سانشيز يواصل عناده.. ويونايتد يسعى للهروب من الـ«12 مليون يورو»

يواصل اللاعب التشيلي، أليكسيس سانشيز تمسكه بموقفه وهو رفض طلب تخفيض راتبه من قبل ناديه مانشستر يونايتد الإنجليزي بسبب أزمة فيروس كورونا المستجد.

0
%D8%B3%D8%A7%D9%86%D8%B4%D9%8A%D8%B2%20%D9%8A%D9%88%D8%A7%D8%B5%D9%84%20%D8%B9%D9%86%D8%A7%D8%AF%D9%87..%20%D9%88%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%A7%D9%8A%D8%AA%D8%AF%20%D9%8A%D8%B3%D8%B9%D9%89%20%D9%84%D9%84%D9%87%D8%B1%D9%88%D8%A8%20%D9%85%D9%86%20%D8%A7%D9%84%D9%80%C2%AB12%20%D9%85%D9%84%D9%8A%D9%88%D9%86%20%D9%8A%D9%88%D8%B1%D9%88%C2%BB

أجبر انتشار وتفشي فيروس كورونا المستجد، والذي أفضى بحياة آلاف البشر حول العالم في الفترة الأخيرة، إلى اتجاه أندية عديدة إلى تخفيض رواتب لاعبيها وذلك لتجاوز الأزمة المالية الطاحنة التي تمر بها كرة القدم في الوقت الراهن.

ولذلك طلب نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي من لاعبه التشيلي، أليكسيس سانشيز، والمعار إلى نادي إنتر ميلان الإيطالي، تخفيض راتبه وذلك تماشيا مع الظروف الاقتصادية المحيطة، ولكن اللاعب رفض قطعيا الاستجابة لمطالب الشياطين الحمر.

اقرا أيضًا| إيمرسون.. سيناريو برشلونة البديل في الجبهة اليمنى حال رحيل سيميدو

وبالتالي، ووفقا لما كشفت عنه مصادر صحفية إنجليزية، فإن نادي مانشستر يونايتد يعمل وبقوة على إيجاد حل لتلك المشكلة، حيث يبحث الشياطين الحمر عن عرض مناسب لبيع اللاعب صاحب الـ 32 عامًا حتى لا تتكبد خزينة النادي 12 مليون يورو، بحسب ما أوردته المصادر.

يذكر أن سانشيز يلعب في الوقت الحالي، في صفوف فريق إنتر ميلان، حيث انتقل إلى النادي الإيطالي على سبيل الإعارة من الشياطين الحمر، الصيف الماضي.

وذكرت تقارير، قبل عدة أيام، أن إدارة إنتر ميلان لا تنوي شراء سانشيز بشكل دائم نظرًا لفشله في إثبات نفسه في سان سيرو وكثرة إصاباته.

وأفادت بأن مسؤولي مانشستر يونايتد كانوا يأملون في موافقة سانشيز على تخفيض راتبه، حتى يتمكنوا من إيجاد نادِ يرغب في شرائه.

وأشارت إلى أنه رغم ذلك، فإن سانشيز لا يريد تخفيض راتبه في الأولد ترافورد، رغم أنه يدرك جيدًا عدم وجوده في خطط المدرب أولي جونار سولسكاير.

جدير بالذكر أن سانشيز يملك عقدا مع اليونايتد يمتد حتى عام 2022 بمعدل 12 مليون يورو سنويًا، حتى على سبيل الإعارة، يتحمل اليونايتد جزءا كبيرا من راتبه، ومع أزمة الفيروس التاجي، وعدم موافقة اللاعب على تخفيض راتبه، بالإضافة إلى انخفاض مستواه وعدم اقتناع الشياطين الحمر بعودة اللاعب، تصبح هناك مشكلة كبيرة لا يجد مسؤولو النادي الإنجليزي حلا جذريا لها.

كما أنه في مانشستر يونايتد، عانى ألكسيس سانشيز من أسوأ مراحل حياته المهنية، حيث لعب 45 مباراة سجل فيها 5 أهداف فقط وقدم 9 تمريرات حاسمة.

.