليزية أن فريق تشيلسي لم ينهزم في هذه المسابقة منذ 5 أعوام، وهو رقم قياسي بالطبع.



ويعتقد المسؤولون والمهتمون بنادي مانشستر يونايتد، أن المهاجم الشاب صاحب الـ 17 عامًا، هو نجم صغير في مرحلة النضج الكروي، بعدما سجل 22 هدفًا في 19 مباراة، في كل المباريات التي شارك بها في الفئات العمرية المختلفة.

وكان المدير الفني البرتغالي جوزيه مورينيو، المقال مؤخرًا من تدريب مانشستر يونايتد، استدعى جرينوود المشهور إعلاميًا بـ «الطفل المعجزة» لتدريبات الفريق الأول هذا الموسم.

وكان اللاعب الإنجليزي الشاب على دكة البدلاء، في مباراة الشياطين الحمر، أمام فالنسيا، في ختام دور المجموعات لبطولة دوري أبطال أوروبا، في بداية شهر ديسمبر.



والآن يتطلع الفتى المعجزة، إلى بداية عام جديد مع مانشستر يونايتد، ويستعد لمواجهة ريدنج، في الجولة الثالثة من كأس الاتحاد الإنجليزي.

وقال المدير الفني النرويجي سولسكاير في تصريحات نقلتها الصحيفة: «اللاعبون الشباب سيحصلون بكل تأكيد على فرصتهم، هذا هو جزء كبير من عملي هنا في اليونايتد».

وأضاف خليفة جوزيه مورينيو: «هذا هو جزء من تقاليد وتاريخ النادي، هو إعطاء الفرصة للاعبين الشباب ليقدموا أفضل ما لديهم».

وتابع سولسكاير: «سأتحدث إلى نيكي بات، لأنه يعرف من سيكون مستعدًا للمشاركة من الشباب، وفي مرحلة ما في العام الجديد، سوف يحدث ويشاركون».

واختتم المدير الفني لمانشستر يونايتد: «هذا جزء كبير من وظيفتي، أنا كنت أعمل على الجانب الآخر مع الاحتياطيين، أعرف مدى أهمية أن يتم هذا التواصل مع الفريق الأول».

.