الأمس
اليوم
الغد
سلسلة من الصفقات الفاشلة لمانشستر يونايتد منذ رحيل فيرجسون

سلسلة من الصفقات الفاشلة لمانشستر يونايتد منذ رحيل فيرجسون

يعتبر السير أليكس فيرجسون أحد أفضل المدربين في العالم حيث اكتسب شهرة عالمية خلال فترة تواجده فى الأولد ترافورد حتى أصبح أحد أساطير التدريب في كرة القدم.

آس آرابيا
آس آرابيا

ترك المدرب الاسكتلندي السير أليكس فيرجسون إرثًا لم يستطع أي مدرب تولى بعده تدريب مانشستر يونايتد أن يحققه، فلم يكن لدى أى منهم الكثير من السنوات لتسطير تاريخ قوي من البطولات مع اليونايتد مثلما فعل فيرجسون، ولكن كان لديهم الكثير من المال، وعلى الرغم من ذلك، فقد حققوا نتائج متواضعة.

وقد أنفقت إدارة نادى مانشيستر يونايتد أكثر من مليار يورو منذ رحيل فيرجسون ابتداءً من مويس مرورًا بفان جال ومورينهو وسولسكاير.

ونشرت صحيفة «دايلى ميل» تقريرًا تناول أداء المدربين الذين تولوا تدريب فريق مانشستر يونايتد، وكيف سارت مسيرتهم مع الريد ديفلز، وسنلقي الضوء عليه في السطور التالية:

ديفيد مويز

لم يتم إلقاء اللوم عليه كثيرًا نظرًا للصفقات التى أبرمها لصالح اليونايتد، فقد جلب خوان ماتا (44.73 مليون) ومروان فيليني (32.40 مليون)، ولا يزال اللاعب الأسباني يلعب ضمن صفوف مانشيستر، كونه أحد أكثر اللاعبين خبرة في الفريق، أما البلجيكى مروان فيليني فقد جاء إلى الشياطين الحمر ليلعب أساسيًا، وعلى الرغم من عدم حصوله على هذه الفرصة إلا أنه كان بديلًا مؤثرًا فى تحول نتائج الفريق فى الدقائق التى شارك فيها كبديل.

لويس فان جال

تعاقد اليونايتد مع المدرب الهولندي ومعه كوكبة من اللاعبين، أبرزهم: أنخيل دي ماريا (75 مليون جنيه إسترليني)، أنتوني مارسيال (60)، مورجان شنايدرلين (35)، لوك شو (37.5)، أندر هيريرا (36)، ممفيس ديباي (34)، ماركوس روخو (20)، دالي بليند (17.5)، ماتيو دارميان (18)، باستيان شفاينشتايجر (9)، راداميل فالكاو (مهمة مقابل 7.6 مليون) وسيرجيو روميرو (انتقال حر).

يعتبر «تقييم» الصحيفة الإنجليزية أن دى ماريا صفقة فاشلة بالإضافة إلى شنايدرلين ودارميان وفالكاو، بينما أصبح ديباي الآن أحد أكثر المهاجمين المخيفين في الدوري الفرنسي.

وأشار التقرير إنهم يقدرون كل من: مارسيال وأندر هيريرا أو بليند أو سيرجيو روميرو ويعتبرون مجيئهم نجاحًا لأنديتهم، بينما يمتنعون عن إصدار الحكم بشأن: لوك شو وماركوس روخو لأنهم يعتبرون أن كلا اللاعبين مرا بمراحل مختلفة من التألق وهبوط المستوى أثناء فترة تواجدهما فى الأولد ترافورد.

جوزيه مورينيو

وجلب المدرب البرتغالي بول بوجبا (105 مليون) وروميلو لوكاكو (84.7 مليون) وفريد (59 مليون) ونيمانيا ماتيتش (44.7 مليون) وفيكتور ليندلوف (35 مليون) وإريك بايلي (38 مليون) وهينريك مخيتاريان (42 مليون) وديوجو دالوت (22 مليون) لي جرانت (1،7 مليون) وزلاتان إبراهيموفيتش (انتقال حر) وأليكسيس سانشيز (صفقة تبادلية).

هناك ثلاثة أخطاء واضحة، فالبنسبة لفريد فقد أخذ محل سكوت ماكوميني، ولم يتأقلم مخيتاريان تمامًا فى أى مركز من المراكز التى لعب بها، أما سانشيز فقد جاء إلى اليونايتد كنجم ولكنه لم يُظهر أي شيء للجماهير منذ قدومه.

وسلط التقرير الضوء على وجود توازن إيجابي بين: بوجبا ولوكاكو وإبراهيموفيتش وليندىلوف، بينما امتنع عن تقييم آخرين، مثل: ماتيتش وبيلي ودالوت.

أولي جونار سولسكاير

جاء إلى مانشستر يونايتد المدرب النرويجي ومعه هاري ماجواير (87 مليون) وآرون وان بيساكا (55 مليون) ودانيال جيمس (17 مليون)، وكل منهم كان له تأثيرًا إيجابيًا مع الريد ديفلز، فماجواير والملقب بـ«وزير الدفاع» يعتبر من أبرز الصفقات التى أبرهما اليونايتد بعد رحيل السير أليكس، كما يعد وان بيساكا من اللاعبين ذوي القوة الجسدة العالية والتى أوقعت الجماهير فى عشقه نظرًا لارتقاءاته المتميزة وحسن تمركزه فى الملعب وانقضاضه على الكرة، أما دانيال جيمس فعلى الرغم من أنه يعتبر مستقبل اليونايتيد إلا أنه يمكن اعتباره نجمًا في الفريق في الوقت الحالي أيضًا.

اخبار ذات صلة