ساري - جوارديولا.. صراع الفلاسفة في الدوري الإنجليزي

قمة كبيرة بين تشيلسي ومانشستر سيتي ببطولة الدوري الإنجليزي الممتاز غدا السبت

0
%D8%B3%D8%A7%D8%B1%D9%8A%20-%20%D8%AC%D9%88%D8%A7%D8%B1%D8%AF%D9%8A%D9%88%D9%84%D8%A7..%20%D8%B5%D8%B1%D8%A7%D8%B9%20%D8%A7%D9%84%D9%81%D9%84%D8%A7%D8%B3%D9%81%D8%A9%20%D9%81%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%88%D8%B1%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D8%A5%D9%86%D8%AC%D9%84%D9%8A%D8%B2%D9%8A

يستضيف فريقتشيلسي نظيره مانشستر سيتي، غدا السبت، ضمن قمة منافسات الجولة السادسة عشرة من بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، وذلك على ملعب «ستامفورد بريدج» الكامن بالعاصمة البريطانية لندن.

نقدم لكم في «آس آرابيا» مقارنة تكتيكية بين أسلوب الإيطالي ماوريستيو ساري المدير الفني لنادي تشيلسي، والإسباني بيب جوارديولا المدير الفني لنادي مانشستر سيتي، خلال الفترة التي قضاها المدربان على رأس القيادة الفنية للفريقين.

ساري

تميز فريق تشيلسي بطريقة لعب دفاعي بحت منذ تولي الملياردير الروسي إبراموفيتش رئاسة النادي عام 2004 وجلب البرتغالي جوزيه مورينهو لكتابة تاريخ جديد في العاصمة الإنجليزية لندن، تميزت طريقة لعب مورينيو بالدفاعية، اتنقلت إلى أنشيلوتي، ودي ماتيو والحصول معه على أول بطولة أوروبية بالدفاع المباشر، ومورينيو في فترة ثانية، من ثم الإيطالي كونتي، وأخيرا ساري.

المدرب المتحرر ساري يتميز بالزيادة الهجومية والتحرر من طريقة اللعب الدفاعية والتي سيواجه بها مشكلة مع فريق دفاعي مثل تشيلسي، وستكون نقلة نوعية من طريقة «4-2-3-1» مع مورينيو و«3-4-3» مع كونتي إلى «4-3-3».

يعتمد ساري على الأجنحة وتحضير الهجمات من منطقة الوسط عن طريق اللاعب جورجينيو حيث يعد اللاعب المنفذ لخطة ساري والتلميذ المدلل لمعلمه والذي عن طريقه أحضره من نابولي الإيطالي في الانتقالات الصيفية لموسم 2018.

يقوم فريق تشيلسي بالتحضير من الخلف عن طريق المدافعين والظهيرين، من ثم الانتقال الي خط الوسط بقيادة الإيطالي جورجينيو، والفائز ببطولة كأس العالم أيقونة منتصف الملعب نجولو كانتي الذي يتحول في بعض الأحيان إلى جناح رغم مركزه الأصلي كوسط مدافع.

يعتمد في خط الهجوم على الجناحين هازارد وويليان لقدرتهما على الاختراق من العمق والسرعة واستخلاص الكرات، وفى دور المهاجم الإسباني ألفارو موراتا لقدرته على الضربات الرأسية المراوغة رغم عدم الرضا عن مستواه، الأمر الذي قد يجعل الفرنسي أوليفييه جيرو الأقرب للمشاركة أساسيًا.

جوارديولا

جوارديولا أو كما يطلق عليه الفيلسوف، يتميز أسلوب لعبه دائما بالاستحواذ والضغط العالي في الثلث الأخير من الملعب واستنزاف طاقة الخصم الدفاعية لسهولة الإجهاز عليه.

يعتمد جوارديولا على خطة «3-1-4-2» في ظل عدم وجود ظهير أيسر وينتقل منها لخطته المفضلة «4-3-3» التي تسهل له الانتقال لأي خطة ويعتمد جوارديولا في التشكيلة على فرناندينيو كونه اللاعب الأهم حيث إنه أداة الربط بين الثلاث خطوط رقم 6.

يظهر دور فرناندينيو في عملية البناء والهجمات المرتدة من المنافس، إذ يتحول في عملية البناء لحماية الفريق من المرتدات، من ثم إلى ليبرو متقدم في عملية الدفاع عن المرمى، ويظهر دائما في خطة جوارديولا المهاجم الوهمي الذي يقوم بدوره رحيم ستيرلينج عند نزول جابرييل جيسوس للجبهة اليسرى.

دائما ما تواجه مانشستر سيتي مشكلة في بداية المباراة وهي البدايات البطيئة مما يؤثر على الأفضلية في التقدم من حيث التقدم بهدف السبق.

.